مواقع ذات صلة

سجل الزوار





للسنة السادسة جامعتنا الأولى في تصنيف الويبومتركس العالمي

 

  هناك من يرى أن الحفاظ على مركز الصدارة أصعب من حصول المركز، ولان جامعة بغداد نالت استحقاقات عالمية كبيرة في العديد من التصنيفات العالمية بجدارة وبقدراتها الذاتية، فإنها استطاعت أن تحافظ على تقدمها وتفوقها على سائر الجامعات العراقية وعلى اغلب الجامعات العربية، وذلك ضمن تصنيفات "webometrics" الويبومتركس العالمية التي تصدر من اسبانيا، لتكون بذلك الجامعة الوحيدة والمنفردة بالصدارة منذ ستة أعوام، وهو ما يؤكد أن الجامعة تسير وتمضي على وفق النهج العلمي الرصين الذي رسم النجاح والتفوق للجامعة.

رئيس جامعة بغداد وخلال لقائه مع فريق الموقع الالكتروني أوضح أن الجامعة وبقدراتها الذاتية دون الاعتماد على الخبرات الوافدة أو الأجنبية تعمل على تكريس مفهوم التأصيل العلمي، من حيث القدرات الذاتية التي بنتها الجامعة كي تواكب ما يحدث من تطور في العالم، مؤكدا أن سعينا ينصب دوما نحو التفوق والتطور الذي يخدم الوطن والجامعة بان تكون مرموقة ما بين الجامعات، وان العقل العراقي اثبت للعالم قدراته الفائقة وإمكانياته في أن ينافس على الصعيد الدولي وليس المحلي فحسب، وهو ما اتضح بان تتفوق جامعتنا على العديد من الجامعات الأوربية والعربية بل بعض الجامعات الأمريكية، الأمر الذي حفزنا بان نبذل ونسعى بخطى وجهود حثيثة كي نقدم الأكثر والأفضل.

  فريق القناة الجامعية الفضائية وفريق الموقع الالكتروني وثق المناسبة بجملة من المشاهد الفيديوية واللقطات الفوتوغرافية.

للمزيد يمكن الاطلاع على الرابط الآتي

http://www.webometrics.info/en/Asia/Iraq










أدارة المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان في جامعة بغداد تحتفل بمناسبة  "اليوم العالمي للسرطان" بالتنسيق مع وزارة الصحة و منظمة الصحة العالمية

بمناسية "اليوم العالمي للسرطان" المصادف 4 شباط من كل عام نظمت أدارة المركز الوطنى الريادي لبحوث السرطان في جامعة بغداد بالتعاون مع دائرة البحث والتطوير  وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية ودائرة مدينة الطب والمركز الجيني لبحوث السرطان في سويسرا ندوة علمية تخصصية تحت شعار (نحن نستطيع ...انا استطيع) على قاعة المؤتمرات في المركز فى يوم الخميس 4 شباط 2016 . وشارك في الندوة حوالي 140 منتسبا يمثلون نخبة متميزة من عمداء وأساتذة كليات الطب و المجموعة الطبية و الأطباء الاستشاريين العاملين في مجال مكافحة السرطان من وزارتي التعليم العالي و الصحة على مستوى المحافظات، و على رأسهم السيد وكيل معالي وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي و السيد مستشار معالي وزيرة الصحة و السيد مدير منظمة الصحة العالمية في العراق و السيد المساعد العلمي لرئاسة جامعة بغداد و السيد مدير عام دائرة مدينة الطب و السيد مدير عام دائرة الصحة العامة في وزارة الصحة والسادة عمداء كل من كلية طب الكندى و كلية طب أسنان الجامعة العراقية و كلية تمريض بغداد و كلية تمريض بابل و المعهد التقني. و ابتدأت أعمال الجلسة العلمية التي ترأستها الاستاذ الدكتورة ندى عبد الصاحب العلوان، مديرة المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان و المدير التنفيذي للحملة الوطنية للكشف المبكر عن السرطان، بكلمات الافتتاح و الترحيب حيث القى السيد وكيل وزارة التعليم العالي رئيس هيئة البحث العلمي أ.د.فؤاد قاسم كلمة شكر من خلالها الجهود المبذولة من قبل ادارة المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان للسير قدما في تنفيذ خطة عمل ترمي الى تحقيق النهوض بمكافحة السرطان و بالنتاجات و البحوث في المجال الطبي التي تساهم بشكل فعال في في دعم عملية تطوير الركائز العلمية داخل الوزارة بصورة خاصة و العراق بصورة عامة.  و تبع ذلك كلمات الترحيب لكل من أ.د. اسامة فاضل المساعد العلمي لرئاسة جامعة و د. عبد الامير المختار مستشار وزارة الصحة و د. حسن التميمي مدير عام دائرة مدينة الطب بينوا من خلالها الدعم الذي تقدمه الجهات المسؤولة في الوزارتين للنهوض بمستوى الاداء العلمي و الخدمات المقدمة لرعاية مرضى السرطان. أما كلمة السيد مدير منظمة الصحة العالمية د. الطف موساني فقد ركزت على اهداف المنظمة التي ترمي الى التعاون مع الوزارات المعنية من اجل نشر الوعي ضد مرض السرطان وكيفية محاربته من خلال توفير سيل الكشف المبكر عنه و وقايته و تأمين العلاج الملائم مشيرا الى أهمية دور منظمات المجتمع المدني و الفرد العراقي في  هذا المجال (المنهاج). ثم القت أ.د. ندى العلوان المحاضرة الرئيسية للندوة و الموسومة "بناء الاستراتيجية الوطنية لمكافحة السرطان في العراق وفقا لمنهجية منظمة الصحة العالمية" استعرضت من خلالها عبء داء السرطان و الوفيات الناجمة عنه في العالم بصورة عامة و في منطقة الشرق الاوسط و العراق بصورة خاصة، و الطرق العالمية المتبعة للسيطرة عليه متمثلة بالوقاية و الكشف المبكر و العلاج و الرعاية التلطيفية و ترويج الدراسات  و البحوث ذات العلاقة، كما استعرضت نظام قاعدة البيانات الذي استحدثته للسيطرة على سرطان الثدي في العراق و الذي كان أساسا لتأسيس "مشروعا اقليميا لبحوث السرطان في منطقة الشرق الاوسط " تشارك به 8 ابلدان عربية تترأسه ادارة المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان في وزارة التعليم العالي العراقية و تحت اشراف مباشر من منظمة الصحة العالمية و الوكالة الدولية لبحوث السرطان في فرنسا وتضمن منهاج الندوة كلمات مؤثرة للناجيات من مرض السرطان استعرضن من خلالها معاناة رحلات العلاج المصحوبة بالتحدي بقوة الايمان بالله تعالى حركت مشاعر الحضور و زادتهم اصرارا على توحيد الجهود للسيطرة على هذا المرض الخطير. و أثناء الندوة تم عرض أفلام فديوية خاصة باليوم العالمي للسرطان تخللها توزيع منشورات وكراريس التوعية التي تصدرها ادارة المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان على السادة الحضور، كما قام طلبة كلية التمريض و المعهد التقني باستعراض فعاليات  لتحفيز نشر الوعي حول اهمية مكافحة المرض.   و فتحت الندوة ابواب التعاون البحثي مع المركز الجيني لبحوث السرطان في سويسرا حيث قام ممثل مكتب اوميغا العلمي الدكتور حيدر مصطفى بالقاء الضوء على الخدمات المتعلقة بالتشخيص و العلاج الذي يقدمها المركز المذكور ، كما تم خلال النصف الثاني من الندوة الاتصال الفديوي المباشر عبر الانترنت مع اخصائيي المركز في سويسرا لمناقشة سبل تعزيز التبادل العلمي و البحثي.و أختتمت السيدة مديرة المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان أ.د. ندى العلوان منهاج الندوة بتوجيه نداء، تضامنا مع منظمة الصحة العالمية، الى كل وزارات الدولة المعنية للعمل على توفير الخدمات الصحية اللازمة للمرضى المصابين بالسرطان، و نداء ثاني الى منظمات المجتمع المدني و وسائل الاعلام للقيام بدورهم الغعال في عملية التوعية الجماهيرية حول المرض و طرق مكافحته، و نداء ثالث الى المجتمع و الفرد العراقي للعمل على الالتزام بسبل الوقاية من المرض عن طريق الاقلاع عن العادات المضرة كالتدخين و الاهتمام بالنشاط البدني و تناول الغذاء الصحي.و تمخضت المناقشات المفتوحة التي تخللت الندوة عن توصيات هامة ابرزها توطيد سبل التعاون الوثيق بين وزارتي التعليم العالي و الصحة و منظمة الصحة العالمية لتوحيد الجهود الرامية الى مكافحة المرض، كما تعهد السيد مدير منظمة الصحة العالمية في العراق بتخصيص جزء من الميزانية لتأهيل الملاك المتخصص من الوزارتين و التعاون مع ادارة المركز الوطني لبحوث السرطان و الجهات المتخصصة في وزارة الصحة بانتاج فيلم فديوي تعليمي يرمي الى تثقيف المجتمع العراقي حول طرق الوقاية و الكشف المبكر عن السرطان ليتم عرضه بصورة دورية في الفضائيات العراقية.









 ذاكرة فيديوهات الجامعة

   مع التطورات المهولة في الإعلام الرقمي والاتصالات الحاسوبية والشبكات العالمية التي غطت الأثير بوفرة من المواد الفيلمية والبوستات الكومبيوترية في مواقع التواصل الاجتماعي ومنها اليوتيوب الذي نشر ملايين الفيديوهات وهو غاص بكم كبير من القنوات الفيديوية، كان لابد من إيجاد منافذ جديدة للجامعة في ترصين هذا الجانب على وفق منظور علمي، ولان الجامعة تواكب المزيد من التطورات والتكنولوجية فقد عمدت إلى تأسيس موقع الكتروني كبير، شمل على ملايين الصور والصفحات والنصوص والمجلات العلمية وغيرها من البيانات العلمية والتسجيلية الهامة، وقد أنشأت قناة فيدوية حينها، لنشر المزيد من الأفلام والفيديوهات، ومع الثورة المهولة والانفجار الالكتروني للفيديوهات، ارتأت الجامعة أن تجاري التطور في تأسيس مكتبة فيدوية وقنوات إعلامية جديدة، وبدعم وتشجيع الأستاذ الدكتور علاء عبدالحسين رئيس جامعة بغداد، الذي يحث المواكبة التكنولوجيا الاتصالية العالمية، وبعد مزيد من اللقاءات لرئيس مع لجنة الإعلام في الجامعة وما يمكن أن تقوم به الجامعة بالشكل الذي يناسب وحجم الجامعة في توثيق نشاطات الجامعة، فقد تم تأسيس مكتبة فيدوية للجامعة في مكتب القناة الجامعة، بإشراف رئيس الجامعة لتكون ذاكرة حية وناطقة عن كل ما قدمته الجامعة من خدمات إنسانية في حيز وبيئة العلوم والفكر والثقافة، ولم تكتفي الجامعة بهذا التوثيق عبر المكتبة الفيديوية بل كانت هناك مقترحات لرئيس الجامعة بان نمنح الفرصة للطلبة وللمنتسبين ولخريجي الجامعة وكافة المهتمين في مشاهدة هذه الوثائق وفرصة توثيقها مرة أخرى لمن يرغب بتسجيلها بغية منح المجال والفرصة في انتشار وتناول المواد الفيديوية لأكثر عدد من الطلبة أو المنتسبين والمهتمين، وكان المشروع في إيجاد طريقة نشر موضوعية، على أن تكون الوثائق الفيديوية بنقاوة عالية جدا، لذا فقد انطلقت القناة الفيديوية للجامعة على موقع اليوتيوب العالمي في الشبكة العنكبوتية الانترنت، بجهود خيرة من منتسبي الجامعة في مكتب القناة الجامعية والموقع الالكتروني على الرابط الالكتروني الآتي: قناة جامعة بغداد الفيديوية
احتوت القناة الفيديوية وضمت العديد من المشاهد التي تمثل نوع من الوثائق الهامة لجامعة بغداد وتراثها العلمي وذاكرتها الفكرية والإنسانية، بكما هائلا من التقارير التلفزيونية والإخبارية والبرامج التلفزيونية، التي تتناول نشاطات الجامعة ومنجزاتها الأكاديمية التي شكلت منعطف في سفر التعليم العالي بالعراق لما أثرت المجتمع بفيض من الكفاءات العلمية والخبرات والشخصيات الدولية التي بنت وطورت الكثير من المجتمعات، وقد بين مدير مكتب القناة الجامعية الأستاذ الدكتور عبدالباسط سلمان بان المكتبة الديجيتال ضمت الأعمال الفيديوية وهي بصيغ فيلمية عالية الدرجات "High Definition" وعالية الدرجات البكسلز وفي الدقة للمرفقات من حيث الصوت والصورة، وكما أنها تحتوي على بيانات لتاريخ المناسبات والفرق المشاركة ووصف موجز لكل فيلم، وهو بشكل عام جاء كتأسيس أولي لمكتبة علمية تضاف إلى أمانة المكتبة المركزية لجامعتنا العريقة في المستقبل القريب إن شاء الله تعالى، وان المشروع سوف لن يتوقف عند حدود معينة، بل سيستمر في نشر وارشفه وتوثيق آلاف الفيديوهات، والواقع أن هذا الأمر يتطلب بنية تحتية كبيرة لمساحة وحجم الإرسال والاستقبال لمنظومات الجامعة الاتصالية، من هنا حرصنا أن نرفع المواد بدقة نقاوة عالية جدا كي نمنح فرصة لكل من يرغب الحصول على الفيديو بنقاوة عالية، حيث رفض رئيس الجامعة عمليات ضغط الفيديوهات واختزالها بنقاوات مصغرة، ليقين رئيس الجامعة مدى التطور الذي سيحل عاجلا أم آجلا في مديات التكنولوجية الاتصالية، من هنا ضغط مكتب القناة الجامعية على نفسه في رفع المواد بأحجام كبيرة كي نواكب حجم التطورات ونحافظ على أرشيف الجامعة بنشره في أكثر من حيز، وكما بين المدرس باسم حميد مدير الموقع الالكتروني من أن الجامعة تمضي على وفق منهجه عالية الدقة لاسيما في موضوعات المواكبة العالمية بعد أن تفوقت وللسنة السادسة على سائر الجامعات العراقية وعلى اغلب جامعات الشرق الأوسط في التصنيفات العالمية، الأمر الذي وضعنا أمام خيارات جادة في أن نركب التكنولوجيا ونسايرها بمنجزاتنا العلمية والفكرية كي يشهد العالم حجم وثقل جامعة بغداد الحقيقي دون أي رتوش أو تزويق، بل على وفق الحقائق والوثائق التي ستسجله ذاكرة المكتبة الفيديوية الديجيتال للجامعة.










اختتام بطولة الجامعة الكروية

 

 

 بأجواء سادها التشجيع والحماس والنشاط والحيوية، اختتم رئيس الجامعة بطولة الجامعة لخماسي كرة القدم بتتويج فريق النشاطات الرياضية والفنية بطلا للجامعة في ملعب الجامعة بالجادرية، وبحضور رئيس قسم الأنشطة الفنية والرياضية الدكتور محمد الربيعي وعدد غفير من المشجعين والمهتمين بالشأن الكروي، وبطاقم تحكيم احترافي من اتحاد الكرة، وبإشراف من قبل الأستاذ الدكتور علي يوسف أستاذ الألعاب في كلية التربية الرياضية الذي حضر المباراة النهائية وأشرف ميدانيا علي سير المباراة منذ الدقيقة الأولى حتى الدقيقة الأخيرة من المباراة.

 الأستاذ الدكتور علاء عبدالحسين بين للموقع الالكتروني وفريق القناة الجامعية من أن الرياضة تشكل للجامعة عامل أساس في تطوير الإمكانات لدى طلبة منتسبي الجامعة لما لها دور هام في تحسين البدن والعقل، كون أن العقل السليم في الجسم السليم، وان الجامعة تعتبر الرياضة للجانين النسوي والرجال مؤشر نحو الصحة والحكمة التي لابد وان تتوافر في طلبتنا ومنتسبينا جميعا، فهي مؤشر للعافية وللنمو البدني والحيوية التي نحتاجها في تطوير العمل والتعليم بجامعتنا، من هنا فإننا نولي اهتمام بالغ في الرياضة بكلا الجنسين طلبة ومنتسبين، وهناك العديد من البطولات التي تقيمها الجامعة بين الفينة والأخرى من اجل تحسين الأداء ومن اجل خلق روح التنافس والحيوية والمثابرة، ولا ننسى أن الرياضة تمنح التفكير السليم وهي تساعد بايلوجيا على تحسين التفكير ونمو الخلايا بالشكل الأمثل.

 

 فريق الموقع الالكتروني ومكتب القناة الجامعية رافق سير المباراة ووثقها بجملة من اللقطات والمشاهد الفيديوية.











جامعتنا تكرم عوائل شهداء لحشد الشعبي

 

 

    ما غرس من إيثار وتضحية للوطن عكس الأثر الكبير في نفوس المجتمع بالتقدم والتطور والاستقرار للجامعات العراقية وللتعليم الذي تكرس من خلال التصدي للهجمات الإرهابية في الدفاع عن الوطن وشعبه، هكذا كان الحشد الشعبي ولا يزال في المقدمة لرص الصفوف والبسالة في مقارعة المحتل والمقاومة التي طرزت معاني الإباء والإنسانية لكل أحرار العالم، ليكون رمزا وسفرا في سماء الكبرياء كما كان قائدهم الإمام الحسين بن علي ابن أبي طالب عليهما السلام، ولتكتب الأقلام والمطابع والصحف والكراريس، أن الحشد يحارب جيوش العالم الإرهابية اجمع، حيث اجتمعوا من اجل الشر والرذيلة لنشر الفساد على الأرض بجرائم يندى لها الجبين، ومن ثم تنبلج حقيقة تاريخية، بأن العراق هو الأقوى في العالم كونه يحارب كل جيوش الإرهاب ومن كافة دول العالم، ليكون الحشد الشعبي أقوى جيش شهده التاريخ المعاصر، بعد أن كان قائده ورمزه الإمام الحسين عليه السلام الشموخ والعنفوان الأزلي في الإباء والتضحية والبطولة.... هكذا يصف الأستاذ الدكتور علاء عبدالحسين أبطال الحشد الشعبي في تظاهرة علمية بجامعة بغداد، لتكريم بعض عوائل شهداء الحشد الشعبي ممن سطروا أروع الملاحم والبطولات على مر التاريخ.

 أقيمت التظاهرة العلمية تحت شعار نضحي من اجل شعب يكرم شهداؤه وذويهم، وقد حضرها الأستاذ الدكتور علاء عبدالحسين رئيس الجامعة الذي قام بتكريم العوائل وكما حضر ممثل من قيادة الحشد الشعبي والأستاذ الدكتور رياض خليل المساعد الإداري والأستاذ المساعد الدكتور فيصل غازي مدير مركز التعليم المستمر والمدرس باسم حميد مدير موقع جامعة بغداد الالكتروني وجمع من الطلبة والمنتسبين، في تجمع مبارك وطيب لمؤازرة العوائل التي كانت عنوانا شامخا في التضحية من اجل الوطن، وقد تلى التكريم الندوة العلمية الموسومة بـ الأرامل والأيتام وكيفية رعايتهم والاهتمام بهم ودعم كل مشكلاتهم، التي أقامها مركز التطوير والتعليم المستمر في قاعة التعليم المستمر وذلك تضامنا مع أبطال الحشد الشعبي، فريق الموقع الالكتروني ومكتب القناة الجامعية وثقوا التظاهرة العلمية بجملة من المشاهد الفيديوية والصور الفوتوغرافية.










كتاب علمي نوعي لجامعتنا 

 

   كثيرة المؤلفات العلمية التي تزخر بها مكتبات جامعتنا العريقة، وكثيرة هي الدراسات والبحوث التي تقوم بها الجامعة لدراسة الظواهر والخالات والمواقف التي تخدم المجتمع والإنسانية، ومن بين الدراسات العلمية الجديدة مؤلف جديد في مجال الرياضة وكرة القدم، وهو للمستشار الدكتور كاظم الربيعي مدرب منتخبنا الأسبق واستاذ العلوم الرياضية في كلية التربية الرياضة، الكتب الذي نال اهتمام الأوساط الرياضية على المستوى الدولي لما جاء بنظريات علمية جديدة في كرة القدم، ولأهمية الكتاب فقد تناولت الصحف والمواقع الالكترونية الكتاب كموضوع هام لما قدم من خبرات متراكمة لمدرب ومستشار ومعلم كروي أكاديمي قل نظيره لما يتمتع من خواص تعد نادرة، ولان الجامعة حريصة في أن تتناول الموضوعات الهامة على الحقول العلمية والأكاديمية فقد ركزت على أن تتناول الكتاب وتستعرضه بصورة تليق وحجم الكتاب ومستواه في الساحات الرياضية والإعلامية.

عدد صفحات الكتاب 180 صفحة وقد تضمن هذا الكتاب القيم ضمن محتوياته في الفصل الأول نبذة تاريخية مختصرة عن تطور خطط كرة القدم ولعلها تشكل أساسا لمعرفة العمل التكتيكي . أما في الفصل الثاني فتحدث عن أسلوب الدفاع والعمل التكتيكي للدفاع الفردي والجماعي وأنواع اللعب الدفاعي ومتطلبات الدفاع الحديث وكان الفصل الثالث مهتما بالهجوم والهجوم المرتد وأهمية اللعب على الأجنحة والتدرج في التمرينات التكتيكية الهجومية أما الفصل الرابع فقد تحدث الكتاب عن متطلبات التكتيك الهجومي وعن الظروف المناخية من أمطار ورياح وأثرها على التطبيقات التكتيكية وطبيعة أرضية اللعب وآخر الخطط والتبديلات التكتيكية.

وقد احتوى الكتاب على عشرات الصور والرسومات التوضيحية لتحركات اللاعبين داخل الميدان.

الكتاب إضافة جديدة إلى المكتبة الرياضية من المفترض الاطلاع عليه لأهميته واحتوائه على أفكار جديدة وخطط لعب حديثة توفر لمدربينا فرصة التعلم والاطلاع.

   موقع جامعة بغداد أجرى لقاء مع مؤلف الكتاب الدكتور كاظم الربيعي، وذلك لاغناء موضوع طرح الكتاب بالشكل الأمثل، حيث بين مؤلف الكتاب بان هناك علاقة قوية بين ثقافة كرة القدم العملية والنظرية وكلاهما مقومات مهمة للتدريب المتطور بكرة القدم وان الأهداف المترابطة والتي تتضمن التدريب الفني والخططي والمسنودة بالمعرفة النظرية هي الأفضل في تحسين مستوى اللاعبين والتي تنسجم تماما مع متطلبات كرة القدم الحديثة التي تعتمد على نوعية التدريب العملي التطبيقي المحسن والذي ينفذه عدد هائل من المدربين في الساحات الكروية العالمية، وان مهنة التدريب بكرة القدم ترتكز على حقيقتين مؤثرتين هما المعرفة العلمية وثانيهما الخبرة الميدانية ويضاف إليها الموهبة المميزة كحلقة مكملة، لا يكفي أن يكون المدرب أستاذا أكاديميا يحمل العلم والمعرفة دون خبرة ميدانية ليكون مدربا ناجحا ولا يصلح اللاعب المعتزل ليكون مدربا ناجحا وهو يبدأ خط الشروع بالتدريب بدون التدرج للحصول على الخبرة اللازمة والتي تعطيه الموازنة وخوض تجارب النجاح والفشل ومقاومة أعاصير التدريب وخوض المنافسات لان قراءة المباريات والمعرفة الخبراتية تكسبه احترام لاعبيه.

 يضيف مؤلف الكتاب بان المتعة في كرة القدم يقررها التنفيذ الرائع للأداء التكتيكي المصحوب باللعب السريع وتسجيل الأهداف مما يجعلها  أكثر الألعاب الشعبية ممارسة ومشاهدة وان هذه المتعة توفرها أساليب اللعب الحديثة وتكتيكاتها المتطورة والمتجددة في بلدان العالم المتقدمة في مجال كرة القدم، وان تطوير اللاعبين من الناحية البدنية والذهنية والمعنوية يساعدهم في تطبيق قدرات الأداء التكتيكي الحديث من خلال التطبيق المثالي للمدرب لمفردات تدريباته وببرامجه المثالية التي تنعكس على تطوير مواهبهم المكتشفة، لذلك أن المدرب الجيد يحتاج إلى امتلاك الرؤية الجيدة حول تطوير اللعب الخططي والمهارات التي  تطور التكتيك الفردي والهجومي ومفرداته والتي يحتاجها اللاعبون وربطها في التكتيك الجماعي والفرقي للوصول إلى أعلى درجات الأداء التكتيكي.

  يستطرد الدكتور الربيعي لنا بالموقع الالكتروني ويقول بان الاهتمام الواضح بتكتيك اللعب بكرة القدم بما يتضمنه من الفعاليات الهجومية والدفاعية وكيفية ربطها مع التدريب على أنظمة اللعب والتي يجب أن تتوافق مع مستويات لاعبينا وقدراتهم وان يراعى التدرج في سرعة تنفيذ التمرين بدون منافس ثم تحت ضغط اللاعب المنافس مع مراعاة الوقت والفراغ، حيث أن الجميع يدرك بان كرة القدم الحديثة في تطور مستمر ويجب على المدربين مواكبة هذا التطور و تجديد المعلومات والمعرفة القديمة  واثبات كفاءته التدريبية من خلال العمل الدءوب والاستفادة من كل صغيرة وكبيرة والتقليل من الكلام لان خوض غمار المنافسة سيكشف قدرته في قيادة فريقه وظهور بصماته التدريبية التي يقيمها الخبراء الرياضيين والإعلام الرياضي المتخصص حتى في عدم مجانبة الحظ له بالحصول على نتيجة جيدة.

  عن الدوافع التي قادت الدكتور كاظم في تأليف كتابه الجديد " المدخل للتكتيك الحديث بكرة القدم " يختزلها لنا بان عدم الاهتمام بالجانب الخططي من قبل كثير من المدربين حفزني للقيام بهذا الإصدار العلمي التطبيقي دعما لزملائي المؤلفين الذين سبقوني في الخوض بهذا الموضوع الحيوي أولا ودعما للمدرب المحلي وتطوير إمكانياته الخططية بقدر ما يمكن ثانيا، وتطرقت في كتابي هذا إلى خطط اللعب وتحويراتها بصورة سلسة وتطبيقية مع تحليل موسع للجوانب الفنية لمبادئ الدفاع والهجوم ومتطلباتها مع نماذج لتدريبات متنوعة تكتيكية.

  يبين لنا المؤلف مدة وفترة إعداد وتأليف هذا الانجاز الأكاديمي بأنه قد استغرق سنوات طويلة جدا من الممارسة كلاعب وكمدرب وكخبير وأستاذ أكاديمي في جامعة بغداد، وهي نوات طويلة جدا، إلا أن هذا العمل والجهد العلمي التطبيقي تمخض خلال عامين من الجهد المتواصل وساعدتني خبرتي التدريبية الطويلة في الملاعب العراقية والأوربية والخليجية  في الأندية والمنتخبات الوطنية مقرونة بخبرتي العلمية الأكاديمية في إخراج هذا الكتاب ليكون إضافة نوعية لطلابي في الجامعة والى كافة المدربين العراقيين والعرب وكذلك اغناء المكتبة العربية.

  الموقع الالكتروني اهتم بما نشرته وتناولته الصحف حول الكتاب الذي قامت رابطة المدربين العراقيين باحتفال خاص لتوقيع الكتاب في تظاهرة حضرها كبار وقامات الرياضة العراقية لاسيما في كرة القدم، ومن بين ذلك ما جاد به الصحفي منعم جابر في موضوع نشر في جريدة طريق الشعب والتي ذكر فيها الكثير من التوطئة والتفاصيل للكتاب، ينشرها الموقع احتفاء بهذا المنجز العلمي الذي يضاف إلى منجزات مكتباتنا العلمية في الجامعية.

"المدخل للتكتيك الحديث بكرة القدم" كتاب جديد للمستشار الدكتور كاظم الربيعي يضاف إلى المكتبة الرياضية

   ما زالت المكتبة الرياضية العراقية فقيرة بمحتوياتها، محدودة بكتبها ولجميع الألعاب الرياضية حيث لم يتصد للكتابة والتأليف غير عدد محدود من الأكاديميين والمختصين ومنهم زميلنا الأكاديمي والمستشار والمدرب كاظم الربيعي الذي حصل على الدكتوراه من أكاديمية بوزنان البولندية عام 1985 والأستاذ المساعد في كلية التربية الرياضية / محافظة بغداد.

لقد كانت مسيرة الربيعي حافلة بالانجازات والعمل التدريبي مع اغلب الفرق العراقية إضافة إلى سنوات عدة قضاها مدربا في عالم الاحتراف في الخليج ويتميز الدكتور الربيعي بمتابعته للأحداث الرياضية وتواجده الدائم في الملاعب والساحات الكروية العراقية بما منحه القدرة على متابعة لاعبي الكرة والتعرف على قابلياتهم بما سهل له مهمة الاستشارة في لجنتي الفنية والمدربين وتقديم المعلومات المهمة لأي مدرب عراقي أو أجنبي. وفوق هذا وذاك نجد الربيعي مؤلفا نشيطا أغنى المكتبة الرياضية العراقية بمجموعة من المؤلفات العالمية الرصينة ?الخاصة بلعبة كرة القدم التي استفاد منها المعنيون بالكرة العراقية وعشاقها، وكتاب "المدخل للتكتيك الحديث بكرة القدم" هو كتابه الثامن.

رابطة المدربين تقيم حفل توقيع لكتابه الجديد

في احتفاء جميل حضرته نخبة من خبراء ومدربي وإعلاميي الرياضة العراقية أقيم على قاعة متنزه الزوراء حفل توقيع الدكتور كاظم الربيعي لكتابه الموسوم "المدخل للتكنيك الحديث بكرة القدم" حيث تناول الربيعي أحداثا رياضية كروية مهمة خلال مسيرة عمله الطويلة التي اقتربت من ثلاثة عقود فقد حصل على الدكتوراه من أكاديمية بوزان البولندية وعمل مساعدا لمدرب بطل الدوري البولندي للفترة من 1982 - 1985 مستفيدا من الخبرة الميدانية إضافة إلى دراسته. وقد حضر حفل التوقيع نخبة من أبناء اللعبة وعشاقها وخبرائها.

فهم التكتيك وتطبيقه نجاح للمدرب

عمل المستشار كاظم الربيعي على نشر مفاهيم علمية خاصة بكرة القدم ولعل التكتيك هو الاختبار الحقيقي لقابليات أي مدرب، وهذا أهم نواقص الكرة العراقية حيث كثيرا ما نجد أن فرقنا تعمل بلا بوصلة وخطة واضحة. فالربيعي حاول أن يقدم علومه ومعارفه على طبق من ذهب عندما اجتهد ومنذ أكثر من سنين في إعداد كتابه هذا ليقدمه لأجيال المدربين والمختصين والإعلاميين من اجل رفع قدراتهم العملية والتحليلية.

أهمية ما يحتويه الكتاب من معلومات

لعل الجميع يعرف أن مهنة التدريب تعتمد على الخبرة والمعرفة العلمية الأمر الذي دفع الدكتور كاظم الربيعي إلى إصدار هذا الكتاب وما سبقه من كتب أخرى لتشكل رافدا للاعبي كرة القدم السابقين وعشاقها والعاملين فيها وسلاحا قويا بيدهم. 










 

تطوير العلاقات مع الجامعات الإيرانية

تسعى الجامعة جاهدة من خلال منافذها العلمية كافة في إيجاد فرص موضوعية لتحسين مناهجها العلمية وترصين التعليم، فتقوم بجملة من العلاقات الثقافية والعلمية في إيجاد مزيد من المنافذ للحصول على المزيد من المشاريع الأكاديمية والعلمية، ومنها تطوير العلاقات مع الجامعات المتقدمة في العالم، والجامعات الإيرانية وما تمتلك من خبرات في مجال التكنولوجيا والعلوم وكان من الجامعات التي حرصت جامعتنا في توطيد العلاقات معها لترصين وتحسين التعليم والمناهج، لذا فقد تباحثت جامعتنا مع وفد رفيع المستوى للجامعات الإيرانية في مجلس جامعة بغداد وبحضور الأستاذ الدكتور فؤاد قاسم محمد وكيل وزارة التعليم العالي لشؤون البحث العلمي ووكيل وزارة التعليم الإيرانية ورئيس جامعة بغداد الدكتور علاء عبدالحسين مع عمداء كليات الهندسة والعلوم وهندسة الخوارزمي والتربية للبنات والعلوم للبنات، وقد تم تناول آليات التطوير للعلاقات في إيجاد سبل لتطوير البعثات والزمالات البحثية وتبادل الخبرات العلمية ما بين الجامعتين، لاسيما في مجال النانو تكنولوجي والبيولوجي والهندسة الميكانيكية واختصاصات علمية أخرى تصب في حافات العلوم، وكما تبادل رئيس الجامعة مع الوفد الإيراني الهدايا والدروع الخاصة بالجامعات، وتم استضافة الوفد الإيراني على مأدبة غداء في مقر الجامعة.











أخبــــار ونشاطــــات الجامعـــــــة

 

-ندوة عِلميّة لمناقشة بناء شخصيّة الطالب الجامعي بمستوى التحدّيات في كليّة الآداب

-قسم ضمان الجودة والأداء الجامعي بجامعة بغداد يناقش المواصفة الدولية للمسؤولية المجتمعيّة

-(صِيانَة الهواتف النقّالَة)ورشة عمل لقسم الحاسبات

-رئاسة جامعة بغداد تُقدِّم تهنئة لمدير القناة الجامعية الفضائية بتسلمه إدارة القناة

-النشاط الثقافي الثالث لقسم اللغة الأنجليزية

-الحجاب الشرعي وآثاره الإجتماعية والشرعيّة على المجتمع

-قسم ضمان الجودة في الجامعة الأم ينظّم ندوة تخصصيّة عن معايير المختبر العلمي الجيّد

-ورشة ثقافيّة حول العلاقة بين (اللغة والأدب والترجمة)

-كليّة التربية البدنيّة وعلوم الرياضة تشارك في الدورة التدريبية في دورة دوليّة في مدينة انطاليا

-قسم المعهد العالي للدراسات المحاسبية و المالية يقيم ورشة حوارية بالتنسيق مع هيئة النزاهة

-قسم الدراسات المحاسبيّة والماليّة يناقش اطروحة دكتوراه عن المخاطر المالية للدَين العام ودور الجهاز الأعلى للرقابة المالية

-قسم اللغة العربية يُناقِش (سيمياء التواصل)

-تبادل الخِبْرَات بين كليّة العلوم وجامعة آزادي الإسلاميّة

-المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية يناقش رسالة ماجستير عن تقييم أداء المصرف العقاري العراقي

-جامعة بغداد تستضيف ورشة عمل عن الحفاظ على البيئة والمناخ

-تدريسيّتان من مركز الدراسات الدوليّة تنشران بحثين في مجلّة العلوم السياسيّة بجامعة ديالى

-الكفاءة في آليّة ملء استمارة تقييم الأداء

-الإدارة العامّة تناقش العلاقة بين مجلس محافظة بغداد وأمانة بغداد

-أساتذة من مركز الدراسات الدوليّة ينشرون بحوثاً في مجلة كليّة العلوم السياسية بالجامعة المستنصرية

-مركز الدراسات الدولية يصدر عدده (62) من مجلة دراسات دولية

-قسم الدراسات المحاسبيّة والماليّة يناقش اطروحة دكتوراه عن المخاطر المالية للدَين العام ودور الجهاز الأعلى للرقابة المالية

-قسم اللغة العربية يُناقِش (سيمياء التواصل)

-تبادل الخِبْرَات بين كليّة العلوم وجامعة آزادي الإسلاميّة

-المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية يناقش رسالة ماجستير عن تقييم أداء المصرف العقاري العراقي

-جامعة بغداد تستضيف ورشة عمل عن الحفاظ على البيئة والمناخ

-تدريسيّتان من مركز الدراسات الدوليّة تنشران بحثين في مجلّة العلوم السياسيّة بجامعة ديالى

-الكفاءة في آليّة ملء استمارة تقييم الأداء

-الإدارة العامّة تناقش العلاقة بين مجلس محافظة بغداد وأمانة بغداد

-أساتذة من مركز الدراسات الدوليّة ينشرون بحوثاً في مجلة كليّة العلوم السياسية بالجامعة المستنصرية

-مركز الدراسات الدولية يصدر عدده (62) من مجلة دراسات دولية

-مركز إحياء التراث العلمي يقيم حلقة نقاشية بعنوان (أمين المميّز ودوره في كتابه التاريخ)

-كلية العلوم السياسية تكرّم أبرز تدريسيي الفكر السياسي

-كتابة البحوث العلميّة في ندوة متخصّصة

-ندوة بعنوان مستقبل القطاع الصناعي الحكومي في العراق أقيمت في كلية الاداره والاقتصاد

-منتسبوا كلية العلوم الإسلامية يتبرعون بالدم دعما للجيش العراقي والحشد الشعبي

-رسالة ماجستير عن مكافحة الارهاب و نظام الامن الجماعي في العلوم السياسية

-بمناسبة اختيار بغداد من المدن المنتجة للثقافة .. كلية الفنون الجميلة تقيم معرضاً للخط العربي والزخرفة

-العلوم السياسية تناقش رسالة ماجستير عن رئيس البرلمان في النظام السياسي العراقي بعد عام 2005

-أطروحة دكتوراه في كلية العلوم السياسية عن الأمن السياسي في العراق

-مركز البحوث النفسية والتربوية يقيم محاضرات في علم النفس

-العلوم الإسلامية ترسم الابتسامة على محيّا اليتامى

-تدريسي من مركز الدراسات الدولية يشارك في مؤتمر مراكز ابحاث العراق

-المجلة الثقافية الطبية في عددها الجديد

-استاذ انطوان مهران في ذمة الخلود

-بالاشتراك مع بعثة الأمم المتحدة في ...كلية الآداب تستضيف فعاليات الاسبوع العالمي للوئام بين الأديان

-ورشة عمل في التربية ابن الهيثم حول الترقيات العلمية

-الأستاذ الدكتور( حكمت الشعر باف ) في رحاب كلية الطب

-قسم الهندسة المدنية يقيم ندوة حول المفاهيم العامة للجودة

-رساله ماجستير تحصل على درجه الامتياز

-ورشة عمل بعنوان أمنية المعلومات

-كلية التمريض بالجامعة الأم تشارك في فعاليات اليوم العالمي للسرطان

-دعوة للمشاركة في المؤتمر العلمي الثامن لكلية اللغات

-تدريسية من مركز بحوث ومتحف التاريخ الطبيعي تقدم محاضرة عن تاثير ديدان الاسكارس على الصحة العامة

-المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية يناقش تكنولوجيا التصنيع

-أطروحة دكتوراه بعنوان "أطار مقترح لتطبيق معيار المحاسبة الدولي رقم (19) منافع الموظفين وأنعكاسه على رأي مراقبي الحسابات

-(ذبابة البحر الأبيض المتوسط Ceratitis capitata Wied)تاريخ ظهورها وانتشارها في العراق

-رئيس الجامعة يزور مركز البحوث ومتحف التاريخ الطبيعي

-مركز البحوث ومتحف التاريخ الطبيعي يقيم ندوة عن الأراضي الرطبة في العراق

-الدراسات المحاسبية والمالية تعقد ندوة علمية حول مكافحة التدخين

-مركز الحاسبة ينظم ورشة عمل بعنوان (أمنية المعلومات)

-معهد الهندسة الوراثية يتميز بتسجيل اربعه وعشرون تتابعا جينيا للموروثين السرطانيين في قاعدة بنك المعلومات العالمية NCBI

-الاجتماع الاول لجمعية المعلومات والمكتبات العراقية

-قسم النفط في هندسة بغداد يشارك في ندوة تعريفية حول SPE

-العلوم الإسلامية تقيم ملتقى حواري بشأن معالجة هجرة الشباب

-شكر وتقدير للمكتبة المركزية بجامعة بغداد

-العلوم الأسلامية تحتفي بانتصارات القوات العراقية والحشد الشعبي

-العلوم الإسلامية تستضيف اجتماع مجلس جامعة بغداد

-مركز بحوث السوق يوضّح خطرالرسم على وجوه الأطفال

-كلية العلوم للبنات تقيم دورة عن التحليلات المرضية

-كليّة التمريض تناقش آثار التغيّرات الهرمونيّة عند النساء

-العتبة العباسيّة تُكرّم الطلبة الأوائل في الجامعات العراقية

-الدراسات المحاسبيّة والماليّة تناقش أحد طلبتها حول جذب الاستثمار الأجنبي للقطاع المصرفي

-مركز بحوث السوق وحماية المستهلك يقيم حلقة نقاشية حول استخدام الفيس بوك

-كليّة التربية ابن الهيثم تشهد مناقشة رسالة ماجستير عن الوعي الذاتي للطالب الجامعي

-ندوة تخصّصيّة بعنوان (المواصفة الدوليّة للمسؤولية المجتمعيّة ISO 26000)

-بدعوةٍ من محافظة بغداد ، مركز التخطيط الحضري والاقليمي يشارك بفعاليات معرض بغداد المستقبل

-أثناء زيارته لكليّة العلوم ،نائب التحالف الوطني يفتتح عدداً من المختبرات العلميّة

-طلبة كلية العلوم يتطوّعون لترميم القاعات الدراسيّة المتضرّرة

-رئيس الجامعة يزور كليّة العلوم ويفتتح إحدى قاعاتها العلميّة

-إطروحة دكتوراه تُناقِش دلالة أرض الميعاد في الشعر العبري

-دعوة للمشاركة في المؤتمر العلمي الثامن لكليّة اللغات

-تدريسيّة بقسم اللغة العبريّة تحصد المركز الأوّل في سلامة اللغة العربية

-كليّة التربية الرياضية للبنات تستضيف المؤتمر السنوي لمدراء النشاط الرياضي والمدرسي

-عميد كلية الهندسة يزور طلبة المرحلة الأولى

-عميد كلية اللغات تتفقّد مُجمّعي السّلام والرسالة لطلبة الأقسام الداخليّة

-في المعهد العالي للدراسات المحاسبيّة والماليّة نُوقشت اطروحة الدكتوراه للطالب عمر صفوت حسن

-الحلم الثائر ....... مارتن لوثر كينغ جونيور

-نشاطات قِسم هندسة الحاسبات

-كليّة الفنون الجميلة تُقيم مُلتقى استذكاري للخطّاط الراحل مهدي الجبوري

-في المعهد العالي للدراسات المحاسبيّة والماليّة نوقشت رسالة الماجستير للطالب ياسر سامي حسين

-قسم هندسة النفط يشارك في مناقشة المستقبل النفطي

-هندسة الخوارزمي تستضيف ندوة علمية عن المخاطر المحتملة لِسدّ الموصل

-نشاطات علميّة منوّعة لأقسام كلية الهندسة

-عميد هندسة الخوارزمي يقوم بزيارة علمية الى عدد من مؤسسات الدولة

-مدير مركز التطوير والتعليم المستمر يزور عدداً من كليّات ومراكز جامعة بغداد

-كليّة الإعلام تبحث دور الإعلام التربوي في عصر الإنترنيت

-كليّة الإعلام تطلق مسابقة لتشجيع الطلبة على القراءة

-كليّة الإعلام تبدأ بتدريب طلبتها في وزرات الدولة ومؤسسات القطاع الخاص

-مدير مركز التطوير والتعليم المستمر يحصل على كتاب شكر وتقدير من السيد رئيس جامعة بغداد

-التعليم العالي ترسل قافلة مساعدات للقطاعات العسكرية في صلاح الدين

-برنامج الحرم الجامعي في ضيافة كليّة التربية ابن رشد للعلوم الإنسانيّة

-المؤتمرالنبويّ العلميّ الثالث في كليّة التربية ابن رشد للعلوم الإنسانيّة

-المهرجان الطلّابي للشّعْر في كليّة التربية ابن رشد

-اختتام بطولة أقسام الجامعة لخامس الكرة

-أثر التربية الاسلامية في تعزيز دور المرأة

-مبادرة خلّاقة لطلبة قسم اللغة التركيّة ...حملةً لِصبغِ القاعات الدراسيّة بجهودٍ تطوّعيّة

-كلية العلوم للبنات تنظم مجموعة دورات تخصصية

-كلية الطب البيطري في جامعة بغداد تنشر تقرير عن مرض (زيكا)

-المركز الريادي لبحوث السرطان يقييم ندوة علمية

-كُليّة العلوم السياسية تناقش اطروحة دكتوراه عن الثقافة السياسية للأحزاب الإسلامية

-كليّة ابن الهيثم تشهد محاضرةً علميّةً عن المُركّب الكيميائي IMIDAZOLE

-محاضرة تثقيفيّة عن مضارّ التدخين في التربية الرياضيّة للبنات

-مركز الدراسات الدوليّة يشارك في ندوة لبيت الحكمة

-معهد الهندسة الوراثيّة يشارك بندوة النشر في المجلّات العالمية

-كليّة ابن الهيثم تناقش رسالة ماجستير عن تحضير SnO2 النانوي

-قسم التاريخ يفوز ببطولة خماسي الكرة

-رئيس جامعة بغداد : الأزمة الاقتصاديّة تُعطينا حافزاً ووسيلةً نحو التقدّم في شتّى المجالات

-رئيس جامعة بغداد يزور شعبة علوم الزّينة للاطلاع على سير العمل

-العلوم السياسية تمنح شهادة تخرّج فخريّة لعائلة طالب شهيد في الحشد الشعبي

-التربية الرياضيّة للبنات تتألّق بإعادة اعمارها وتأهيلها مع الفصل الدراسيّ الثاني

-ورشة عمل عن آليّة ملء استمارات تقييم الأداء في كليّة القانون

-كُليّة العلوم للبنات تُنظّم مجموعةَ دورات تخصصيّة

-دار نشر ألمانيّة تتولّى طباعة ونشر كتاب لأحد أساتذة الفيزياء في كليّة التربية ابن الهيثم

-كليّة الادارة والاقتصاد تنظّم ورشة حول مكافحة الفساد

-كليّة العلوم للبنات تُشارك في اجتماع هيئة تحسين جودة التعليم العالي الخاصّة بالعلوم الصرفة

-كليّة العلوم السياسية تناقش رسالة ماجستير عن المكانة الدستورية لنائب رئيس الجمهورية

-كليّة التربية ابن الهيثم تناقش رسالة ماجستير عن السمات الوراثية لأسماك المياه العذبة

-رئيس جامعة بغداد يزور شعبة علوم الزينة للإطلاع على سير العمل

-شؤون الطلبة والتصديقات تعقد اجتماعها الدوري الحادي والثلاثون

-كلية الهندسة تستضيف مديرعام شركة الحفر العراقية

-ندوة حول الوضع الراهن في العراق وأثره على البناء الأُسري اقيمت في كلية التربية للبنات

-نظام التعليم بالساعات المعتمدة عنوانٌ لمحاضرةٍ في كلية الهندسة

-انطلاق بطولة كرة القدم لطلبة كُليّة التمريض

-كُليّة التربية ابن رشد تحتضن المؤتمر الحُسينيّ الرابع

-كليّة العلوم السياسية تناقش اطروحة دكتوراه عن السياسيّة الخارجيّة الأميركيّة في المشرق العربي

-كليّة التربية ابن الهيثم تنظّم ندوة عن هجرة الشباب من العراق

-أساتذة التمريض المبعوثين إلى اوكلاهوما يشاركون في المؤتمر العلمي السنوي الثاني عشر الخاص بتدريسيي التمريض

-تعزيز المستوى العلمي لِتدريسيّات المستقبل ندوة أقيمت في قسم اللغة الإنكليزيّة

-تكريم طلبة قسم علوم الحاسبات

-رسالة ماجستير عن الخصائص التركيبية والكهربائية والمغناطيسية للفرايت النانوي في كليّة ابن الهيثم

-مجلة قضايا سياسية الصادرة عن جامعة النهرين تنشر بحثاً لتدريسي من مركز الدراسات الدوليّة بالجامعة الأم

-جلسة نقاشيّة عن النص بين سلطتين: القَصْد والتلقّي









 

 

 


 

 

 




 





السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك