مواقع ذات صلة

سجل الزوار



النشرة الالكترونية لجامعة بغداد لشهر نيسان 2015



جامعة بغداد تطلق حملة عالمية لحماية الآثار

   كالعادة تبادر الجامعة كمؤسسة إنسانية أولا وتعليمية وثقافية في دعم الحضارة والإرث الإنساني، لتكون الراعية والداعمة لكافة المشاريع الكبيرة في خدمة الإنسان والمجتمع، ومن منبرها التعليمي تزرع الثقة لدى الجميع في تبني العديد من القضايا الهامة في المجتمع، واليوم وبعد ان تعرضت آثارنا وآثار الكثير من الدول إلى النهب والسلب من قبل العصابات والدول الامبريالية، لنجد ان متاحف كثير من الدول التي تزعم أنها ساندة للأمن الدولي نجد متاحفها مزينة بآثار دول أخرى وتتباهى علنا أمام العالم بها، لتنتفض مؤسساتنا العلمية وتعرب عن مسؤوليتها التاريخية في الحفاظ على الإرث الحضاري والآثار التي تمثل رمز من رموز المعرفة والثقافة الحضارة، كما وصفتها آرينا باكوفا خلال إطلاقها حملة " متحدون لأجل التراث" من جامعتنا العريقة، لتعلن رسميا عن اتحاد جديد ينطلق من جامعة بغداد في لملمة الآثار والتراث الإنساني في العالم اجمع.

 في تظاهرة علمية كبيرة لجامعة بغداد وتحديدا في كلية الآداب بقسم الآثار انطلقت حملة عالمية كبيرة تحت عنوان " متحدون لأجل التراث" حضرها الأستاذ الدكتور حسين الشهرستاني والأمين العام لمنظمة اليونسكو السيدة آرينا بوكوفا والأستاذ الدكتور علاء عبدالحسين رئيس الجامعة، وكما حضرها الأستاذ عادل شرشاب وزير السياحة وبعض عمداء الكليات والآثاريين طلبة قسم الآثار بكلية الآداب، وقد تم الأعداد والتحضير لهذه الحملة من قبل الجامعة وبالتعاون مع ("UNESCO" - United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization - منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة) وممثلها في العراق.
  الأستاذ الدكتور حسين الشهرستاني وزير التعليم العالي والبحث العلمي تابع التحضيرات والإعدادات لهذه التظاهرة ومنذ وقت لأهميتها ودورها الفاعل في الحفاظ على الحضارة الإنسانية، والتي وصفها بأنها مسؤولية تاريخية، وذلك في كلمته ألقاها معاليه على قاعة كلية الآداب في الجامعة خلال انطلاق الحملة، مؤكدا بشاعة الهجمة الإرهابية التي يتعرض لها العراق والتي تستهدف الحضارة الإنسانية، مثمنا كافة المؤسسات التي تسعى للحفاظ على التراث ومنها اليونسكو بدعم الآثار العراقية وحمايتها داعيا المنظمات الدولية إلى التضامن والحفاظ على الإرث الحضاري والعمل بجهد مشترك لإعادة تأهيل ما تعرضت له آثارنا من تخريب عن طريق تنظيم ورش العمل والندوات العلمية بشأن التاريخ القديم.   
  الأستاذ الدكتور علاء عبدالحسين رئيس الجامعة وفي كلمة ألقاها خلال الحملة بين بان الجامعة ستبقى منارا للعلم والسلام، وان آثار العراق إنما العمق التاريخ الذي نستمد منه قوتنا في الرقي والرفعة، وان الجامعة إنما ترتقي بالعلم والمعرفة وهو ما يمثل الرديف الحقيقي لجبهة السلاح في مقارعة الإرهاب، مؤكدا على ان القلم والكتاب هو سلاحنا الحقيقي الذي سنواجه به الأعداء للنقل العالم إلى النور كي لا يسود الظلام، وان حملتنا في حماية التراث تعد تحديا لعصابة داعش التي عاثت في الأرض فسادا، وكما أشار إلى ان مبادرة اليونسكو التي انطلقت من العراق ذي العمق التاريخي والحضاري ستكون البداية الحقيقة لحماية تراث الإنسانية وكرامتها، وإنها تتوافق ورسالة الجامعة التي تكمن في إنسانيتها لخلق مستقبل مشرق.
   السيدة آرينا بوكوفا الأمين العام لمنظمة اليونسكو وخلال كلمتها التي القتها في الحملة، أعلنت فيها وقوف المنظمة مع طلبة العراق لصد الهجمة البربرية التي تستهدف التراث والآثار، وان عمل اليونسكو يصب في الحفاظ على الآثار والتراث وان المسؤولية تشمل الجميع كما ان عمل اليونسكو يأتي ضمن نهج الحملة العالمية التي انطلقت من جامعة بغداد وعنوانها "متحدون من اجل التراث" وذلك لنبذ العنف والكراهية والتمييز العنصري، وإعلان التضامن للمحافظة على التراث وحقوق الإنسان والرد على الهجمات الإرهابية، وأننا سنبقى ماضون بالسعي نحو نشر المحبة والتسامح وتضافر الجهود الدولية لبناء المستقبل والمحافظة على الماضي، وكانت السيدة بوكوفا قد زارت قسم الآثار بكلية الآداب والتقت مجموعة من المرحلة الرابعة في القسم وألقت محاضرة مقتضبة ومن ثم فتحت باب النقاش مع الطلبة في قضايا التراث والآثار العراقية وبحضور رئيس الجامعة وعميد كلية الآداب.
  الأستاذ عادل شرشاب وزير السياحة والآثار في كلمة ألقاها وجه بها دعوة إلى المجتمع الدولي بالحفاظ على التنوع الثقافي في المجتمعات والعمل على منع المتاجرة بالآثار مثمنا مهمة اليونسكو في دعم التوجهات الثقافية والتربوية والعلمية في دول العالم كافة. 
   تخلل احتفال الحملة جملة من الفعاليات والأنشطة منها عرض لطلبة الآثار في كلية الآداب حول مناهضة العنف ووقف عمليات السرقة للآثار وكذلك شمل على عرضا موسيقيا تراثيا للوتريات من طلبة جامعة بغداد، وكانت آنا بوكوفا قد أعربت عن تثمينها للجهود المبذولة في هذه التظاهرة مؤكدة دعم اليونسكو لكافة المظاهر الحضارية في وطننا، وقد نشر الموقع الالكتروني الرسمي لليونسكو تفاصيل حول هذه الحملة وعرضها على الموقع الالكتروني لاهميتها، وذلك على الالكتروني الاتي 
http://www.unesco.org/new/en/media-services/single-view/news/unite4heritage_campaign_launched_by_unesco_director_general_in_baghdad/#.VRsNUfmsWSA
   فريق مكتب القناة الجامعية وفريق الموقع الالكتروني رافقوا التظاهرة ووثقوها بجملة من المشاهد الفيلمية واللقطات الفوتوغرافية.








البرلمان يكرم رئيس جامعتنا

لتقدم جامعتنا العالمي
يتابع الكثير من المهتمين لاسيما الشخصيات القيادية في التعليم النجاحات التي حققتها جامعتنا بتفوقها الأخير على سائر الجامعات العراقية وعلى أكثر من 23650 ثلاثة وعشرون ألف وستمائة وخمسون جامعة عالمية، ويحرصون على الدعم والمساندة الجادة للجامعة كي تبقى محط فخر لكل العراقيين وليس لمنتسبي الجامعة فحسب، وهو ما يبعث الأمل والتفاؤل نحو الرفعة التي تبتغيها حكومتنا الموقرة لخلق الحياة الكريمة للمجتمع بالاعتداد وما نمتلك من قوة تعليمية تنافس باقي المؤسسات التعليمية في العالم، وبعد مزيد من التهاني والمباركة من العديد من الشخصيات، ارتأت لجنة التعليم في مجلس النواب العراقي تكريم رئيس جامعتنا الأستاذ الدكتور علاء عبدالحسين، الذي كرس مفهوم التفوق والتميز للجامعة بجملة من المعطيات التي حققت، ولدوره الفاعل والناجز في العديد من المجالات البحثية والعملية والنشاطات المميزة وإدارة الجامعة بالشكل الأكاديمي الفائق وما حققت من مكتسبات كبيرة خلال الفترة المنصرمة.
 الأستاذ الدكتور علاء عبدالحسين وخلال لقائه بفريق الموقع الالكتروني ومكتب القناة الجامعية، بين بان التكريم يمثل انتصارا لجامعة بغداد وان جهود المنتسبين وحرصهم كانت الأساس في هذا النجاح، وما حققته الجامعة إنما يمثل جزء من استحقاقها الذي نعتقد انه اكبر وأوسع من ما نالته من مراكز متقدمة في التصنيفات العالمية، وان سعينا الآن يكمن في المحافظة على النتائج المتقدمة ونيل ما هو أكثر تميزا لجامعتنا العريقة، التي خرجت كبار المفكرين والعلماء والقادة السياسيين والمثقفين، وهو ما يدعونا إلى البذل المزيد من الجهود والمزيد من الحرص والأخلاص الذي سيكون أولا وأخيرا لمجتمعنا العراقي ووطننا الغالي، وكما أكد رئيس الجامعة بان الاستراتيجيات التي رسمتها الجامعة تحمل المزيد من المعطيات الجادة في التميز لكي تتفوق جامعتنا بمراتب أكثر مما عليه الآن، وان جهودنا لاسيما منها العلمية كانت ولازالت المتميزة على سائر الجامعات العراقية وعلى الكثير من الجامعات العربية وجامعات الشرق الأوسط، إلا ان هذا الأمر لا يعني ان نتهاون في استغلال الفرص لنيل المراكز الأكثر تقدما، بل هو العكس من ذلك، بان يكون لنا حافزا في ان نبذل المزيد من الجهود الاستثنائية كي نرسم الصورة المشرقة للبلد.
  جدير بالذكر ان البرلمان قد كرم رئيس الجامعة على مجمل نشاطاته الإبداعية وعمله المميز لاسيما جهوده الأكاديمية وبحوثه العلمية المنشورة في المجلات العالمية ذات معامل التأثير الـ"Impact factor" وكذلك عن مساهماته الفاعلة في العديد من الفعاليات ذات الانتشار الواسع في خدمة المجتمع، كما ان الجامعة قد تفوقت في الكثير من المحافل لاسيما العالمية منها، وان دخولها في موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية إنما جاء ليثبت للعالم من ان جامعة بغداد لها إمكانات تفوق ما يتصوره العالم اثر المغامرات السياسية التي حلت بالبلد كالحروب والحصار والاحتلال، وما نالته الجامعة في الفترة المنصرمة، إنما يمثل الواقع الفعلي لقدرة الإنسان العراقي وأفكاره البناءة، بل وقدراته في الخلق، سيما وان العراقي وكما قال معالي وزير التعليم العالي الأستاذ الدكتور حسين الشهرستاني، في كلمته أمام الأمين العام لليونسكو، بأنه أول من ابتكر العجلة وأول من زرع حقل قمح في العالم وهو من ابتكر الكتابة وعلم الإنسانية الحضارة في حضارته التي تمتد إلى أكثر من ستة الآلف عام.  







الخطاط الأول في العالم من جامعتنا

الدكتور روضان البهية يتألق في المحافل الدولية
تكريم في ملتقى القاهرة ومهرجان القرآن الكريم في الكويت
ليس التكريم الأول ولا المهرجان الأول أو الثاني أو الثالث بل هي جملة من المهرجانات والملتقيات العالمية التي ينال بها خطاط جامعتنا الدكتور روضان البهية في المراكز الأولى والتكريم والتقييم المتميز عن إبداعاته الفريدة في الخط العربي، الذي لازم أنامله منذ نعوم إظفاره ليكون بذلك الملهم والهاوي والمحترف في آن واحد لما أنجز وحقق من منجزات قل نظيرها في العالم، فنتاجه الثر أفعم كل من نظر له لما تميز من سحر إبداعي بحركات الخط العربي التي أصبحت بصمة خاصة بالخطاط روضان، فلوحاته الإبداعية وما تحمل من إعجاز تدلل ومن الوهلة الأولى أنها تعود للفنان روضان، وهكذا عرف روضان الأكاديمي والمحترف والهاوي للخط العربي "نقول هنا هاوي رغم انه محترف منذ عقود، لان المحترف الهاوي يكون في اغلب الأحيان أكثر إبداعا من المحترف بحكم انه الهاوي عاشق لفنه أكثر من المحترف الذي يبدع من اجل غرض معين"، الذي نتلمس تواضع وبساطته في حياته الجامعية، ولما لهذه المنجزات الكبيرة والهامة تقوم كبرى المؤسسات العالمية باستشارته كخبير وكمراقب وكمحكم دولي للعدد من المهرجانات الكبرى التي تقام كبرى الدول الراعية للخط العربي، هو الأستاذ الدكتور عبد الرضا بهية داود أستاذ قسم الخط العربي والزخرفة في كلية الفنون الجميلة - جامعة بغداد.
 استجابة للدعوة الموجهة للأستاذ الدكتور عبد الرضا بهية داود أستاذ قسم الخط العربي والزخرفة في كلية الفنون الجميلة - جامعة بغداد، لغرض تكريمه من قبل وزارة الثقافة في جمهورية مصر العربية والتي جاء في حيثياتها المشاركة في "ملتقى القاهرة الدولي الأول لفنون الخط العربي" الذي عقد للفترة من 22 - 31 من آذار 2015، فقد شارك الدكتور البهية في المعرض الفني للملتقى فضلا عن البرنامج الثقافي المرافق لفعاليات الملتقى من خلال الحوارات والمداخلات في مجالات متعددة من موضوعات الخط العربي، وقد تم منحه شهادة التكريم فضلا عن اللوح التذكاري، وتم افتتاح فعاليات الملتقى من قبل وزير الثقافة المصري الأستاذ الدكتور عبد الواحد النبوي ووزير التعليم الفني المصري الأستاذ الدكتور محمد يوسف ومشاركة رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية المعماري المهندس محمد أبو سعدة، وقوميسير عام الملتقى محمد بغدادي، والأستاذ نقيب الخطاطين في مصر مسعد خضير البورسعيدي، وذلك على صالات الملتقى بقصر الفنون في مبنى دار الأوبرا المصرية، بمشاركة فنانين من 12 دولة عربية وأجنبية قدموا ثلاثمائة لوحة فنية، وتدور الأعمال الفنية المشاركة في الملتقى حول ثلاثة محاور أساسية هي التيار الأصيل للخط العربي، والاتجاهات الخطية الحديثة، ثم الفنون التي تستلهم الحرف العربي مثل الغرافيك والطباعة الرقمية وغيرها، ومن المؤمل ان ينظم الملتقى سنويا.
    شهدت وقائع افتتاح الملتقى حضور جمهور غفير من المهتمين والمتابعين، فضلا عن وقائع اختتام فعاليات الملتقى، وتم تغطية كافة أيام الملتقى إعلاميا بشكل مميز، ولتسليط الضوء على الفنان روضان، قام فريق مكتب القناة الجامعية والموقع الالكتروني، بتحضير السيرة الذاتية للدكتور بهية وتشمل مسيرة حياته منذ نعوم أظفاره حتى الآن، نرفقها لكم بعد الصور الفوتوغرافية لتكريم ومعرض الدكتور روضان في القاهرة وفي الكويت قبل أيام.








إطلاق مشروع حوكمة جامعة بغداد

ضمن النشاطات والانجازات المتعددة التي يقوم بها تدريسيي جامعة بغداد من خلال الانفتاح على العالم الخارجي اضافة الى المشاركة في الورش والندوات العالمية بما ينسجم مع أهداف جامعة بغداد وتقدمها العالمي في التصنيفات العالمية بعد ن نالت مركزا متقدما في تصنيف "webometrics" الويبومتركس الذي يصدر من مدريد في اسبانيا، حيث حصلت جامعتنا على رقم كبير في التصنيف بان تتفوق على 23500 ثلاث وعشرون ألف وخمسمائة جامعة عالمية من بين 25000 خمسة وعشرون ألف جامعة تضمنها هذا التصنيف، وهو التصنيف الأول على سائر الجامعات العراقية وعلى اغلب الجامعات العربية وجامعات الشرق الأوسط، لتنال المركز الحادي عشر على سائر الجامعات العربية، حيث نالت الجامعة تصنيفها الجديد "1350" متفوقة بأضعاف مضاعفة في التصنيف على سائر الجامعات العراقية. جاء انجاز جامعة بغداد هذه المرة من خلال اطلاق جامعة بغداد مشروع حوكمة الجامعة الكترونيا في جميع الكليات التابعة لها ليتسنى خدمة كوادرها من التدريسيين والموظفين والطلبة إداريا وماليا من خلال منظومة إلكترونية تستطيع اختصار الوقت والجهد وتسهيل العمل بدقة عالية
وقال رئيس جامعة بغداد الاستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول خلال كلمة ألقاها بحضور مستشار معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور محسن الفريجي والمدير العام لدائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة الدكتور سهيل نجم عبد الله اضافة الى عمداء كليات جامعة بغداد أن "مشروع حوكمة الجامعة تضمن أربع مراحل ونحن اليوم بدأنا بالمرحلة الأولى لتكون البداية الصحيحة والمثمرة في خدمة كوادر الجامعة بشكل عام علما ان هذا المشروع انطلق بجهود الجامعة الذاتية اذ اصبحت الحاجة ملحة لهذا المشروع نتيجة التطور الحاصل في دول العالم التي سبقتنا في هذا المجال ونحن دعمنا هذا المشروع وذلك لما يمتلكه من دقة متناهية في اعطاء المعلومات وحفظها مما يوفر اختصارا للوقت والجهد في جميع المعاملات الإدارية ".
واشار رئيس الجامعة الى أن هناك معرقلات كبيرة للبدء في هذا المشروع لكن إرادتنا جعلتنا أكبر منها فالإصرار على إنجاح هذا المشروع بدء اليوم وسيكون حقيقة بعد إكتمال مراحله الاربعة.
فيما اكد مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الأستاذ المساعد الدكتور أسامة فاضل عبد اللطيف إن مشروع حوكمة الجامعة الكترونيا هو مشروع يطبق لأول مرة في العراق لإدارة الموظفين والطلبة والتدريسين أدارة إلكترونية وأن المرحلة الأولى من هذا المشروع بدأت بعد استكمال مركز قاعدة البيانات بالإضافة الى السيرفرات والأبراج التي ستربط الجامعة وتشكيلاتها بشكل عام حتى يتسنى لجميع الكليات المرتبطة بالجامعة أن تحصل على هذه الخدمة.
وذكر المدرس المساعد سامر محمد جابر مدير قسم الدراسات والتخطيط في الجامعة ان مشروع حوكمة جامعة بغداد يتألف المشروع من اربعة مراحل هي المرحلة الاولى والخاصة بجمع البيانات الخام من خلال بوابات الكترونية اعدت خصيصاً بأستخدام الية (QR-code) حيث تعد من افضل الطرق واكثرها اماناً بأستقدام البيانات والمرحلة الثانية هدفها تجميع البيانات الاساس واصدار الرقم الاحصائي الموحد فضلا عن اصدار البطاقة الذكية التي تحتوي على ثلاث طرق الكترونية لتدقيق البيانات وهي (QR-Code RFID, SIM) وبأحدث التقنيات المستخدمة عالمياً لما المرحلة الثالثة تشمل اطلاق الانظمة الذكية والمستندة على البيانات الاساس من المرحلة السابقة والتي تعمل على معالجة كافة الاجراءات العلمية والإدارية والفنية الكترونياً بشكل تلقائي مستخدمةً مبدأ الذكاء الاصطناعي في معالجة البيانات والمرحلة الرابعة والاخيرة هي تحقيق مبدأ الحوكمة الالكترونية واطلاق الاستعلامات الالكترونية لكافة مستخدمي النظام .






مع استشهاد الإمام الهادي "ع"

يوم الجامعة يوم الحرف والقلم بأكبر كرنفال
 تستلهم الجامعة وتعتبر من عظماء العصر و الفكر الإنساني، لتتوسم الحكمة والمعرفة والسمو عبر المآثر والمواعظ التي يرسمها هؤلاء العظماء، وما قدمته مسيرة الإمام علي الهادي عليه السلام في سفر الإنسانية كان ولازال محط اهتمام كبرى المؤسسات التعليمية في العالم، ومنها جامعتنا التي استلهمت المزيد من الفكر والمواعظ منه، وهو ما استهل به معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور حسين الشهرستاني في كلمته التي ألقاها بجامعتنا بالذكرى الثامنة والخمسون لتأسيس أم الجامعات العراقية والعربية جامعة بغداد، التي رفدت العراق والعالم بخيرة الكفاءات العلمية من رؤساء جمهوريات وجامعات وأدباء ومفكرين وأبطال كبار.
حضر ورعى الاحتفال السنوي ليوم جامعة بغداد الأستاذ الدكتور حسين الشهرستاني وزير التعليم العالي والبحث العلمي وذلك على القاعة المركزية للجامعة بالجادرية، وكما حضر الاحتفال كبار علماء جامعتنا وبعض أعضاء البرلمان والقادة السياسيين في كرنفال الأول من نوعه في العراق والشرق الأوسط لما تضمن كما هائلا من الفعاليات والنشاطات المميزة التي عبرت عن ثقل وحجم جامعة بغداد العملاقة وما تملك من إمكانيات مهولة، حيث شمل الاحتفال على العديد من المعارض لكافة كليات ومعاهد ومراكز الجامعة، وكما تضمن على افتتاح مركز التأهيل والتوظيف، وأيضا تضمن  مسابقات وفعاليات رياضية كبيرة مع أنشطة موسيقية وتشكيلية تؤكد وتكرس مفهم الرقي للتعليم، وقد ابتدأ الحفل بتلاوة مباركة لآيٍ من الذكر الحكيم، بعدها قرأ الحضور سورة الفاتحة ترحما على أرواح شهدائنا الأبطال من قواتنا المسلحة والأمنية والحشد الشعبي، ثم عزف النشيد الوطني بكورال كلية الفنون الجميلة وبقيادة المايسترو الدكتور مصطفى السوداني، وذلك ايذاناً ببدء المهرجان الاحتفالي .
   أكد معالي الوزير بكلمته ان المواعظ والعبر للامام الهادي عليه السلام ودوره الإنساني في رسم الصورة المحمدية الإسلامية، التي نشرت العدالة والفكر البناء للعالم، حيث قال معالي الوزير بان هذا اليوم إنما ذكرى تأسيس جامعة بغداد التي قدمت المزيد من العطاء للعراق والعالم، وجاء يوم الجامعة متزامنا مع ذكرى عزيزة على قلوبنا، ألا وهي ذكرى استشهاد الإمام محمد بن علي الهادي "عليه السلام" رمز التوحد ورمز الحق والعدالة، حيث سار على نهج الإسلام المحمدي نهج جده، الرسول الأعظم محمد عليه وعلى اله أفضل الصلاة والسلام،  فقد كان الإمام الهادي عليه السلام متمسكا بعقيدة الإسلام السامية، وكان عزيزا بين أهلة ورفاقه في الإسلام، وقد قاتل الظلم إلى ان نال شرف الشهادة، ليدفن في مدينة سامراء، ومن هذا المنطلق نستطيع القول ان أعداء الأمس لا يقلون خطراً وشراً عن أعداء اليوم، فالعراق يُشهد صراعاً وحشياً مع أعداء يمثلون الظلم والكفر في آن واحد، وداعش ذلك المرض الممتد من أسلافهم أعداء الله والإنسانية، وما وقفة جيشنا اليوم وحشدنا الشعبي وهم يسطرون أروع الانتصارات وتقديمهم أغلى ما يملكون من روح زكية، إلا رمزا للعطاء الإنساني، فبتلك التضحيات تحررت مدننا في ديالى وصلاح الدين، وإن شاء الله في القريب العاجل سنسمع تحرير كل مدننا في الرمادي والموصل، وأكد بكلمته على ضرورة التكاتف والوقوف جنبا إلى جنب مع جيشنا والحشد الشعبي في جبهات القتال، وان التزامنا بالدراسة والتعليم ومن ثم الارتقاء والتفوق العلمي والفكري والثقافي إنما يُمثل دحراً لأعداء العراق وأعداء الإنسانية من التكفيريين والظلاميين من داعش.
معالي وزير التعليم أوضح مسترسلا في كلمته عن دور جامعة بغداد الريادي في العلم من خلال العلم والفضيلة التي يرى أهما لابد وان ينتصران على الجهل والرذيلة، مؤكدا أن جامعتنا هي جامعة العراقيين جمعاء وهي مركزاً للإشعاع، ويكفينا فخراً أن منظمة أوبك "الدول المصدرة للنفط" كان من بينها  أربعة وزراء  كانوا خريجو جامعة بغداد، ومنها كانت انطلاقتهم ليتخذوا مكاناً للقيادة العلمية في بلادهم، وكما بين معاليه أهمية تواصل جامعتنا مع كبرى المؤسسات وسوق العمل، لتكون الجامعة ضمن مسؤولية توظيف خريجيها، وليس لتخريج الكفاءات فحسب، لا يقتصر دور الجامعة على إنتاج ونشر وتلقي العلم، بل ينطلق من تضافر الجهود ولا بد للطالب أن يتفوق وان يجتهد ليكون منتجاً للمجتمع وبذلك يخدم سوق العمل وهو يخدم ويرفد المؤسسات العلمية وبكل ما تحتاجه من فكرٍ وعلمٍ ناضجٍ فلدينا في العراق ثروات بشرية كبيرة نستطيع من مجموعها مقارعة كبار الدول العالمية بشتى الاختصاصات، من هنا فان الجامعة مسؤولة عن وضع خطط لتعريف المؤسسات والمصانع والشركات وسوق العمل ككل بما تحتاجه من كفاءات أو طاقات كي تعمل الجامعة على وفق هذا المنهج حيث ان نجاح الجامعة مرهون بمدى نجاح توظيفها للخريجين بالمؤسسات والشركات المختلفة، وقد ختم معاليه كلمته بشكره لكل القائمين على المناسبة.
  رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور علاء عبدالحسين وفي كلمته بالمناسبة، استذكر المآثر والعبر لاستشهاد الإمام الهادي عليه السلام وبين ان جامعتنا تستلهم علومها من الرسول محمد وال البيت عليهم الصلاة السلام، مضيفا في كلمته بان الجامعة قد وثبت وثبات كبيرة من خلال تقدم الجامعة إلى أكثر من 23500 ثلاثة وعشرون ألف وخمسمائة جامعة في تصنيف الويبوماتركس ودخولها موسوعة غينس العالمية، وان الجامعة قد حققت منجزات عالمية على مستوى بحوثها المميزة التي تنتشر بأرقى المجلات العالمية، وكذلك براءات الاختراع المميزة للجامعة، أيضا بين من ان الجامعة قد أنجزت ثورة الكترونية من خلال انطلاق الحوكمة الالكترونية والتي تعد الأولى من نوعها في العراق، أيضا بين دور الجامعة في خدمة المجتمع، وان مركز التأهيل والتوظيف الذي جاء بالتنسيق مع كبرى المؤسسات العالمية إنما جاء ليخدم المجتمع من خلال توظيف الخريجين الذين نرى ان توظفيهم بات جزاء من مهام جامعتنا، وهو ما نؤكده بان تكون الجامعة على تماس مع سوق العمل، وان الجامعة قد ركزت على هذه الجوانب بتدريب الطلبة ضمن الجوانب التطبيقية أو العملية، لاسيما وان الجامعة قد افتتحت مراكز تدريبية منها مركز مؤسسة كناوف الألمانية للبناء الجاف، وكذلك ان الجامعة قد رسمت صورة مشرقة من خلال تبني الحاضنات التكنولوجية التي تحقق جملة من المكاسب في العمل.
   كورال كلية الفنون الجميلة بقيادة المايسترو الدكتور مصطفى السوداني قدم قطع موسيقية غنائية في حب الوطن، وكلية التربية الرياضية قدمت مهرجانا كبيرا بيوم الجامعة وبالتنسيق مع قسم النشاط الرياضي والفني في الجامعة، وكما شمل الاحتفال معارض متنوعة لكافة تشكيلات الجامعة، فضلا عن المعارض التشكيلية ومعارض الزهور والمناحل والحرف اليدوية، وقد قامت العديد من المؤسسات الإعلامية والقنوات الفضائية بتغطية المناسبة لما تمثل من أهمية كبيرة لواقع البلد في خضم الظروف الصعبة التي يمر بها اثر التداعيات السياسية والمعارك الشرسة التي يدافع بها عن الشعب ضد العصابات الإرهابية، وقد شارك العديد من الطبلة بهذه المناسبة الهامة، وعبر عن سعادتهم الغامرة وحبهم للعلم والمعرفة والجامعة بهذه المناسبة الهامة في يوم جامعة بغداد بذكرى تأسيسها الثامنة والخمسون، وكان الموقع الالكتروني ومكتب القناة الجامعية الفضائية في الجامعة قد رافقوا المناسبة بغية تغطيتها، ووثقتها بمجموعة من المشاهد الفيلمية واللقطات الفوتوغرافية. 








اخبار ونشاطات الجامعة

-مهرجانات موسيقية متنوعة لقسم الرياضة الجامعية والتربية الفنية في جامعة بغداد

-مدير المركز العلمي العراقي يزور كلية الاداب

-التربية للبنات في جامعة بغداد تقيم ندوة علمية بعنوان (الابداع والابتكار)

-كلية التمريض تقيم ندوة علمية بعنوان (مهارات الاتصال)

-كلية الفنون الجميلة تنظم احتفالية يوم المسرح العالمي

-العلوم الإسلامية تعقد ندوة عن الإرهاب الإلكتروني وسبل التصدي له

-فريق جامعة بغداد بخماسي الكرة يتوج بلقب بطولة الجامعات العراقية للمنطقة الوسطى

-المساعد الإداري لرئيس جامعة بغداد يتفقد عمل الكافتيريا الطلابية في كلية التربية للبنات

-المعهد العالي للدراسات المالية والمحاسبية يقيم احتفالية تضامنية لدعم القوات الأمنية والحشد الشعبي

-كلية العلوم للبنات تتفقد مستشفى الطفل المركزي

-كلية العلوم للبنات تقيم ورشة عمل بعنوان ( سرطان الثدي )

-قسم ضمان الجودة في جامعة بغداد يعقد (جلستة الرابعة عشر)

-قسم ضمان الجودة في رئاسة جامعة بغداد ينظم اجتماع لمسؤولي تشكيلات الجامعة

-كلية الصيدلة في جامعة بغداد تنظم وقفة تضامنية مع القوات الامنية

-كلية الهندسة تقيم ندوة علمية بعنوان " التلوث الالكتروني والكهربائي"

-كلية الهندسة تقيم ندوة علمية بعنوان " التلوث الالكتروني والكهربائي"

-القائم بالأعمال الياباني يزور كلية الآداب

-مركز البحوث النفسية يقم احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للتوحد

-مختبر افتراضي في كلية العلوم للبنات

-كلية الآداب تحتفي بالأم العراقية

-ندوة علمية عن التنقيبات الآثارية العراقية الجديدة

-كيفية كتابة التقرير الطبي مشروع جديد في كلية الطب

-مهرجان شعري لدعم قواتنا الامنية والحشد الشعبي بكلية طب الاسنان

-كلية الاعلام تستكمل استعداداتها لعقد مؤتمرها العلمي الثامن

-كلية الآداب تحتفي بالأستاذ الدكتور سحاب الأسدي

-طلبة الخوارزمي في زيارة إلى مركز الامل

-في ذكرى ميلادها جامعة بغداد تحتفل بأم السبطين

-إدارة جديدة للتربية الرياضية للبنات

-استثمار التقانات الالكترونية وتأثيرها في النص التفاعلي

-توجهات الاقتصاد والنظام المصرفي حلقة نقاشية في جامعة بغداد

-معرض علمي للتقانات الحديثة في كلية الهندسة

-محاضرة عن اقتصاد المعرفة في العلوم للبنات

-الصيدلة في جامعة بغداد تنظم دورة تدريبية لاعداد مدققين للجودة

-معهد الهندسة الوراثية يناقش الادمان واثاره الاجتماعية

-كلية العلوم للبنات تنظم محاضرة عن المرأة ودورها عبر التاريخ

-القانون التجاري العراقي الواقع واتجاهات التطوير

-كلية الإعلام تقيم حفلا طلابياً لدعم القوات الامنية والحشد الشعبي..

-دورة عن التحليلات المرضية في كلية العلوم للبنات

-الاعلام تناقش دور الصحافة المتخصصة في تنشيط العمل الدبلوماسي العراقي

-كلية الاعلام تضع خطة لتطوير ملاكاتها الادارية على برامج الحاسبات

-العلوم الاسلامية تقيم حفلاً تأبينياً لذكرى استشهاد السيد محمد باقر الصدر ( قدس سره )

-جامعة بغداد تشرع بافتتاح تخصص الطب العدلي الاول من نوعه في الجامعات العراقية

-جامعة بغداد تقيم حفلاً تأبينياً في ذكرى استشهاد محمد باقر الصدر (قدس)

-كلية الادارة والاقتصاد تنظم ندوة علمية بعنوان (اساليب بحوث العمليات بين الواقع والطموح )

-جامعة بغداد تعقد اجتماعاً موسعاً لجميع ممثلي شعب ووحدات الشؤون العلمية في تشكيلات الجامعة

-ضمان الجودة يقيم دورة للتدقيق الداخلي وفق المعيار الدولي ألايزو2002:19011

-كلية طب الاسنان تشارك في اليوم العالمي لصحة الفم

-كلية التربية ابن رشد تنظم مؤتمرها العلمي الثالث

-اساسيات الصحة النفسية والعقلية ندوة علمية بكلية التمريض

-امتحان معادلة الشهادة فيفرع طب اسنان الاطفال والوقائي

-النظام القانوني للاقتصاد الحكومي ندوة موسعة في كلية القانون

-المعرض السنوي لطلبة واساتذة كلية الفنون الجميلة

-لدراسة الاثار والتراث والتغيرات البيئية كلية العلوم تنظم المؤتمر العلمي الثاني

-رسالة ماجستر عن مدينة القدس ودلالاتها في الادب العبري

-اختيار احد تدريسيي جامعة بغداد كواحد من أفضل 100 شخصية علمية

-كلية الاداب- جامعة بغداد تنظم ندوة علمية عن الأسس المنطقية للإستقراء عند المفكر محمد باقر الصدر

-استاذ من الجامعة الامريكية يلقي محاضرة في كلية العلوم للبنات

-استاذ من الجامعة الامريكية يلقي محاضرة في كلية العلوم للبنات

-التطبيقات الصناعية للانزيمات ندوة علمية في معهد الهندسة الوراثية

-جامعة بغداد تشهد انطلاقا لمؤتمر العلمي الدولي الثاني لعلوم الرياضة

-بالعلم والعمل والعطاء ينهض واقع بلدنا شعار الملتقى العلمي الاول في كلية طب الاسنان

-الازمات المتعددة في العراق وطرق مواجهتها ندوة نقاشية في كلية الاعلام

-تجسيد الوحدة الوطنية وانتصارات قواتنا الامنية معرض للرسوم الكاريكاتورية في جامعة بغداد

-حفل التخرج السنوي لمختبر روضة كليه التربية للبنات

-ابن رشد في جامعة بغداد تقيم مهرجانا شعريا كبيرا لمناسبة يوم الشعر العربي

-ترسيخ المفاهيم الايمانية في العمل السياسي ندوة نقاشية في كلية العلوم السياسية

-همة الشباب الجامعي لعراق اجمل شعار الحملة التطبيقية لطلبة كلية الاعلام

-قسم الصحافة في كلية الاعلام يعلن عن موعد مهرجانها ويخصص جوائز كبرى للفائزين

-وزير التعليم العالي يفتتح المعرض الثاني للوظائف في جامعة بغداد

-كلية التمريض تقيم ورشة عمل حول أثر السمنة وطرق علاجها

-التوافق والتواؤم المدني في المنضور الاسلامي شعار المؤتمر العلمي الثامن لكلية العلوم الاسلامية

-طرق اتخاذ القرارات الاخلاقية وسلوك تقديم الخدمة

-فياطار التعاون العلمي المشترك وفد من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يحل ضيفاً على جامعة امير الايرانية

-مسرح كلية الاعلام يشهد اقامة مسرحية من السما لقسم النشاطات الطلابية

-دعما لجيشنا العراقي وابناء الحشد الشعبي.. السيد عميد الكلية في قاطع عمليات صلاح الدين

-اسبوع اللغة الانكليزيةالسادس 6th Annual English Week

-بنجاح باهر اختتمت اعمال المؤتمر العلمي الدولي الثاني لعلوم الرياضة

-تثمين جهود وجهه رئيس جامعة بغداد الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول الى السيد عميد كلية التربية الرياضية أ.م.د. عدي طارق الربيعي







السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك