مواقع ذات صلة

سجل الزوار



جامعة بغداد تعلن أسماء المقبولين من ذوي الشهداء في الدراسات المسائية
اعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن قبول (638) طالبا وطالبة من ذوي الشهداء (ضحايا العمليات الأرهابية) في الدراسة المسائية للعام الدراسي 2014_2015علماً أن المقبولين من قناة ذوي الشهداء يتمتعون بالأعفاء من دفع الاجور الدراسية للمراحل كافة.
ولمعرفة الأسماء يرجى الضغط هنـــــا 

ملحق اسماء المقبولين للدراسات المسائية, لمعرفة الاسماء يرجى الضغط هنــــــا





موكب جامعة بغداد في خدمة زوار الحسين عليه السلام

   انصهرت الجامعة مع المجتمع العراقي كجزء لا يتجزأ في صيرورة الحياة اليومية وفي تراث العراق الثر وتقاليده، لذا فقد سعت الجامعة ان تواكب كل ما يعني المجتمع العراقي وتتفقد أحواله كي تكون مؤازرة وما يرموه له، ولعل الإرث الكبير المتجسد في الثورة المحمدية خير ما اهتمت به الجامعة كي تكرسه كمفهوم أنساني، وهي تتطلع وما آلت له السيرة العطرة وال بيت الرسول عليهم أفضل الصلاة والسلام، والذي انتهج الفضيلة والسلوك الإيماني لإنقاذ البشرية، حيث تجسدت الكثير من أدبيات المشهد المحمدي بالعديد من تقاليد مجتمعنا العراقي، وأهمها ما تمخض عن السيرة الحسينية العطرة وما جاءت به من تصحيح للمسارات المنحرفة التي أرادها أعداء الإنسانية بمجتمعنا، والجامعة إذ تساهم وتشارك هذا التطلع في الإرث المحمدي المتجسد فكر ونهج الإمام الحسين عليه السلام إنما تمنح المجتمع الدرس الإنساني البهي في الرفعة والسمو عبر مسيرة الرسول الأعظم عليه الصلاة واله والتي استمرت وترعرعت في بيته عبر أولاده الكرام ومنهم ولده الحسين عليه السلام، لتقوم الجامعة بمشاركة فعلية في الزيارة المليونية لمرقده الشريف كي تشارك أكثر من 20 مليون زائر من العراق وخارجه، حيث أقامت الجامعة موكبا للزيارة وكما شاركت في تسيير سيارات الجامعة في خدمة الزوار تقربا إلى الله وتعظيما لشعائره من خلال النهج المحمدي.
 الأستاذ الدكتور علاء عبدالحسين رئيس الجامعة أوعز بان تكون كافة إمكانيات الجامعة مسخرة لخدمة زوار الحسين لتعظيم شعائر الله عز وجل، وكما أكد رئيس الجامعة خلال لقاء أجراه فريق الموقع الالكتروني، إن ذكرى استشهاد الإمام الحسين إنما درس بليغ جدا من دروس الإنسانية والتفكر، وان قمة العلوم في العالم تتأمل ما قام به الحسين عليه السلام من دور خلاق لنهج بطولي خالد في سفر الإنسانية، كي تترصن وتتكرس العدالة السماوية بعد أن ضحى بحياته وحياة عائلته التي اصطحبها معه للاستشهاد من اجل نصرة الحق ضد الباطل وتثبيت الإسلام، من هنا نجد أن أحرار العالم يتزينون بحديثهم حول القائد والإنسان والمفكر الحسين عليه السلام، فالحسين لم يكن قائدا فحسب بل كان أنسانا بصفات الأنبياء والعظماء، من هنا نجد أن ذكراه خالدة في نفوس كل أحرار وشرفاء العالم اجمع، بكافة الديانات والمذهب والقوميات، ونجد أن الزوار يأتوه من كافة دول العالم، ويتبركون بزيارته، وان التاريخ قد خلد ذكراه طوعا لا أكراه، فتتجمع الحشود المليونية وتزور قبره وقبر أخيه العباس عليهم السلام، ويقوموا بتعظيم الشعائر، التي لا تحدث إلا في العراق فحسب، وهو ما يشكل محط افتخار واعتزاز لنا كعراقيين أن يزورنا من كافة أنحاء العالم لتعظيم هذه الشعائر المباركة، والتي باتت مهرجانا عالميا فريدا من نوعه من حيث الحجم والعدد والنوع والتنوع، فهناك كم هائل من البركات يقوموا محبي الإمام بتوزيعها على الزوار دون تحديد، وهو الأمر الذي يؤكد من جديد أن الحسين عليه السلام يوحدنا كعرقيين بكافة أطيافنا، بعد ذلك نجد في الزيارة كافة ألوان الشعب العراقي تشاطر العزاء والذكرى. 
   وقد اهتمت القنوات الفضائية ووسائل الإعلام، بهذا الحدث الكبير الذي شكل حالة فريدة من نوعها في تاريخ الإنسانية، لحضور أكثر من 21 مليون زائر، حسب إحصائيات موسوعة ويكبيديا العالمية، التي ذكرت بأن أكبر تجمع بشري في تاريخ الكرة الأرضية في أربعين الإمام الحسين عليه السلام، في مدينة كربلاء بالعراق، وهو ما يشكل نصف عدد سكان العراق تقريبا، وكما ذكرت بعض الوكالات العالمية مراسيم إحياء هذه الذكرى الخالدة، التي تشكل واحدة من أهم معالم التراث والحضارة العراقية، حيث يحي ملايين المواطنين في العراق وعدد من الدول العربية والإسلامية أربعينية الإمام الحسين عليه السلام، قرب ضريحه بمدينة كربلاء التي تبعد 110 كيلومترات جنوب بغداد، وسط اهتمام ورعاية كبيرة من المحبين والموالين للإمام الحسين عليه السلام، في توفير الأطعمة والسرادق والمشروبات والعصائر وخدمات السكن والراحة للزوار حتى نهاية الاحتفالات مجانا، وبين هؤلاء نحو 800 ألف زائر قدموا من ثلاثين دولة إلى المدينة التي امتلأت فنادقها الـ700 بالكامل.





تحسين وتحديث لمناهج الطب

    تتطور وتتحسن المناهج العلمية في جامعتنا مع التطورات والتحديثات العلمية التي تشكل تحسين وتطوير للواقع الطبي والصحي للمجتمع العراقي كون ان جامعتنا ترفد المجتمع بالكفاءات الطبية كل عام من خلال كليتي الطب بغداد وطب الكندي، ولان الواقع الصحي يعد الأساس لنمو المجتمعات فان الجامعة على تواصل وتماس مع آخر ما توصلت له التطورات العالمية في هذا المجال من خلال الاستضافة التي أقامتها لكبرى المؤسسات الطبية العالمية وكبار العلماء والأساتذة من الجامعات المتقدمة في العالم، وكذلك من خلال إيفاد الجامعة لعدد كبير من الاساتذه في الورشات العلمية والمؤتمرات والتظاهرات العلمية لأغلب الجامعات المتقدمة، ومع هذه التوجهات فان الجامعة احتوت العديد من التطورات والتحسينات لتوفر أفضل وأحسن التقنيات والمعدات المتقدمة لاسيما في مجال المجموعات الطبية، حيث وفرت الجثث البلاستينية وكذلك الـ "Smart board" وأيضا السبورات الذكية فضلا عن كما هائلا من الشبكات الاتصالية مع كبرى الجامعات العالمية عبر الـ "TV conference" والـ"Sharing" مع توفير أفضل المراجع والمصادر العلمية ومن أفضل المناشيء العالمية.
   الأستاذ الدكتور علاء عبدالحسين رئيس جامعة بغداد يلتقي مجموعة من أساتذة كلية الطب/بغداد ومن اللجنة المشرفة على التخطيط وتطبيق المناهج العلمية الجديدة، ليناقش العديد من المواضيع تتعلق بالانجازات المتحققة وبعض الصعوبات التي تواجه التعليم، ليستمع بإمعان إلى العديد من الأساتذة والمسئولين على التعليم في كلية الطب، وقد اطلع على العديد من البيانات التي جلبها الفريق العلمي والتي تمثل العديد من التطويرات والتحسينات التي أقامتها الكلية في المدة المنصرمة، وكما ناقش موضوعات هامة في مجال التدريب وعقد ورشات العمل داخل وخارج العراق لغرض الارتقاء بمستوى التعليم الطبي ، وكذلك ناقش سب إجراء البحوث التطبيقية والاستبيانات لغرض تشخيص الأخطاء ومعالجتها، أيضا تمت مناقشة آليات المشاركة في المؤتمرات العالمية في التعليم الطبي وتهيئة مختبر للمهارات بمواصفات عالية لغرض تدريب الطلاب علية قبل الممارسة على المرضى، وقد أبدى الأساتذة تعاونهم وجديتهم في تبني العديد من الأفكار التي تم مناقشتها، وقد بين الأستاذ المساعد الدكتور هلال بهجت الصفار مدير وحدة التعليم الطبي/ كلية الطب/بغداد، لموقعنا الالكتروني وفي لقاء بعد الانتهاء من اللقاء من ان رئاسة الجامعة تبدي تعاون وجدية في تطوير وتحديث المناهج والمختبرات العلمية التي نحتاجها في دراستنا وتدريسنا للطلبة، وان هناك تفاهم تام واستجابة كبيرة لاسيما من السيد رئيس الجامعة لطبيعة عملنا الذي كما يعرف الجميع طبيعته وحساسيته كونه يتعامل مع الحياة البشرية، وهو ما يتطلب رعاية وعناية خاصة في التعامل والتعاطي مع الدراسات أو التطبيقات العملية سواء في الكلية أو في مراكزنا العلمية.
جدير بالذكر ان كلية الطب /بغداد  تعد من أقدم كليات الطب في الشرق الأوسط والعالم العربي ولها الدور الكبير في التأسيس للخدمات الطبية وأعداد عدد كبير من الأطباء المتميزين في العراق ومنطقة الشرق الأوسط حيث كان عدد غير قليل من طلاب الطب من الدول المجاورة يدرسون في هذه الكلية العريقة، وكان خريجو هذه الكلية من المع الأطباء والاختصاصيين ومعترف بهم في ارقي الدول لكن الحال تبدل وبدأت الأمور بالنزول منذ بداية الثمانينات وكان للظروف التي مر بها العراق خلال أكثر من ثلاثين سنة الدور البارز لما وصل إليه الحال وأصبح من الضروري التفكير جديا في كيفية النهوض بها الصرح العراقي الشامخ وإعادته لما كان عليه الحال سابقا.
   مناهج التدريس في كليات الطب واحدة من أهم المؤشرات التي يتم على أساسها الاعتراف بكليات الطب ومنحها الاعتمادية المحلية ومن ثم الدولية وتقاس كفاءة وجودة هذه المناهج على كفاءة ومستوى خريجو هذه الكلية ومدى اكتسابهم للمعلومات والمهارات والسلوك المهني لتلبية احتياجات المجتمع، وبالنظر للمنهاج القديم  والذي مضى عليه فترة طويلة بدون تغيرات حقيقية، وكون ان منهاج الكلية القديم هو نسخة من منهاج كلية طب إدنبرة في المملكة المتحدة، وان الكلية المذكورة كانت قد غيرت منهاجها منذ أكثر من عشرة أعوام، أصبح من الضروري ان نفكر جديا في تحديث مناهج كلية الطب بغداد، وكانت الفكرة في تطوير منهاج الكلية في شهر آذار 2010 بعد مناقشة الموضوع من قبلي مع الأستاذ الدكتور محمد الازري  استشاري الأمراض النفسية جامعة لستر البريطانية حيث تم الاتفاق على تقديم طلب إلى المجلس العلمي البريطاني (British council) لتبني وتمويل هذه الفكرة وفي شهر تشرين الأول 2010 تم إقرار هذا المشروع وبالتعاون مع جامعة نوتنكهام البريطانية وعلى أثرها تم تشكيل مجموعتي الاتصال بين الجامعتين،  كلية طب بغداد يمثلها الأستاذ المساعد الدكتور هلال بهجت الصفار عضو الارتباط، الأستاذ الدكتور وليد مصطفى- المعاون العلمي آنذاك، و الأستاذ المساعد الدكتورة بتول علي غالب ياسين جامعة نوتنكهام يمثلها الأستاذ الدكتور نجاة خليفة عضو الارتباط و الأستاذة الدكتورة بركت فولم والأستاذ الدكتور رج دينك أستاذ التعليم الطبي، وعلى أثرها تم توقيع هذه الاتفاقية من جانب كلية الطب -بغداد الأستاذ الدكتور فاضل الخفاجي- عميد الكلية آنذاك و الأستاذ المساعد الدكتور هلال بهجت الصفار عضو الارتباط  ومن الجانب البريطاني الأستاذ الدكتور هيو جونز والأستاذ الدكتورة بركت فولم، فري الموقع الالكتروني رافق هذا اللقاء وقام بتوثيقه بجملة من اللقطات والصور الفوتوغرافية. 





أخبــــار ونشاطــــات الجامعـــــــة

-اختيار بحث من جامعة بغداد ليكون ضمن ثلاثون بحثا عالميا منشورا في مجال البيئة

-أدارة و اقتصاد بغداد تنظم اجتماعا تقويميا للإرشاد التربوي في الكلية

-الطب البيطري في جامعة بغداد تنظم مهرجان "الحسين يوحدنا"

-تدريسية في تربية بنات بغداد تحصل على براءة اختراع في تطوير مهارات لعبة المبارزة

-دراسة في جامعة بغداد تدعو الى استخدام الألواح الشمسية لتوفير الطاقة

-رسالة ماجستير في آداب بغداد تستعرض العلاقات التاريخية الدبلوماسية بين العراق وكوريا

-الإدارة والاقتصاد بجامعة بغداد تحصل على المركز الثالث بالكرة الصفراء وتخسر بخماسي كرة القدم

-الإعلام في جامعة بغداد تناقش عنوانات بحوثها للدراسات العليا وتستضيف كاتبا صحفيا للحديث عن تجربته الميدانية

-تمريض بغداد تشارك بندوة علمية للحد من ظاهرة الاضطهاد والعنف ضد المرأة

-فنون بغداد تحصد جوائز عديدة في مهرجان تشكيلي بالمتنبي نظم تضامنا مع معاناة النازحين

-لقاء عمادة كلية الطب البيطري مع المرحلة الأولى

-كلية الطب البيطري تشارك في المؤتمر العلمي الدولي الرابع

-تعاون علمي بين جامعة بغداد و المعهد العالي للتطوير الأمني والإداري

-جامعة بغداد تشارك والتعليم النيابية تعزي بمجلس عزاء احد تدريسيي قسم الصحافة بكلية الاعلام

-جامعة بغداد تحصل على انجاز علمي جديد لتكون الاولى عراقيا والتسعين عربيا في تصنيف(US.NEWS )العالمي

-كلية القانون في جامعة بغداد تنظم اول محكمة افتراضية لتدريب طلبتها على مستوى الجامعات العراقية

-عمادة كلية العلوم تضيف اجتماع مجلس جامعة بغداد وتؤكد سعيها للوصول الى العالمية بانجازاتها العلمية

-محاضرة تواكب الحداثة في الهندسة الكهربائية بجامعة بغداد واختيار تدريسي مقوما علميا لاحدى المجلات العالمية

-نشاطات فنية متعددة لقسم الرياضة الجامعية والتربية الفنية

-كلية الصيدلة تعقد ندوة علمية بعنوان مرض التدرن الرئوي

-جامعة بغداد تحصل على المركز الأول في بطولة العراق للجامعات الوسطى للشطرنج

-تدريسي في كليتنا من بين افضل حكام المبارزة في العالم للموسم 2014

-التربية للبنات في جامعة بغداد تقيم احتفالية كبيرة لمناسبة اليوم العالمي للغة العربية وتكرم روادها من المتقاعدين

-حلقة نقاشية في جامعة بغداد توصي بالدعوة للعمل على جعل السلام واحة للتنوع والتعدد وتكريس مبدأ المواطنة

-الادارة والاقتصاد في جامعة بغداد تدعو طلبة الدراسات العليا الى اختيار بحوث تعالج مشاكل العصر الحديث

-الطب في جامعة بغداد تنظم معرضا للاجهزة الطبية الحديثة وتكرم طلبتها الرياضيين الحاصلين على المراكز الاولى

-بحوث السوق في جامعة بغداد يشارك بورشة عمل حول تكنلوجيا مياه الشرب في العراق

-محاضرة في الدراسات الاستراتيجية بجامعة بغداد تدعو الى نشر ثقافة التعايش بين الطوائف والاديان

-اللغات في جامعة بغداد تفتتح مختبرات حديثة ذات تقانات عالية ستسهم في تعزيز المسيرة العلمية للكلية

-الخوارزمي في جامعة بغداد تكشف عن وجود فرص تدريبية لطلبة الكلية المتفوقين

-التخطيط الحضري في جامعة بغداد يشارك بمؤتمر دولي حول البيئة في في تركيا

-تدريسي في جامعة بغداد ينشر بحثين مهمين في مجلتين عالميتين واختيار احدهما ضمن احدث البحوث العربية المنشورة في مجال هندسة النفط

-لغات بغداد تقيم ندوة إرشادية بشأن تعامل الأستاذ الجامعي مع الطلبة

-العلوم الاسلامية تقيم مهرجانه االحسيني الثالث

-رئيس جامعة بغداد يستقبل المستشار الثقافي الايراني والوفد المرافق له

-مجلس جامعة بغداد يعقد اجتماعه الدوري في كلية الإدارة والاقتصاد

-دراسة في جامعة بغداد تناقش اقتصاد السوق وأثاره على البيئة والموارد العراقية

-الاعلام في جامعة بغداد تنهي دورة في الاخراج الاذاعي وتبدا بمزج مناهج البحث العلمي والتصدي لدراستها

-محاضرة صحية عن مرض السكري و اعراضه في جامعة بغداد

-الهندسة في جامعة بغداد تشرع بانشاء اول متحف يوثق تاريخها ومسيرتها العلمية

-الاداب في جامعة بغداد تحتفي باليوم العالمي للضاد

-الاعلام في جامعة بغداد تشارك بورشة عمل بعمان تمهيدا لتدريس فن الصحافة الاستقصائية

-كلية الطب في جامعة بغداد تنظم احتفالية ترديد القسم الطبي لخريجي دورة السلام والتنمية

-اللغات في جامعة بغداد تناقش رسالة ماجستير في الغموض الدلالي للغة العبرية وتصدر كتابا يوثق مسيرتها العلمية

-جامعة بغداد تعقد ورشة عمل لمناقشة التعليمات الخاصة بالعقود الحكومية

-الطب البيطري في جامعة بغداد تقيم ندوة علمية عن مرض الايبولا وعلاقته بالإنسان والحيوان

-الخوارزمي في جامعة بغداد تنظم زيارة علمية لطلبتها للاطلاع على عمل محطة جنوب بغداد للطاقة الكهربائية

-عيادات الليزر في جامعة بغداد تشرع بإجراء مختلف العمليات الجراحية لمختلف أمراض العيون

-أطروحة دكتوراه في جامعة بغداد تعالج مشاكل توليد الطاقة الكهربائية

-الدراسات الاستراتيجية في جامعة بغداد ينظم حلقة نقاشية عن "التخطيط المكاني" ويستضيف سفيرة استراليا في العراق

-عميد الهندسة الوراثية في جامعة بغداد يحصل على براءة اختراع جديدة لاستخلاص الحامض النووي "DNA "

-الفنون الجميلة بجامعة بغداد تقيم معرضاً تشكيلياً لفن "البورتريت" يحضى باهتمام المثقفين والفنانين والاعلاميين

-العلوم السياسية في جامعة بغداد تلتقي بطلبتها النازحين وتؤكد على تذليل المعوقات والصعوبات التي تعرقل مسيرتهم الدراسية

-طب الاسنان في جامعة بغداد تقيم حلقة نقاشية عن اخر الدراسات الخاصة بمرض "داء القطط"










السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك