مواقع ذات صلة

سجل الزوار







رئيس الجامعة يوعز بنشر التعيينات في الموقع الالكتروني

  مع توسع نشاط وعمل الجامعة التي تعد الأكبر في العراق والشرق الأوسط منحيث عدد كلياتها ومعاهدها وأقسامها ومنتسبيها، تتزايد الحاجة إلى التوسع في الأداء والإدارة لمفاصل الجامعة الكبيرة، ولتحقيق العدالة والمساواة وكل حسب استحقاقها لعلمي وكفاءته أو قدراته، تعتمد الجامعة جملة من المعايير والضوابط المهنية والعلمية في اختيار الأفضل من المتقدمين للتعيين للعمل في الجامعة وتشكيلاتها كافة، حيث تعتمد الجامعة الشروط حسب التعليمات المركزية من وزارة التعليم العالي، وبذات الوقت تحرص الجامعة كل الحرص في ان تمنح المجال للمتقدمين للتعيين في الجامعة ليقدموا طاقاتهم وإبداعاتهم في بناء الوطن ورفعته، وذلك من خلال أدائهم الوظيفي، الذي تشترط فيه الجامعة المفاضلة على أساس مدة الخدمة ممن يعملون بالعقود(اجور يوميه) منذ عام 2008، وكذلك تعتمد الجامعة في المفاضلة شهادة ودرجات تخرج المتقدم  ومهاراته وقدراته الإبداعية أو العلمية، وذلك حسب الضوابط والتعليمات المركزية في التعيينات على ملاك وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والصادرة من الوزارة .   رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين وخلال لقائه بفريق الموقع الالكتروني، أوعزان تعلن نتائج التعيينات بأسرع وقت، مؤكدا ان جامعتنا قد انتهت ومنذ مدة كافة الإجراءات الأصولية بالتعيين، ورفعتها للجهات المختصة بالوزارة كي تتم المصادقة عليها، وان الجامعة تهتم كثيرا بان يكون لها طاقم إداري متميز، يمتلك المقدرة والكفاءة العالية في إدارة جامعتنا العملاقة، التي تمثل ما يقارب 40 % من واقع التعليم العالي في العراق، و بذات الوقت تحرص الجامعة لان تكون قدراتها متفوقة دوما، من خلال الأداء المتميز في إدارة العمل الكبير بالجامعة، والحمد لله ان جامعتنا تحتوي على اغلب الاختصاصات العلمية والإنسانية، حيث نخرج الكثير من الكفاءات العلمية التي تحقق طموحات وتطلعات المجتمع في البناء والأعمار والعمل ،وذلك من خلال ما يحتاجه سوق العمل الفعلي، كما ان جامعتنا هي الأخرى، بحاجة للكفاءات العلمية لإدارة العمل فيها، سواء في رئاسة الجامعة أو الكليات والمعاهد وباقي التشكيلات، لاسيما وان معالي وزير التعليم العالي الأستاذ علي الأديب، يؤكد باستمرار على تحقيق الاكتفاء لحاجات سوق العمل من خلال جامعاتنا العراقية، ويوصيان تكون كافة التخصصات العلمية أو الإنسانية تتماشى وواقع وحاجة سوق العمل، الذي تجده الأنسب والأفضل في بناء المجتمع المتقدم وتطلعاته ، والتي باتت تواكب آخر التطورات في العالم، حيث لا يمكن ان نكون بمعزل عن العالم وتوجهاته ومتطلباته، التي تمثل متطلبات مجتمعنا العراقي، لاسيما وان شعار جامعتنا هو الجامعة في خدمة المجتمع، وقد ركزنا على تعيين الذين يعملون بالاجور اليوميه منذ سنوات في الجامعة وركزنا أيضا على الطلبة الأوائل في تعيينهم، وقد استكملنا كافة إجراءات التعيين وإرسالها منذ مدة لاستحصال الموافقات والمصادقه عليها من قبل الوزارة، ويشمل ذوي العقود والأجور اليومية، وقدتم رفع محاضر التعيين لعدد منهم إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي - الدائرة الإدارية والقانونية لغرض المصادقة عليها، وهم 179 اسم، وفق حركة الملاك، لاسيما ان معالي الوزير مهتم جدا بفسح المجال أمام الطاقات الشبابية والدماء الجديدة فيان تأخذ فرصتها في البناء والأعمار، وان معاليه وجه بان تكون التعيينات مركزية وعادلة وضمن الضوابط الدقيقة، كي تتحقق العدالة والإنصاف في التعيينات، وكما أضاف الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين بان الجامعة قد انتهت من تثبيت العقود، وأنها بصدد استكمال المحضر الثاني بغية إرساله للمصادقة، والذي يحتوي على أكثر من 200 اسم، وحال وصول اكتمال مصادقة المحضر الأول ، وان الجامعة عازمة على تثبيت الاجور اليوميه والبالغ عددهم 1000 موظف بأجر يومي خلال الفتره القادمه، علما ان هذه التعيينات من الدرجات الوظيفية الخاصة بالجامعة، وفق توفر الدرجات، حيث ان جميع الذين تم تعيينهم وفق ما متوفر من درجات الجامعة ومن حركة الملاك. 
                                       
 



إمباكت فاكتور جامعة بغداد يتفوق على جامعات العراق والشرق الأوسط

 لان الجامعة وفرت المناخ العلمي والبيئة الأكاديمية للعلماء والباحثين كان طبيعيا انتحقق وفرة من المنجزات العلمية المتفوقة، عبر بحوثها العلمية المميزة، ذات معامل التأثير ألـ "Impact factor" ،واثر ذلك كان تشجيع الكثير من علماء جامعة بغداد، بإجراء بحوثهم داخل العراق وفي مختبرات وحقول الجامعة العلمية، واستوديوهات ومكتبات جامعة بغداد، وفي شتى التخصصات والمجالات العلمية وحافات العلوم، التي تعتبر آخر تحديثات وتطورات وتحسينات العلوم، والتي واكبتها جامعة بغداد بدراسات النانو تكنولوجي والهندسة الوراثية والليزر والبلازما، وباقي التخصصات في الهندسة و الفلك والطب والصيدلة والمجموعات الأخرى، وقد استحدثت الجامعة كم هائل من المختبرات العلمية والصالات الدراسية المزودة بأحدث المعدات العلمية العالمية، وكذلك وفرت احدث المستلزمات العلمية والمصادر والمراجع العلمية النادرة، وكما قامت بأكبر عدد من المعارض العلمية ومعارض الكتاب على باحات وقاعات الجامعة المنتشرة في كل مجمعات الجامعة كالجادرية أو باب المعظم أو أبو غريب أو الوزيرية، وأيضا وفرت العديد من الفرص الهامة لإشراك واستضافة مزيد من الخبرات العالمية في نشاطاتها العلمية من خلال العديد من المؤتمرات العلمية ذات الطابع الدولي لتلقح أفكارها بأحدث ما متوافر في العالم ومن ثم تواكب آخر التطورات العلمية والعالمية، ولان الجامعة عازمة على انتتواصل دائما مع الأحدث والأفضل في المجالات العلمية، فإنها حرصت كل الحرص بانتطور علاقاتها الثقافية مع باقي جامعات العالم المرموقة والمتطورة، وكذلك تطور علاقاتها مع ارصن المؤسسات العلمية العالمية، لتزود الباحث بكل ما هو متقدم كي يبدع في مجاله العلمي ويحقق التطور والتقدم العلمي . رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين وبلقاء مع فريق الموقع الالكتروني، بينلنا ان الجامعة ماضية في مشروعها العلمي التقدمي للبحوث العلمية المميزة ذات معامل التأثير ألـ "Impact factor" ،وان توقعاتنا ان تتضاعف أعداد براءات الاختراع والبحوث المنشورة عالميا، وذلك على اثر جملة من التدابير والإجراءات التي انتهجناها في الجامعة، وفي التعامل مع علماؤنا والباحثين كافة، فبالوقت الذي وفرنا كافة الإمكانيات والوسائل والمستلزمات العلمية للباحثين كافة ، أكدنا في مجلس الجامعة على القرارات الهامة بشان نوعية البحوث والآليات المتبعة، وتقييم البحوث ونشرها والمجلات العلمية، حيث تحرص الجامعة ان تكون بحوث جامعتنا ذات نوعية مميزة وقيمة سامية في خدمة المجتمع وخدمة سوق العمل، وان المنجزات لابد وان تصب في مصلحة المجتمع، من هنا ارتأينا ان نطور نوعية البحوث وبراءات الاختراع عبر الآليات والضوابط والأنظمة المتبعة   ، التي توفر المناخ العلمي والبيئة الصحيحة للباحث، كي تكون جامعتنا دائما في المركز المتقدم ما بين الجامعات العراقية والعالمية أيضا، كون أننا نظر الآن بنظرة علمية ذات مستوى عالمي وليس محلي فحسب ، بحكم ان جامعتنا تعد الآن من الجامعات العالمية بحسب تصنيف الـ "QS"والذي صنف جامعتنا ضمن أفضل الجامعات، لتأتي جامعتنا متفوقة على العديد من الجامعات العالمية الأمريكية منها أو الأوربية أو الكندية، حيث تفوقت في هذا التصنيف على جامعة أوهايو الأمريكية وجامعة سان فرانسسكو، وكما تفوقت على جامعة تكساس وغيرها من الجامعات المرموقة، الأمر الذي استلزم ان تكون رؤيا جامعتنا، ذا أفق واسع للغاية، يتخطى المستوى المحلي أو الإقليمي، لننطلق في مجال عمل ومستوى جامعي عالمي، وهو ما حصد لجامعتنا نوعية بحوث علمية، متفوقة ومتميزة، لتأتي نتائج إحصاء بحوثنا وبراءات الاختراع بواقع 809 بحث عالمي و42 براءة اختراع في عامين تقريبا،حيث نشرت الجامعة خلال هذا العام فقط 178 بحث في مجلات علمية عالمية ذات معامل تأثير "IF" بينما مجموع ما نشر من بحوث علمية رصينة لجامعتنا خارج العراق بلغ 221 بحث علمي، وحتى الآن لدينا 11 براءة اختراع فقط لهذا العام، ولدينا براءات اختراع في إحصائية سابقة بعدد 32، ناهيك عن ان جامعتنا تضم علماء وخبراء محكمين في أرصن وأرقى المجلات العلمية الرصينة، ولدينا الآن مشاركات ومساهمات علمية في العديد من المشاريع العلمية والمؤتمرات والندوات العلمية ذات الطابع العالمي، وان كثير من أساتذة جامعتنا يترأسون العديد من اللجان والجلسات العلمية في المحافل العلمية المتقدمة والمتطورة، بأفضل وأرقى الجامعات العالمية، ولدينا الآن مشاركات ومساهمات جديدة بمحافل قادمة تعد هامة . الدكتور احمد وحيد ناصر مدير الشؤون العلمية أوضح لموقعنا الالكتروني، بان الجامعة التفتت التفاتة كبيرة لكافة العلماء والباحثين وكرست مفهوم التقييم، لكل الأنشطة العلمية وتشجيعها عبر الامتيازات التي تمنحها للباحثين والمخترعين، حيث ان الجامعة توجه كتب الشكر والتقدير دائما لكل المخترعين والباحثين المميزين، وكما توفر لهم دعم كبير في بحوثهم العلمية ومساهماتهم بالمؤتمرات، وتتحمل الجامعة نفقات الاشتراك والإقامة للباحثين المميزين، حيث أوعز رئيس الجامعة ان تتحمل الجامعة كافة نفقات الإقامة والاشتراك للمخترعين أو لمن لديهم بحوث ذات معامل تأثير ناهيك عن ان الجامعة لديها القدرات والإمكانيات في توفير كل المختبرات والمستلزمات البحثية والمعدات الحديثة لإجراء البحوث واستكمالها داخل العراق، أما البحوث التي تتطلب نوعيات من المختبرات والمستلزمات أو المعدات، فان الجامعة تقوم بإيفادهم لخارج العراق، لاستكمالها بمختبرات باقي الجامعات التي يرغبها الباحث أو المشرف على البحث ، حيث ان الجامعة تقوم الآن بإيفاد مزيد من الباحثين في الدراسات العليا، وكما تقوم بإيفاد بعض المشرفين عليهم لدول أوربا أو أمريكا أو الجامعات العالمية المرموقة، بغية اكتمال كتابة البحوث واستكمال تجاربهم العلمية، وهو الأمر الذي انعكس ايجابيا على نوعية البحوث وتميزها من الناحية الأكاديمية أو التطبيقية،حيث تظهر النتائج متفوقة وتبشر بالخير دوما، وإن شاء الله لدينا كم من البحوث التي يقوم بها علمائنا بمختبرات جامعة بغداد وحقولها العلمية، ننتظر ان تكتمل بأقرب وقتكي نجعلها في متناول الطلبة والباحثين كي يستفيدوا منها بدراساتهم النظرية أو العملية، وكان فريق الموقع الالكتروني قد اعد تقريرا آخر لمختبرات الحديثة الجامعة وباحثيها ووثق ها بمجموعة من الصور والمشاهد الفيلمية، سيقوم بعرضها في برنامج حصاد الجامعة الذي يعرض من على شاشة القناة الجامعية، وسيقوم موقعنا الالكتروني بعرض كافة الحلقات على الموقع وموقع اليوتيوب "Youtube".





مصادقة معالي الوزير على تعيينات جامعتنا

 تابعت جامعتنا وبحرص على ان تنجز إجراءات تعيين المتقدمين من الطلبة الأوائل وموظفي الأجور اليومية والعقود، وان تستكملها بالوقت المحدد، وبالتنسيق مع وزارة التعليم لاستحصال موافقة الأستاذ علي الأديب على تعيينهم، وقد تواصلت الجامعة مع كافة المتقدمين بغية إتمام الموافقات الأصولية واللازمة، وقد حصلت موافقة معالي الوزير بتاريخ 10/11/2013 على تعيين بقية الأسماء المقدمة من قبل رئاسة جامعة بغداد في محضر التعيينات، أصحاب العقود والأجور اليومية وكذلك الأوائل لعام 2011 -2012 وتم ذلك بمتابعة شخصية من قبل رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول والمساعد الإداري الأستاذ الدكتور حسين يوسف حمود وبمتابعة لجنة التعيينات، والأسماء بحدود "179"اسم موزعه بواقع "5" تدريسيين من حملة الماجستير والدكتوراه و"71" اسم من حملة البكالوريوس فما دون وهم حاصلين على موافقة معالي السيد الوزير بتواريخ سابقة إضافة إلى الأسماء الأخرى في هذا المحضر، وهي بحدود"100" اسم من الأجور اليومية، وقد أكد رئيس الجامعة لموقعنا الالكتروني، بان الجامعة ركزت على تعيين الذين يعملون بالأجور اليومية منذ سنوات في الجامعة وحسب الأسبقية، وركزنا أيضا على الطلبة الأوائل، وأضاف رئيس الجامعة لموقعنا بأننا بصدد استكمال كافة إجراءات التعيين في هذا المحضر، ويشمل التدريسيين والأجور اليومية، وهم 179 موظف، وفق حركة الملاك،  أضاف الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين بان الجامعة قد انتهت  سابقا  من تثبيت العقود ، وأنها الان بصدد استكمال المحضر الثاني بغية إرساله للمصادقة، والذي يحتوي على أكثر من 200 اسم، ، وان الجامعة عازمة على تثبيت الاجور اليوميه والبالغ عددهم 1000 موظف بأجر يومي خلال الفتره القادمه،علما ان هذه التعيينات هي من الدرجات الوظيفية الخاصة بالجامعة، وفق ما متوفر مندرجات الجامعة ومن حركة الملاك . الأستاذ الدكتور حسين يوسف المساعد الإداري بين لنافي لقاء مع فريق الموقع الالكتروني، بان الجامعة رفعت المحضر للوزارة لمصادقة معالي الوزير وحصلت الموافقة، وان محضر جديد سيرفع أيضا للمصادقة عليه من معالي الوزير، وانه يضم ثلاث محاور، وهي تشمل موافقة معالي الوزير للمصادقة على التعيينات والمحور الآخر حول الطلبة الأوائل على الكليات، ومحور آخر حول الأجور اليومية والعقود ، وهي تشمل الأعوام 2008 و 2009، وقد أضاف المساعد الإداري بان الجامعة ماضية بالإجراءات اللازمة في التعيينات كلا حسب استحقاقه وتخصصه وقدراتهوإمكانياته في الجامعة كي يقدم ما لديه في خدمة الوطن، لاسيما ان معالي السيد الوزير مهتم جدا بفسح المجال أمام الطاقات الشبابية والدماء الجديدة في ان تأخذفرصتها في البناء والأعمار، وبما يحقق العدالة والإنصاف في التعيينات، من هنا فإننا ندعو كافة المتقدمين وحسب الأسماء المشمولة بالمحضر مراجعة اللجنة في الطابق الثالث، في رئاسة الجامعة لاستكمال إجراءاتهم ابتداء من يوم غدا الموافق 13/11/2013 مستصحبين معهم المستمسكات التالية :

1-  صور شخصيه حديثه عدد (2)
2-  المستمسكات الاربعه (هوية الاحوال المدنية، شهادةالجنسية، بطاقة السكن، البطاقه التمويينيه)
3-  وثيقة التخرج او الامر الجامعي (اصل + نسخة ملونه)





بروفيسور الماني يحاضر بجامعتنا

 تتطور وتتقدم جامعتنا على وفق وتيرة متسارعة غير تقليدية، وتتجاوز الكثير من البديهيات والمسلمات في تعاملها الإنساني، لترتقي لماهو أكثر تقدما ونضوجا، بل تتسارع في ان تكون بالمقدمة دوما من خلال التعامل غير التقليدي والمواكبة مع كل جديد وحديث عالميا، فتتعامل مع كل ما هو متقدم ومتطور عالميا، وتوسع نشاطها العلمي وجهدها الأكاديمي على وفق منظور واسع للغاية، يتخطى الحدود المعهودة لباقي الجامعات، لتنطلق مجددا على نحو ثقافة عالمية، وعلى وفق منظور فكري متجدد، يضاهي ويواكب باقي الجامعات المتقدمة العالمية، ويحقق التلاقح الفكري والعلمي بشتى الطرق والمعارف والمستويات، ضمن بصيرة حداثوية ناجعة أوفعالة، ليحقق وفرة من المنجزات والمكتسبات للباحث في الجامعة طالبا أو أستاذا، وضمن هذا النهج وبرنامجها العلمي المواكب لآخر التطورات العالمية، تقوم الجامعة بين الحين والآخر بجملة من النشاطات العلمية غير الصفية، للأساتذة والطلبة في آنواحد، كي ينهل الباحثين من التجارب العالمية، داخل جامعة بغداد، ومع هذا التوجه تستضيف الجامعة بين الحين والآخر نخبة من المفكرين والعلماء النادرين على مستوى العالم، وقد استضافت الجامعة وضمن مشروعها العلمي التقدمي، البروفيسور الألماني الدكتور كارل كريمر، ليقدم محاضرات في دورة علمية حول نظرية التطور المعرفي والتواصل، وذلك على قاعة علي الوردي في مركز التطوير والتعليم المستمر بالجامعة فيمجمع الجادرية، وبحضور ممثل عن رئيس الجامعة الدكتور كاظم العمران والدكتور مهند اللامي مدير المركز وأعضاء من مجلس محافظة بغداد رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول استقبل البروفيسور كارل كريمر ورحب به، مبديا سروره للضيف لتواصله مع جامعتنا وتناوله الموضوعات الحداثوية والمتقدمة عالميا، وأعرب رئيس الجامعة فيلقاء مع فريق الموقع الالكتروني، عن طموحات الجامعة واستراتيجياتها في تبادل الخبرات والزيارات العلمية للأساتذة الزائرين ما بين جامعة بغداد وباقي الجامعات العالمية، وان تكون برامج التبادل الثقافي والفكري في شتى الاختصاصات العلمية وحافات العلوم، والتركيز على الجوانب الأكثر حداثوية عالميا، موضحا بان جامعتنا، تتناول اغلب التخصصات العلمية بما فيها التخصصات النادرة والمواكبة لآخر التطورات، إلا ان الجامعة بذات الوقت بحاجة إلى التبادل في الخبرات لغرس الثقة لدي طلبتنا وباحثينا   ، لنؤكد بان جامعتنا على تماس وتواصل مع آخر المستجدات البحثية المتطورة، كما بين بان تاريخ جامعة بغداد وعراقتها إنما يؤهلها لان تكون في المقدمة أو في المراكز الأكثر تميزا، وهو ما يجعل العلوم وتطبيقاتها بجامعتنا ضمن انسيابية وتواصل، وهذا الأمر ينعكس على أساتذة جامعتنا في ان يقدموا ما لديهم من خبرات لباقي الجامعات العالمية، ولدينا الكثير من الباحثين والعلماء قدموا ولا يزالون يقدموا المزيد من الخبرات العلمية لباقي الجامعات، فهناك الكثير من أساتذة جامعة بغداد يقدمون العديد من المحاضرات العلمية، بأرقى الجامعات على وفق مبدأ الأستاذ الزائر أو ضمن برامج التبادل الثقافي ما بين جامعتنا وباقي الجامعات، من هنا فان جامعتنا حافلة بالمزيد من البرامج الثقافية والعلمية لطلبتنا، كي ينهلوا من العلم والثقافة والمعرفة، عبر التلاقح العلمي والفكري مع ارصن وأرقى الجامعات . البروفيسور الدكتور كارل كريمر أستاذ الانثروبولوجيا في جامعة فينا بالنمسا، قدم محاضرات كثيرة بجامعتنا حول موضوعا تعديدة في مجال التواصل والإدراك والمعرفة، حيث بين في محاضراته الأولى أسس الارتقاء والنشوء "الإدراك والاتصال" وكذلك قدم محاضرة حول لغة الإدراك والتجسيد، وأيضا حول حركة الجسد والتواصل، ومحاضرة حول إيماءات التصرف الإنساني، معتمدا على برامج حداثوية ووسائل إيضاح متقدمة في تعزيز وتكريس المفاهيم والأفكار التي قدمها خلال محاضراته العلمية، وفي لقاء لموقعنا الالكتروني مع البروفيسور كريمر، أبدى إعجابه وسروره في ان يكون بجامعتنا العريقة والكبيرة، مبينا بان جامعة بغداد تعد واحدة من اكبر الجامعات، وان في المزيد من الجماليات الزهور والحدائق الجميلة التي تساعد وتساهم في تحقيق العملية التربوية وتحفز للمعرفة والتفكير المنطقي، وكما أبدى تعاونه ورغبته في تقديم المزيد من الخبرات لجامعتنا التي وصفها بالجميلة، وان التعاون سيستمر في تقديم المزيد الخبرات والتبادل والتطوير المعرفي .  الدكتور مهند اللامي مدير مركز التطوير والتعليم والمستمر، بين لموقعنا الالكتروني، بان المركز ماضي في برنامجه المعرفي والتبادل الثقافي في استضافة الخبرات العالمية المتطورة، وان برنامج المركز حافل سيكون بمزيد من كبار العلماء والمفكرين ومن ارقي الجامعات العالمية، لتحقيق المنفعة للباحث في جامعتنا، وان مركزنا يستعد لمزيد من النشاطات العلمية والمؤتمرات والندوات ذات البعد الدولي، من خلال استضافة العديد من الخبرات العالمية التي لها باع كبير في مجال التعليم والتطوير المعرفي، وبالمقابل تقوم جامعتنا بتحقيق المزيد التبادل مع ارقي الجامعات، حيث أوفدت جامعتنا الكثير من الأساتذة والخبراء للعديد من الجامعات العالمية بغية تقديم محاضرات ومشورات علمية،حيث تضم جامعتنا كما هائلا من الأساتذة والعلماء في شتى الاختصاصات العلمية . فريق الموقع الالكتروني حضر قاعة علي الوردي والتقط مجموعة صور لمحاضرات البروفيسور الألماني الدكتور كارل كريمر






توسعة القبول في الدراسات العليا للعام الدراسي 2013- 2014

في ضوء الصلاحيه الممنوحة منقبل معالي السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي  الاستاذ علي الاديب المحترم لتوسعة خطة القبول في الدراسات العليا  للعام الدراسي 2013 - 2014 وتنفيذا لتوجيه السيد رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول  وحرصا من جامعة بغداد لقبول عدد اكبر من المتقدمين للدراسات العليا لهذا العام  تقرر إضافة مقعد دراسي واحد على قناة النفقة الخاصة ولكافة الاختصاصات ومقعد دراسي واحد على قناة القبول العام في الاختصاصات التي لمترد فيها التوسعة ولمزيد من التفاصيل مراجعة شعب الدراسات العليا في الكليات والمعاهد التابعة للجامعة .




جامعتنا تَنظَّم للمنظمة العالمية لدارسي الطب

  اثر النتائج المثمرة التي حققها اجتماع مجلس الجامعة خارج مبنىا لرئاسة، توالت الاجتماعات في الكليات والمعاهد، ليتمكن مجلس الجامعة من توسيع منظوره في أفق أعمق وبرؤيا أكثر حداثوية وجدوى، في ان تكون لمسات جديدة لمجلس الجامعة في التطوير وتحسين الأداء والمتابعة الناجعة لرفعة الجامعة وتقدمها، حيث حققت الاجتماعات السابقة خارج مبنى الجامعة نتائج أكثر تميزا، واتت بمزيد من الأفكار البناءة والموضوعية، لما وقف المجلس على مزيد من القضايا ميدانيا، من خلال حضور عمداء الكليات والمعاهد جميعا لمواقع الكليات المتعددة والمتنوعة في جامعتنا، ومن ثم اطلعوا على كم هائل من الأماكن والمباني والمختبرات العلمية والصالات الدراسية والحقول العلمية ميدانيا، لينقلوا بدورهم التجارب الناجعة والأفكار والموضوعات المميزة إلى كلياتهم، ويطوروا من واقع العمل والتعليم والتدريب في جميع الكليات، لتكون البصيرة بذلك أكثر توقدا وأكثر إمعانا بالعديد من الأمور والقضايا الهامة في تطوير واقع التعليم، ومع هذه الأفكار البناءة التي تبنتها رئاسة الجامعة، جاءت الأفكار متجددة في ان تحقق مزيد من التغييرات والتطويرات في صيرورة البنية التعليمية، وذلك من خلال الاقتراب الميداني للحالة والموقف، ومن ثم تتبن ىالعديد من المشاريع المتقدمة للارتقاء بالعملية التربوية والتعليمية .   اجتمع مجلس جامعة بغداد في كلية الطب برئاسة الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين رئيس مجلس جامعة بغداد وبحضور أعضاء المجلس، وتناول جملة من القضايا في جدول أعماله، وأهمها توجيهات معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي واليات تطبيق الزي الموحد، والتأكيد على الدوام الرسمي، وكذلك أكدالمجلس على أهمية ودور المعارض العلمية في الكليات لمواكبة التطورات الأكاديمية فيالعلوم كافة، والحرص على إقامتها بكافة المعاهد والكليات دون استثناء، وكما تناول المجلس موضوع أسماء القاعات والصالات الدراسية في الكليات والمعاهد، مؤكدا على تسمية القاعات الدراسية والمختبرات العلمية بأسماء الرواد والأكاديميين، ممن قدموا خدمات جليلة للواقع العلمي في العراق، وتجنب العناوين والأسماء السياسية، وكما تناول المجلس محضر الترقيات العلمية للأساتذة الجامعة، وفي اهتمام متزايد من رئيسا لجامعة لدعم الطلبة المتميزين وتوسيع دائرة المعارف والمساحات الفكرية والأكاديمية للطلبة، بادر الدكتور علاء عبد الحسين في تكريم مجموعة من الطلبة العباقر في كلية الطب، بعد ان تمكنوا الانضمام رسميا بمنظمة الطب العالمية لدارسي الطب، " International Federation of Medical Students'Associations "  بدعم ورعاية من رئاسة الجامعة وعمادة كلية الطب،حيث استطاعوا بالإيفاء وتطبيق كافة لوائح وشروط ومتطلبات الانضمام لهذه المنظمة،بدعم ومساندة من رئاسة الجامعة وكلية الطب، وهي المرة الأولى للعراق ينظم لمثل هذه المنظمة العالمية التي تشرف على أكثر من مليوني طبيب ومختص ومساهم في مجالات الطب الإنساني وعلومه البشرية، 

والتي ستتيح المجال لدارسي الطب في المواكبة العالمية، والتطلع والخوض في أعماق العلوم الطبية وتخصصاتها كافة، والتواصل إلى آخر المستجدات العالمية والتطورات الحديثة في مجال الطب والاختصاصات كافة، والتي ستزود طلبتنا بالمصادر والمراجع العلمية النادرة، وتوافيهم بأحدث البيانات العلمية التي تسهم في تطوير الطب في العراق . الأستاذ الدكتور علاء وضح لفريق الموقع الالكتروني بان الجامعة حريصة كل الحرص على تكريم الطلبة المتميزين، وذلك لخلق روح التنافس والمثابرة ما بين الطلبة بغية الارتقاء بالعلوم، وأكد على ضرورة تكريم كل نشاط علمي يخدم مسيرةالجامعة العلمية، وقد أوعز بان يتبنى مجلس الجامعة كافة المشاريع الطلابية المتميزة وتكريمهم خلال انعقاد مجلس الجامعة، وذلك لرفع معنويات الطلبة وتوجيههم نحو التقدم والتميز والتطور الفكري، الذي يحتاج منا رعاية وعناية نقدمها للطلبة كييشعروا بأنهم في أحضان الوطن والمجتمع، ومن ثم تتصاعد وتيرة الإبداع لديهم بما يحقق الرقي والرفعة لوطننا الغالي، وقد حفز رئيس الجامعة أعضاء مجلس الجامعة علىان يقدموا الرعاية للطلبة المتميزين والمثابرين في المجالات الإبداعية الكبيرة، ودعمهم بكل ما تمتلك الجامعة كي يحققوا الامتياز والتفرد والإبداع على مستوى جامعات العالم، وطلب من السادة العمداء على تزيد الجامعة بالطلبة المميزين في مشاريعهم العلمية وأفكارهم بغية ان يكرمهم مجلس الجامعة خلال فترة انعقادهالأستاذ الدكتور محي كاظم عميد كلية الطب، قدم هدية للطلبة عن تميزهم، وكما قدم شكره الجزيل للأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين وذلك لرعايته الكبيرة للطلبة المتفوقين واهتمامهم بالجوانب العلمية ودعمها لما يحقق المواكبة مع أرقى الجامعات والكليات العالمية، مبينا بان الجامعة وباهتمامها ومساندتها لنا في توفير الإمكانيات والمستلزمات العلمية قد أسهمت بشكل كبير للتقدم والرقي في كليتنا، وان نشاطات كلية الطب قد ازدادت وارتفع مستواها كثيرا مع هذا الدعم والمساندة من رئاسة الجامعة، مؤكدا بذات الوقت ان طلاب كلية الطب ازداد اهتمامهم ونشاطهم وفعاليتهم مع التطور الكبير الذي شهدتها الجامعة، وهو الأمر الذي انعكس على واقع التعليم ككل في العراق بحكم ما تتمتع به جامعة بغداد من حضور كبير في المجتمع، بعد ذلك قام الطلبة المكرمين بتقديم شكرهم لرئيس الجامعة ومجلس الجامعة على اهتمام الجامعة والمجلس بالطلبة، وعبروا عن سعادتهم البالغة وسرورهم لهذا الدعم والمساندة للطلبة، موضحين في كلمة مقتضبة أهمية انضمامهم لهذه المنظمة العالمية، التي من شانها الارتقاء والتواصل العالمي مع أقرانهم في الجامعات العالمية والتي تحقق التطوير لواقع تعليم الطلبة في مجال الطب والصحة في العراق ككل، كونهم على تواصل مع الجمعية عبر مواقعهم الالكترونية وعبر حضورهم الدوري للاجتماعات المنظمة التي مقرها في فرنسا، والتي تزود الدارسين بآخر المصادر العلمية المتقدمة وآخر البيانات لأحدث المعدات الطبية والمستلزمات الصحية، وكان فريق الموقع الالكتروني قد حضر مجلس الجامعة ووثق تكريم رئيس الجامعة للطلبة المتميزين .. 






أخبــــار ونشاطــــات الجامعـــــــة

- المركز الوطني الريادي لبحوث السرطان يشارك في تأليف كتاب "التقريرالعالمي للسرطان" الصادر من منظمة الصحة العالمية

- اعلام بغداد تعلن عن مباشرة طلبة الدبلوم المهني العالي للدعاية والحرب النفسية في دراستهم

- خبراء من الاتحاد الأوربي يسهمون في تطوير مشروع تكنلوجيا المعلومات في لغات بغداد

- جامعة بغداد تقيم دورة في التطبيقات الحديثة لهندسة المساحة

- زيارة السيد رئيس الجامعة الى كلية العلوم

- ندوة في لمعهد الليزر للدارسات العليا

- أنعقاد المؤتمر الأول للطلبة العائدين من برامج الأبتعاث لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي

- الهندسة الخوارزمي تشارك في المهرجان العالمي للشباب والقمة العالمية الرابعة لريادة الاعمال

- قرارات مجلس الجامعة - الجلسة الاولى

- قرارات مجلس الجامعة - الجلسة الثانية

- مركز البحوث التربوية والنفسية يعقد ندوة علمية عن الإرشاد النفسي ودوره في معالجة الأفكار والسلوكيات المتطرفة

- ندوة في جامعة بغداد تعالج تربية الطفل وبناء الأسرة في العراق

- مجلة الخوارزمي الهندسية تحصل على عامل التأثير العلمي العالمي

- التربية الرياضية في جامعة بغداد تحصل على شهادة دولية في التحكيم

 







السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك