مواقع ذات صلة

سجل الزوار




النشرة الالكترونية

 لجامعة بغداد لشهر آذار 2013



مذكرة تفاهم بين جامعة بغداد ومؤسسة ED الكورية


استقبل السيد رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول  وفدا كوريا من شركة ED متمثلاً برئيس الشركة الدكتور بارك إضافة إلى مدير عام الشركة الأستاذ بروز والمدير المفوض لشركة بريق اللجين المهندس علي عبد  الواحد التي تمثل مؤسسة  ED في العراق .وقد رحب السيد رئيس الجامعة بالوفد وبعد تقديمه عرضاً موجزاً عن جامعة بغداد تم مناقشة رغبة الجانب الكوري باستحداث مركز متخصص لتكنولوجيا المعلومات وبناء القدرات ، مشددا على أهمية التدريب الفني وتكنولوجي الحديث للطلبة والأساتذة في الجامعة وارتباطه بسوق العمل مبيناً استعداد جامعة بغداد للتعاون مع الجانب الكوري لتخصيص قطعة ارض لإنشاء المركز المذكور على أن تتم مناقشة الموضوع مع مدير مركز الحاسبة الدكتور غسان عبد الحميد .من جانبهم عبر الضيف عن خالص شكرهم وتقديرهم 

العالي للسيد رئيس الجامعة على حسن الاستقبال والملاحظات القيمة التي أبداها وأوضح الجانب الكوري استعداده لبذل  كل ما بوسعهم لخدمة طلبة وأساتذة جامعة بغداد  من خلال إنشاء المركز التدريبي وتزويده بكل ما يحتاج من أجهزة ومعدات لأغراض التدريب. وقد تم توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة بغداد ومؤسسة  ED وشركة بريق اللجين والمكتب الاستشاري لنظم المعلومات والحاسبات برئاسة الدكتور غسان حميد عبد المجيد ، حيث تضمنت الاتفاقية مساعدة جامعة بغداد في التخصصات الهندسية وتكنولوجيا المعلومات وكذلك استحداث مركز متخصص لتكنولوجيا المعلومات وبناء القدرات ، حيث سبق وان تم الاتفاق على هذا المشروع بين معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والسيد رئيس جامعة بغداد مؤسسة  ED  خلال المؤتمر الذي عقد بمدينة دبي في 23 ـ 24 شباط . وقد حضر الاجتماع الدكتور صباح محمد عباس مدير العلاقات الثقافية والدكتور غسان حميد عبد المجيد مدير مركز الحاسبة الالكترونية في جامعة بغداد .



Smiley face


تعزية




Smiley face

استراتيجيات ومشاريع تطويرية بمجلس الجامعة


العقل والحكمة هو ما يسود مجالس الجامعة باتخاذ القرارات العلمية والإدارية  في مسيرة الجامعة التي تمتد إلى أكثر من قرن من الخبرة والتعقل والممارسة العلمية المتقدة بروح التجريب والمبادرة الأكاديمية، هذه الخبرات تصب أولاً وأخيراً نحو الرقي الإنساني في خدمة المجتمع، لذا فان اجتماعات دوريةً تقومُ بها مجالسُ الجامعة وكلياتها ومعاهدها العلمية في اتخاذِ القراراتِ الصائبةِ والرصينةِ لدعم عمليةِ التعليم ودفعها للأمام كي ترتقي إلى أسمى وأرقى المستويات في العالم وليس في العراق فحسب، حيث تسودُ في مجالس الجامعةِ مزيد من الطروحاتِ المستندةِ على آخر التطورات العالمية من خلال التواصل والمواكبة العلمية جرَّاء الممارسات والمشاهدات التي يقوم بها أساتذة الجامعة في مساهماتهم العلمية في المؤتمراتِ الدوليةِ، وتنقلُ التجارب من ارصن وأرقى الجامعات العالمية، بل ويتمُّ التعديلُ عليها لتكون موائمة والواقع الذي يعيشهُ الطالب والأستاذ في البيئة العراقية، من هنا نجدُ ان الجامعة كثيراً ما تعتمدُ آخر التطويرات والتحسينات في العالم وتحاول تطبيقها في أروقة وقاعات الجامعة كي يستفيد منها الطالب ليرتقي ويتعلم على وفق أرقى واهم المستويات، لذا فانَّ مجلسَ جامعة بغداد حريصٌ كل الحرص في ان يتناولَ الجوانب والقضايا الإستراتيجية التي تحقق مزيد من الرقي للطالب والمجتمع جميعا.


Smiley face


رئيس جامعة بغداد يستقبل السفير الكوري في العراق والوفد المرافق له


استقبل السيد رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول السفير الكوري في العراق هيون ميونك والوفد المرافق له والذي ضم السيد كووك بارك رئيس المؤسسة الكورية للدراسات المتقدمة وعدد من الدبلوماسيين في السفارة الكورية . وقد رحب السيد رئيس الجامعة بالضيوف وقدم نبذة موجزة عن تاريخ جامعة بغداد وكلياتها وأعداد الطلبة في الدراستين الأولية والعليا وحجم أعضاء هيئة التدريس والكادر الإداري فيها . وقد أشار سعادة السفير الكوري ورئيس المؤسسة الكورية بالعلاقات الطيبة بين جامعة بغداد والمؤسسات الكورية وبمذكرة التفاهم الموقعة عام 2011 وقدموا جزيل شكرهم على حفاوة الاستقبال . وقد اقترح رئيس المؤسسة الكورية للدراسات المتقدمة تأسيس مركز للدراسات الآسيوية والذي يضم علوم مختلفة حيث تضم هذه المؤسسة 17 مركز في دول شرق آسيا ،مشيرا إلى أن هناك عدد من الجامعات الكورية تتطلع لتوقيع مذكرات تفاهم مع جامعة بغداد، وقد تم توجيه دعوة للسيد رئيس جامعة بغداد لزيارة المؤسسة المذكورة  إضافة إلى زيارة الجامعات الكورية ووعد السيد رئيس الجامعة بدراسة المشروع وعرضه على مجلس الجامعة والوزارة لغرض اتخاذ القرار المناسب بخصوص تنفيذ المشروع، شاكراً في الوقت ذاته السفير الكوري ورئيس المؤسسة الكورية على الدعوة المقدمة لسيادته ووعد بتلبيتها في الوقت المناسب . وقد حضر اللقاء ا.م.د.علاء كريم محمد مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية والدكتور صباح محمد عباس مدير العلاقات الثقافية في الجامعة .

Smiley face


نهضة علمية عمرانية متقدمة


العمل الجاد لبناء الإنسان الصحيح يكمن من خلال النور الذي يشعه العلم في ثنايا المجتمع، فتطور وانتشار العلم يعني تطور المجتمع، كون ان المجتمع لا يمكن ان يتطور ما لم يعتمد المنطق والتعليم والفكر الإنساني المتجدد في رسم الإنسان، وما يرسمه العلم للإنسان يزيد من معارفه ومن ثم يزيد من خطواته نحو الرقي والتقدم، وتطور العلوم ينبع من خلال تطور بنية التعليم، الذي لا يمكن ان ينتعش إلا مع منشاته العلمية، التي توفر المناخ والبيئة للباحث وللأستاذ والطالب، في ان يبدع ويقدم ما لديه من علوم للمجتمع، وهو ما تقوم به جامعة بغداد في تطوير منشاتها العلمية من مختبرات ومجمعات علمية وصالات دراسية نموذجية، بل راحت الجامعة إلى ابعد من ذلك من خلال تطوير كلياتها ببناء مجموعة جديدة من الكليات بكافة مختبراتها وصالاتها واروقتها العلمية وساحاتها وحدائقها وملاعبها ومراكزها العلمية كافة، حيث قامت رئاسة جامعة بغداد في تطوير العمل وبرمجته على وفق إستراتيجيات طويلة الأمد ومتوسطة الأمد وقصيرة الأمد، في ان ترسم مجموعة من الأفكار البناءة في التطوير العمراني في منشات الجامعة، وهو ما ركز عليه الأستاذ الدكتور علاء عبدالحسين رئيس جامعة بغداد، الذي بين في لقاءاته المتكررة مع الدائرة الهندسية بجامعة بغداد، من ان المنشات العمرانية للجامعة تحتاج منا تكاتف وجهود استثنائية لانجاز كافة مباني الجامعة، وعلينا تذليل كافة العقبات لكي يكون العمل على وفق وتيرة متسارعة دون أي ترهل في المنجز، وكذلك بين ان الجامعة تنهض بما تمتلك من مختبرات علمية وبيئة علمية صحيحة كي تنجز وتحقق العلوم التي يحتاجها المجتمع ليرتقي إلى أعلى المستويات، فالمناخ العلمي يصنع مزيد من المنجزات العلمية عبر البحوث والابتكارات العلمية المتقدمة والمشاركات أو المساهمات في المحافل الدولية أو العربية أو المحلية، وكان لابد ان نتقدم بسيل من المشاريع العمرانية التي تجعل من التعليم في خدمة المجتمع، كي نرفد المجتمع بما يحتاج من كفاءات عملية من مهندسين وأطباء ومدرسين وصيادلة الخ من متطلبات المجتمع الذي ينتظر منا المزيد.

Smiley face


جامعة بغداد تنظم المؤتمر التأسيسي الأول عن القران الكريم بالتعاون مع العتبة الحسينية المقدسة

نظمت جامعة بغداد المؤتمر التأسيسي الأول بالتعاون مع الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة والذي أقيم تحت شعار ( القران الكريم باب لكل علم وتبيان لكل شيء) للمدة من 7-10 آذار 2013 وعلى قاعة خاتم الأنبياء في العتبة الحسينية المطهرة شاركت فيه بحوث مختلفة ومتعددة لعدد من أساتذة الجامعة تناولت الحقيقة العلمية ذات المدلول القرآني.
   حضر الجلسة الإفتتاحية في اليوم الأول سماحة الشيخ ( علي الفتلاوي ممثل فضيلة الشيخ عبد المهدي الكربلائي الامين لعام للعتبة الحسينيه المطهرة وسماحة الشيخ  العاملين وسماحة السيد نبيل الحسني عن الأمانة العامة للعتبة الحسينية المطهرة شمل المؤتمر ثلاث جلسات علمية تناولت الجلسة الأولى مناقشة عدد من البحوث المشاركة كان البحث الأول للدكتورة أسماء واسم شريف من كلية العلوم والتي تطرقت فيه إلى ما جاءت به الآيات القرآنية الكريمة بشان الناصية بقوله تعالى ( ما من دابة إلا وهو اخذ بناصيتها) والآية الكريمة الأخرى التي أكدت على (كلا لئن لم ينته لنسفعا بالناصية ناحية كاذبة خاطئة) حيث أكدت الباحثة على ان الجزء الأمامي من قشرة الدماغ هو الأقرب لناحية الرأس ( الجبهة الأمامية لمقدمة الرأس) وهذا الجزء يمتلك العديد من المميزات ويلعب دور مهم في التخطيط والتنظيم واتخاذ القرارات والتكيف مع الأشياء الجديدة وإيجاد الحلول للكثير من المشكلات كما ويفيد هذا الجزء المشرف على أعمال الإنسان فتلك المنطقة مسؤولة على التوجه والسلوك والقيادة وهذا هو بحد ذاته تأكيد للحقائق القرآنية.
فضلا عن قول الرسول محمد (ص) خير فاكهتكم العنب ) وقول الأمام جعفر الصادق(ع) (عجبت لمن يشكو المعدة وفي بلاده زبيب) وفي بحث اخر للدكتور خالد هادي مهدي والذي كان بعنوان ( دور الفيزياء في بيان الأعجاز العلمي للقران الكريم بتحديد تراكيز المعادن في فاكهة العنب ) مستندا الى قوله تعالى ( أيود أحدكم ان تكون له جنة من نخيل وأعناب)


Smiley face

افتتاح متحف جامعة بغداد بحلته الجديدة

افتتح السيد رئيس جامعة بغداد الاستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول متحف جامعة بغداد .حيث تم افتتاح المتحف بحلتة الجديدة  وتجول السيد رئيس الجامعة بأروقة المتحف و قدم الدكتور حيدر حميد رشيد مدير المتحف شرح مفصل عن مضمون ما يحتويه المتحف من لوحات نادرة تم عرضها لاول مرة تجسد الحقبة الزمنية والذاكرة التأريخية التي مرت بها جامعة بغداد من حيث التاسيس والبناء. كما يحتوي المتحف على جناح خاص لكل كلية يجسد من خلاله التاريخ الخاص بتلك الكلية اضافة الى جناح خاص لصور رؤساء جامعة بغداد من التاسيس . من جانبه عبر السيد رئيس الجامعة عن اعجابة بالمتحف لما يحتوية على صور تمثل تاريخ جامعة بغداد وما تملكه هذه الجامعة من ارث تاريخي عريق يمثل الماضي والحاضر والمستقبل ، خصوصا وان تاريخها يمتد الى اكثر من مائة عام حيث تعتبر من اقدم الجامعات العراقية  وواحدة من الجامعات الرصينة والعريقة في العالم والشرق الأوسط لما تقدمه من خدمات علمية على كافة الاصعدة التقنية والطبية والهندسية والانسانية والثقافية والفنية ورفد المؤسسات العراقية بالاف الطلبة سنويا ممن اكملوا دراستهم فيها لكي يساهموا في بناء العراق الجديد . وبين السيد رئيس الجامعة ان المتحف سيكون له دور كبير في اطلاع الزائرين على اهمية الجامعة ، مبديا استعداده لتطوير هذا المتحف وان تكون له بناية تتكون من عدة طوابق تتناسب مع حجم وتراث جامعة بغداد. وقد حضر مراسيم الافتتاح مدير مكتب رئيس الجامعة الاستاذ عبد الكريم منير ومدير قسم الاعلام الدكتور كاظم العمران وعدد من مدراء اقسام جامعة بغداد اضافة الى ععد كبير من القنوات الفضائية والاعلامين.

Smiley face

علماؤنا يناقشون أطاريح أعمار الوطن

 كانت ولا تزال الجامعة محور أساس في خدمة المجتمع، ولأنها جزء لا تتجزأ من الواقع والبيئة والمناخ للإنسانية، فإنها تصرّ وتتعمد الولوج عمقا نحو الصيرورة في جدوى الفكر الإنساني المتقدم، كي تنجز وتحقق مستويات متقدمة في مجال الرقي الإنساني، وهو ما تحصد ثماره الآن بعد ان رسمت إستراتيجية بالغة الدقة في ربط المجتمع بالعلم والجامعة، لينهل المجتمع مما تحققه الجامعة، لذا كانت النتائج متماشية تماما مع ما مرسوم في سفر التعليم الجامعي، لتبرز دفعات كثيرة من المبدعين والمفكرين في خدمة المجتمع، ولم يكف الجامعة بأن ترفد الحياة والمجتمع بهذه الدفعات من المبدعين والمفكرين لخدمة الإنسانية، بل ذهبت إلى عمق الفلسفة الوجدانية، لتحقق رؤيا وبصيرة أكثر جدوى وعمقا في فلك الإبداع والخلق والازدهار، وراحت ترسم من جديد حداثوية المشهد الإنساني في ذهنية أكثر توقدا، بعد أن أشبعت حاجة المجتمع من أطباء ومهندسين ومعلمين وأدباء ومفكرين الخ، انطلقت الجامعة من جديد في حلقة جديدة من التواصل الاجتماعي عبر دراساتها واطاريحها العلمية، كي تدون أفكارها ومنهجها للحياة بصيغة متقدمة عما كانت ترسمها الظروف والأوضاع غير الطبيعية التي يمر بها العراق، فتحقق وفرة من المكاسب الإنسانية للمجتمع في مخططاتها العمرانية واطاريحها الفلسفية في البناء، البناء الجديد، البناء الجذري، الحداثوي الذي يواكب التطورات والحالات في الدول المتقدمة والمتطورة عالميا، لتنطلق بها بوتيرة متسارعة ودفق مفعم بالحيوية والاندفاع نحو الرقي، مستندة بذلك الى علماء الجامعة وباحثيها ومفكريها في إنجاب أجيال قادرة على بناء المجتمع على وفق إيقاع متزن، عبر الدراسات الأكاديمية الفائقة، والتي يتم معالجتها في مفاعلات الجامعة الإنسانية، هذه المفاعل التي تتفوق بقدراتها المفاعلات النووية لما تحقق من إمكانيات وقدرات في هندسة وإعمار البنية التحتية في الإنسان والمجتمع على وفق الصورة الحداثوية والمتقدمة.

Smiley face



نشاطات الجامعة  

- مهرجان شعري في جامعة بغداد
- التربية للبنات في جامعة بغداد تحتفل بعيد المرأة العالمي
- ورشة عمل تدريبية للجان الامتحانية لتعلم برنامج الماستر شيت
- ورشة لتطوير القيادات الجامعية في كلية الادارة والاقتصاد
- الهندسة الخوارزمي تشارك في ندوة برنامج فولبرايت التبادل  الثقافي الدولي
- كلية التربية للبنات تناقش اهمية تقانات المعلومات في خدمة المجتمع
- الادب النسوي العراقي على طاولة المناقشة والحوار في كلية اللغات
- لغات بغداد تبحث مع القائم بالاعمال الايطالي الارتقاء بقسم اللغة الايطالية
- شؤون الطلبة والتصديقات يقيم دورة تدريبية لاستخدام برنامج الماستر شيت
- قسم الرياضة الجامعية والتربية الفنية يقيم المهرجان المسرحي لطلبة كليات الجامعة
- تدريسية من كلية الهندسة تطور طريقة جديدة في حساب هندسة سطوح التضاريس الارضية
- افتتاح معرضا للخط العربي وقاعة للالعاب الرياضية في كلية العلوم الاسلامية
- كلية التربية للبنات تناقش اهمية تقانة المعلومات في خدمة المجتمع



العودة للصفحة الرئيسية للجامعة



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك