مواقع ذات صلة

سجل الزوار




النشرة الالكترونية

 لجامعة بغداد لشهر تشرين الثاني 2012


Smiley face

الرئيس والأستاذ والأب... رسالة وداع واحترام من موسى الموسوي ...

(رابط الخبر على الموقع الالكتروني)

الهدوء، الإخلاص، التميز، الطيبة، الارتقاء.... هذا ما لمسناه من هذه الشخصية الجليلة التي أدارت جامعة بغداد قرابة عشر سنوات، في أحلك وأصعب الظروف الاستثنائية وأزعجها، لتحقق وفرة من المكاسب والانجازات العلمية والإدارية على الرغم من الصعوبات، وضمن سياقات عمل، امتازت بأنها أخوية متعاطفة مع المنتسبين، وصارمة وشديدة في ذات الوقت مع المقصرين، هذه الشخصية التي كثيرا ما نسمع عنها في الصحف والشاشات ووسائل الإعلام، تميّزت بأكبر قدر من التواضع والتعاطف الأبوي مع الصغير والكبير دون استثناء، ليترك بصمات خالدة في سفر جامعة بغداد .



ونحن نتناول موضوعات العمل في موقع الجامعة الالكتروني، تبرز أمامنا رسالة من الأستاذ الفاضل الدكتور موسى الموسوي، رئيس جامعة بغداد، يعلن فيها انتهاء مهامه رئيسا للجامعة، ولكنها رسالة ليست كسائر الرسائل، حيث اختزلت لتعبّر عن جملة من الأفكار لشخصية علمية فذة، رسمت بهدوء بصمة لمزيد من الأفكار، وحقّقت جملة من الأهداف كي تعبّر عن دورها الإنساني الأبوي والتربوي العلمي في آن واحد، ونحن نقرأ كلمات الرسالة انتابنا شعور بالمسؤولية وبالمثابرة والجدّ مع ما تعبّر عنه الرسالة وبكلمات ليست كثيرة عن سنوات ممتلئة بالأحداث والمواقف والعمل والحرص على أن تسير الدراسة على وفق إيقاع منتظم يتحدى إيقاع الحال الذي عاشه العراق إبان الاحتلال والمظاهر المسلحة، ليكون المناخ العلمي على وفق دفق ثابت ومستقر، ومع كل المنغصات التي ألمّت بواقع التعليم مضت الجامعة في ميدان العلم لتحقق أعلى المراتب فتكون من أفضل الجامعات الرصينة،  فأيقنّا أن ليس للإنسان إلا ما سعى وان سعيه سيرى، هذا المسعى الذي قابله الجميع بالقبول مع ما يحدث في الواقع، لنستيقن مجددا بان ليس للإنسان إلا ما سيتركه في نفوس الآخرين .
 
نضع رسالة الوداع التي كتبها الأستاذ الدكتور موسى الموسوي رئيس جامعة بغداد أمام أنظار القراء، لنتعلم منها التواضع والإدارة والأفكار النافعة للمجتمع، التي لا يبقى منها إلا العمل الصالح .
  
فريق الموقع الالكتروني ودّع رئيس الجامعة بمعية الاستاذ المهندس عبد الكريم منير مدير مكتب رئيس الجامعة، والتقطنا معه بعض الصور التي لا نتمنى أن تكون آخر الصور، بل نأمل أن تتكرر بلقاءات مع هذه الشخصية المليئة بالفضيلة والإيمان والتواضع والإنسانية، شخصية الإنسان الأب والمعلم والرئيس


Smiley face

جامعة بغداد تشهد مراسيم تسليم واستلام راية إدارتها

(رابط الخبر على الموقع الالكتروني)

شهد مجلس جامعة بغداد في سابقة تعد الأولى من نوعها في مراسيم تسليم واستلام راية رئاستها، وقد أقام المجلس حفلاً تكريمياً لرئيس الجامعة الأستاذ الدكتور موسى جواد الموسوي بعد الجهود الكبيرة التي بذلها في خدمة الجامعة الأم والانجازات العلمية التي شهدتها في فترة خدمته ، وأثنى جميع أعضاء مجلس الجامعة على دور الموسوي في إدارته للجامعة وما تحقق من إعلاء لشأنها ودخولها التصنيف العالمي مؤخرا إلى جانب حبه وتواضعه مع زملاءه من التدريسيين والطلبة

 .
وقام باستلام الراية بدلاً عن الموسوي الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين الذي يشغل منصب عميد كلية الصيدلة بحضور المساعد العلمي ورئيس الجامعة وكالة الأستاذ الدكتور رياض عزيز هادي . يذكر إن جامعة بغداد تشهد للمرة الأولى مراسيماً رسمية من تسليم واستلام لرايتها وسط مباركة وتثمين أعضاء المجلس كافة ، والذين تمنوا بان تحذو جميع الجامعات العراقية والعربية مثل هذه الممارسة الرسمية . وتعد جامعة بغداد من اكبر الجامعات العراقية واكثرها احتضانا للكليات ، إذ تظم من بين مؤسساتها التعليمية اربع وعشرون كلية علمية وإنسانية واربعة معاهد للدراسات العليا ووتسعة مراكز بحثية فضلا عن أقسام الجامعة الاخرى ، كما تظم مجمعات عدة منتشرة في أنحاء العاصمة بغداد ومنها مجمع الجادرية وباب المعظم والنهضة وابو غريب والوزيرية .


Smiley face

انطلاق الثورة العمرانية  مع الابن البار لجامعة بغداد

(رابط الخبر على الموقع الالكتروني)

كان غاية في الأدب والخلق الرفيع، لأنّه خريج جامعة بغداد، انحنى إجلالا للعلم، ورحّب كل الترحاب بأساتذته في الهندسة المدنية و المعمارية، ليبدو وكأنه مقيما في احد المشاريع، تعامل مع الجميع بتواضع وحرص ومثابرة، اتّسم بالنشاط غير المحدود، والذكاء الحاد، كأنّه لا ينسى صغيرة ولا كبيرة، دخل الميدان ومشى على الأرض المتربة وكأنّه لا يزال تلميذا مع أساتذته، وهو يقول انتم أساتذتي الأجلّاء كلّ زمان، هذا هو خريج جامعة بغداد، ابن بار ووفي بكل المقاييس، هو المهندس محمد الدراجي وزير الاعمار والإسكان، المهندس المدني الذي غيّر المعايير في العمل السياسي والخدمي في حكومة العراق، جاء متلهفا ومسرورا وحازما جدّ الحزم في شخصية ديناميكية، غير تقليدية، وكأنه يعلم كلّ شي عن جامعة بغداد ومشاريعها، ولأنه مهندس متميز وخريج مجتهد من الجامعة، كان الاستقبال بالمثل معه، إذ استقبله الأستاذ الدكتور موسى الموسوي رئيس الجامعة بمعية الأستاذ الدكتور صدقي اسماعيل مدير الشؤون الهندسية والاستاذ المهندس عبد الكريم منير مدير مكتب رئيس الجامعة والأستاذ الدكتور عبدالباسط سلمان رئيس تحرير الموقع الالكتروني، والدكتور محسن الشمري مدير شؤون ديوان الجامعة والدكتور مهدي دويغر مدير المعلوماتية، مع وفد إعلامي كبير من شبكة الإعلام العراقي، الذي صوّر بعض المشاهد في أحد المواقع ومن ثم غادر ليكمل أحد البرامج في مكان آخر.

كان لقاء مثمرا وميدانيا في أروقة وميادين العمل في مواقع الجامعة، التي قاست الكثير من عثرات وتلكؤ كبير لأسباب قاهرة عديدة، منها التمويل ومنها الإهمال، الذي ورثته الجامعة من الشركات المنفذة، وما أن زار جامعة بغداد العام الماضي المهندس محمد الدراجي وزير الإسكان والأعمار، حتى وقرّر أن يردّ الجميل لأساتذته وجامعته في منتدى أقامته كلية الهندسة لتكريم مجموعة من عباقرة جامعة بغداد، وبعد اقل من عام انطلقت سواعد الخيرين في جامعة بغداد ووزارة الإسكان والإعمار لتبني مجموعة كبيرة من المرافق العلمية للجامعة في مدة قياسية، وبإشراف ومتابعة مباشرة من رئيس الجامعة ووزير الأعمار والإسكان، لنجد أن وثبة هائلة في الانجاز تتحقق ضمن مدّة قياسية، ومع الجولة الميدانية التي قام بها الوزير مع رئيس الجامعة والمرافقين، وجدنا أن نسبا كبيرة من الانجاز قد تحققت بتدابير معالي الوزير ومتابعته لهذه المشاريع، التي وصفها بأنها المشاريع الحضارية للوطن، ليعبّر بذلك عن جملة من الأمور في متابعته وحديثه مع رئيس الجامعة ورئيس المهندسين.

Smiley face




مشاركة مميزة لجامعتنا في مهرجان الأشقاء

(رابط الخبر على الموقع الالكتروني)

لان الجامعة بغداد هي الأم، ولأنها المؤسسة الأكبر والأوسع بالمقارنة وسائر المؤسسات العلمية في العراق والشرق الأوسط، فهي تحرص كل الحرص بان تكون مؤثرة ومميزة دوما، وذلك عبر مساهماتها الفاعلة والمعبرة والقوية، بالمحافل والمنابر الإقليمية والمحلية، ولأنها تهتم بالمشاريع الوطنية والمشاريع الحضارية الفاعلة التي تخدم المجتمع، فان لها رؤية متوقدة في فلك السفر الإنساني، الذي يسعى للعمل الجاد والإخلاص في دعم ومساندة المجتمع في العديد من المحافل، بحكم أن جامعتنا تتمتع بمزيد من الإمكانيات والاختصاصات العلمية المتعددة والمتنوعة والتي قد تكون هي الفريدة والوحيدة في المنطقة بهذه الامتيازات، وهو ما يمنحها الريادية ما بين الجامعات، لتكون هيبتها وسيادتها متوقدة دوما بالتظاهرات الثقافية والعلمية الحضارية، من هنا فقد شاركت جامعة بغداد في مهرجان لقاء الأشقاء التاسع  للهوايات والحرف المتنوعة، الذي إقامته وزارة الثقافة، على هامش مشروع بغداد عاصمة الثقافة، والذي أقيم على ارض المحطة العالمية لسكك الحديد، وعلى منتديات شارع المتنبي، حيث شاركت جامعتنا بأكبر جناح في المهرجان وبأكبر عدد من المشاركين والمبدعين من العديد من الكليات والمعاهد والأقسام العلمية، ككلية الزراعة وكلية الفنون الجميلة وكلية التربية الرياضية بالجادرية وكلية التربية الرياضية للبنات، فضلا عن بعض الأقسام العلمية في الجامعة وبعض المراكز، حيث أقامت الجامعة مشاركتها ومساهمتها في المهرجان على مجموعة من الأركان والأسوار والأروقة تحت قبة المحطة العالمية، وذلك بعرض المزيد من الإمكانيات والتطبيقات للجامعة في هذا المحفل الذي شاركت به مئات المؤسسات الحكومية وغير حكومية، وكانت كالعادة حصة الأسد لجامعة بغداد في هذه المشاركة الفاعلة، والتي حضرها عدد من أعضاء مجلس النواب العراقي وممثلين عن مؤسسات حكومية وغير حكومية إضافة إلى منظمات مجتمع مدني عديدة، حيث أقيم المهرجان برعاية وزير الثقافة، وكان المهرجان أشبه ما يكون كأكبر تظاهرة ثقافية فنية تراثية سياحية كبيرة تليق ببلدنا الحبيب في بغداد السلام، لتحمل روحية الموهوبين والمبدعين ضمن مهرجان (لقاء الأشقاء التاسع ) باعتباره ملتقى للثقافة  والإبداع الفكري على قاعات المحطة العالمية لسكك حديد العراق ضمن (مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013 ) وقد ضم المهرجان 86 معرضاً وبمشاركة 200 مشارك من العراق والدول العربية مثل لبنان وسوريا والأردن ومصر ومن المغتربين العراقيين من ألمانيا وانكلترا وروابط ومنظمات المجتمع المدني .

Smiley face



أخبار ونشاطات الجامعة

·         السيد رئيس الجامعة يلتقي بالطلبة المرشحين من كلية الهندسة للدراسة بجامعة سوينبرن الاسترالية

·         أ.م.د. زينب زياد إسماعيل من كلية الهندسة تحصل على تثمين جهود

·         شكر وتقدير لرئيس وأعضاء لجنة اختبار صلاحية التدريس

·         الأمانة العامة للمكتبة المركزية تحتفل بالذكرى الرابعة والخمسون لتأسيسها

·         المساعد العلمي لرئيس الجامعة يزور مركز بحوث السوق وحماية المستهلك

·         السيد رئيس الجامعة يجتمع بمدراء الأقسام لتدارس ما يمكن تنفيذه من أفكار ضمن مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية

·         معاون المستشار الثقافي في الملحقية العراقية في لندن يحصل على شكر وتقدير

·         تثمين جهود لطالب الدكتوراه أحسان كاظم عباس من كلية الهندسة قسم الهندسة الميكانيكية

·         اجتماع تعريفي مع طلبة الجامعة حول زمالات جمعية اراسموس مندوس الاوربية

      كلية الاعلام  تنجز استوديو اذاعي وتلفزيوني لطلبتها  

·         قسم ضمان الجودة والأداء الجامعي في جامعة بغداد يعقد ورشة عمل

·         مشاركة جامعة امريكية مع مناقشة في كلية الطب البيطري عبر الانترنت

·         تدريسيين من كلية الطب البيطري يحصلان على شكر وتقدير من السيد المساعد العلمي

·         افتتاح محرقة جثث الحيوانات النافقة في كلية الطب البيطري

·         ندوة تثقيفية عن مرض الكوليرا في كلية الطب البيطري

      رئيس جامعة بغداد يلتقي المفتش العام لوزارة الثقافة  

·         الدكتور سالم عبد الله سلمان من كلية التربية ابن الهيثم يحصل على تثمين جهود

·         كلية الهندسة قسم هندسة البيئية يقيم ورشة عمل حول واقع المخلفات الخطرة في العراق

·         الهندسة الخوارزمي تشارك في معرض بغداد الدولي للدورة التاسعة والثلاثين

·         اعلام جامعة بغداد يناقش دوره الفاعل في المؤتمر الدولي للتعليم العالي في العراق



العودة للصفحة الرئيسية للجامعة


السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك