مواقع ذات صلة

سجل الزوار



النشرة الالكترونية

 لجامعة بغداد لشهر آيار 2012





رئيس الجامعة يتفقد الامتحانات النهائية



 بعد انتهاء الفصل الثاني من العام الدراسي انطلقتْ الامتحانات النهائية لكليات جامعة بغداد ومعاهدها ومراكزها، ولأهمية الامتحانات النهائية ودورها المحوري في العملية التربوية، فان الجامعة تولى اهتماما كبيرا للغاية بهذه الامتحانات لغرض تقييم الطلبة على وفق منظور علمي رصين، من هنا تقدم الجامعة كل الإمكانيات والدعم لإقامة الامتحانات النهائية على وفق ما معمول به في الجامعات العالمية، وبمتابعة مستمرة لرئاسة جامعة بغداد لهذه الامتحانات، يتفقد رئيس الجامعة شخصيا سير الامتحانات ليقف عند دقائق الأمور وليتأكد من سيرها على وفق المنظور الأكاديمي الصحيح، حيث زار الأستاذ الدكتور موسى الموسوي رئيس جامعة بغداد، عددا من المراكز الإمتحانية في كليات ومعاهد ومراكز الجامعة العلمية، وتفقد كثيرا من الشؤون العلمية والإدارية، وكما التقى عددا هائلا من المسؤولين والمعنيين في الامتحانات بغية الاطمئنان على سير نهج الامتحانات على وفق الرؤيا العلمية التي رسمتها الجامعة للطلبة وللكليات والمعاهد والمراكز، حيث أن الامتحانات إنما تمثل مرحلة مهمة للجامعة في العام الدراسي، لذا هيّأت رئاسة الجامعة كلّ الإمكانيات والوسائل لإنجاح الامتحانات بأعلى المستويات العلمية، التي تشكل منعطفا هاما للطلبة، ولما لهذه الأهمية البالغة للجامعة. تقوم رئاسة الجامعة بزيارات ميدانية مستمرة لمتابعة واقع الامتحانات والخدمات التي تقدم للطلبة، وبإشراف مباشر من رئيس الجامعة الدكتور موسى الموسوي، للتأكّد من إنجاح  الامتحانات ولتكون ضمن أفضل المستويات العلمية، فتقوم الجامعة بزيارات المفاجئة والتفقدية الميدانية العديدة للكليات والمعاهد والمراكز الامتحانية، وقد أكّد الأستاذ الدكتور موسى الموسوي لموقعنا الالكتروني من أن الجامعة تولي اهتماما بالغا بالامتحانات لكونها تمثل منعطفا هاما بالنسبة للطلبة والجامعة، لذا تحرص الجامعة كلّ الحرص بتوفير كل ما لديها في سبل إنجاح هذه المرحلة الهامة، وقد تمكّنا والحمد لله من تأمين كل المتطلبات الهامة لتكون الامتحانات في ضوء المواصفات القياسية العالمية، وكذلك تمكّنا من نيل الموافقات لتأمين الطاقة الكهربائية خلال مدّة الامتحانات مع تجهيز مولدات كهربائية احتياطية تعمل بالديزل لكي ينعم الطالب بمناخ هادي وأجواء مثالية، وكثفنا الجهود والمتابعة للامتحانات من خلال الجولات التفقدية والتفتيش على سير الامتحان .

وخلال قيام الموقع الالكتروني بإجراء تحقيق حول الامتحانات النهائية، وجد أن هناك زيارات عديدة تقوم بها رئاسة الجامعة الى المراكز الامتحانية بكافة مجمعات الجامعة كمجمع الجادرية وباب المعظم وأبو غريب والوزيرية، ويتزامن ذلك مع ما تقوم به وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من متابعة مستمرة للامتحانات، والتي تقام بتوجيه من وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ علي الأديب، حيث تُجري الوزارة جملة من الزيارات الميدانية المباغتة للكليات والمعاهد بغية التأكد من دقة وصلاحيات التعليم العالي، وذلك لحرص الوزارة ومتابعتها على مصير التعليم وتأكيدها على المستوى المتقدم والراقي في التعليم، وخلال قيام الموقع الالكتروني بإجراء التحقيق عن مجرى سير الامتحانات في الجامعة رصدت كاميرات الموقع الالكتروني جهود حثيثة ومضنية من وزارة التعليم العالي في متابعة سير الامتحان عبر مديريات التفتيش والمتابعة وجهاز الإشراف في وزارة التعليم العالي والبحث العلمين والتي تتم ضمن متابعة مباشرة من الأستاذ علي الأديب في خلق مناخ علمي نموذجي لواقع التعليم العالي في العراق، حيث التقى الموقع الالكتروني بمجموعة من المراقبين والمفتشين من وزارة التعليم وكما التقى أيضا بالأستاذ المساعد الدكتور رياض عزيز هادي، المساعد العلمي لرئيس الجامعة، والسيد معاون الشؤون العلمية في الجامعة والسيد مدير شؤون الطلبة الأستاذ الدكتور حسين الطائي والذي يقوم بزيارات تفقدية عديدة للكليات والمعاهد والمراكز العلمية كافة، للتأكد من سير مرحلة الامتحانات، وكان السيد المساعد العلمي، قد أجرى لقاءات عدة مع الطلبة مستفسرا عن طبيعة الامتحانات وعن الخدمات والمعاملة الخاصة داخل القاعات الامتحانية، ومتفقدا أحوال الطلبة وأوضاعهم كافة، وبذات الوقت مستفسرا عن أحوال طلبة الأقسام الداخلية والخدمات المقدمة لهم، مع ارتفاع درجات الحرارة هذا الصيف، وكما تفقّد السيد المساعد الدسك المركزي للامتحانات واطلع على اللجان الامتحانية المشكلة، وكذلك تفقد القاعات الدراسية كافة، ومراكز الخدمات للطلبة، واطلع على طبيعة الأجواء خلال الامتحانات وعن التزام الطلبة بقواعد الامتحانات وتعليماتها، كما ركّز على الالتزام بالزّي الموحد، والالتزام بالوقت المحدد للامتحانات، وبذات الوقت أكد خلال جولاته الميدانية على توافر أفضل الأجواء المناسبة للامتحان من تشغيل مكيفات الهواء، مشددا على تشغيل كافة المكيفات المركزية لكافة القاعات الامتحانية، لتأمين مناخ علمي مناسب للطلبة، وكما ركّز على توافر كميات كبيرة من مياه الشرب للطلبة خلال الامتحانات، أيضا تفقد أنواع الكراسي الدراسية الخاصة بالطلبة، وتأكد من صلاحيتها، كذلك قام المساعد العلمي بجولات أخرى مفاجئة للمراكز الامتحانية وللكليات كافة، وضمن منهاج السيد المساعد العلمي زيارات مفاجئة للمراكز الامتحانية وغير علنية وبشكل يومي، أيضا ركز الدكتور رياض عزيز هادي على طبيعة طبع الأسئلة الامتحانية، لتكون واضحة للطالب، وكما أكّد على أن تصل الأسئلة لكل طالب ممتحن خلال الامتحان بالوقت المناسب دون أي تأخير، ذلك ان التأخير سيؤثّر في وقت الطلبة، وخلال جولات المساعد العلمي تفقد أحوال الأساتذة واللجان الامتحانية كافة، ومؤكدا على استخدام أحدث التقنيات العالمية في جمع وتدوين معدلات الطلبة، وكما ركز على استخدام الأجهزة الحديثة لطبع الأسئلة واستنساخها ، كذلك تفقد كافة الخزانات الخاصة بالدفاتر الامتحانية وتأمين سريتها، وتأكد من توافر كافة المستلزمات القرطاسيه للجان الامتحانية، موعزا بتجهيز أحدث الأجهزة الخاصة بطبع الماستر شيت الخاص بدرجات الامتحانات، حيث أوعزت الجامعة بتجهيز جهاز ماستر شيت الكتروني، يقوم بجمع البيانات كافة ومعالجتها رقميا، وذلك تفاديا وتجنبا لأي سهو أو خطا لا سمح الله أن يحدث خلال عمل اللجان الامتحانية، وكانت الامتحانات الفصلية للطلبة قد انطلقت قبل شهر لتحديد درجات السعي لكل طالب، وشملت امتحانات نظري وعملي وبحسب الكليات والمعاهد، وعن طبيعة الامتحانات التقى فريق عمل الموقع الالكتروني بالدكتور حسين علي نور معاون شؤون الطلبة في كلية الإعلام بالجامعة، وأشار إلى أن الامتحانات تجري على قدم وساق في الكلية وان التعليمات المركزية من جامعة بغداد بشان الامتحانات قد تم تطبيقها بكافة تفاصيلها خلال الامتحانات، حيث إننا حريصون على أن نطبق هذه التعليمات وذلك حفاظا على حقوق الطلبة بأن ينالوا استحقاقاتهم العلمية كافة، لتكون الامتحانات مبنية على أسس علمية رصينة، فنحن لدينا تعليمات بهذا الصدد ونقوم بتطبيقها على الطلبة دون استثناء، خصوصا في تطبيق الزي الموحد خلال الدراسة أو الامتحانات، ونعمل الآن على تأمين الأجهزة الحديثة في تسجيل درجات الامتحانات وتدوينها وجمع السعيات الخاصة بالطلبة تفاديا لأي احتمالات بالسهو، كذلك ندقق الدفاتر الامتحانية مثل وجود الأرقام السرية عليها، ورفع أسماء الطلبة الممتحنين، وذلك ضمن آلية دقيقة جدا، تحاشيا لأي إحراج للأستاذ الذي سيقوم بتصحيح الدفتر، حيث نعتمد بذلك المعايير العالمية في حجم الدفتر ألامتحاني، والية التصحيح ونقل الدرجات من الدفاتر الامتحانية إلى السجلات، وضمن سياقات عمل متبعة بأرقى الجامعات الرصينة، وكذلك حرصنا على تهيئة المستلزمات كافة للطلبة خلال الامتحانات، من كراسي ذات نوعية مريحة للطالب، أيضا وفرنا مياها معدنية للشرب لكل طالب وبواقع لترين  لكل طالب خلال الامتحان قابلة للزيادة في حال حاجة الطالب لأكثر من لترين من الماء، كما حرصنا على أن تكون القاعات الامتحانية بمراوح هوائية لتوفير مناخ مناسب للطالب، وأيضا قمنا بطبع الأسئلة للطلبة بأحدث الأجهزة وكما قمنا بتامين كافة الدفاتر الامتحانية وضمن المواصفات، حيث أننا نقوم ومن الآن بتحضير الوثائق والشهادات للطلبة الخريجين، لتزويد الجامعة بها، وذلك تحضيرا لحفل تخرج الطلبة الذي سيقام إن شاء الله في تموز القادم بحدائق جامعة بغداد، وعن طبيعة تجاوب الطلبة مع الامتحانات ذكر الدكتور حسين، بان الطلبة متجاوبين مع طبيعة الامتحانات ولم تسجل لدينا خروقات أو أي نوع من التجاوزات للطلبة، فكل الطلبة ملتزمين بتعليمات وشروط الامتحانات، ونرى اغلب الطلاب مجدين في دراستهم، ونتوقع أن تكون النتائج بنسبة نجاح عالية إن شاء الله، كون أن الطلبة مثابرين وحريصين على دروسهم ويتنافسون للحصول على أعلى المعدلات، وهو حق مشروع لكل طالب ونعدها منافسة شريفة من الطلاب في مجال العلم، وكانت جامعة بغداد قد وفرت ومنذ أكثر من شهرين تقريبا كل المستلزمات الخاصة بالامتحانات ولاسيما الدفاتر الامتحانية والسجلات والقوائم الامتحانية والجداول، وذلك من خلال الدار الجامعية للطباعة والنشر والترجمة التابعة لرئاسة جامعة بغداد، التي عملت ليل نهار وبجهود حثيثة لتجهيز هذه المستلزمات...  


، وبإشراف مباشر من رئيس الجامعة الدكتور موسى الموسوي ومدير الدار الأستاذ باسم شاهين الذي أفاد لموقعنا الالكتروني بأن الدار الطباعية قد وفّرت أكثر من مليون دفتر امتحاني وآلاف السجلات والماستر شيت والجداول الخاصة بالامتحانات، وكذلك قمنا بطبع الدفاتر الامتحانية للجامعة المستنصرية وبعض المراكز العلمية في العراق، والآن نعد التصاميم لطبع دليل الجامعة لهذا العام وكذلك سنطبع دليل المتخرجين وضمن أفضل المواصفات العالمية، ليكون ضمن إصدارات الجامعة خلال حفل التخرج في منتصف شهر تموز القادم بإذن الله تعالى، وكان الأستاذ الدكتور موسى الموسوي قد أوعز باتخاذ كل التدابير اللازمة من اجل إقامة الامتحانات على وفق أفضل الأحوال للطلبة وأحسنها، حيث أوعز بتوفير احدث معدات التكييف المركزي للطلبة في القاعات الامتحانية، وكما أوعز بتوفير مياه الشرب الباردة للطلبة، مع تهيئة مقاعد وكراسي نموذجية مريحة للطلبة لأداء الامتحانات، وتوفير احدث معدات الطبع العالمية والاستنساخ الصوري لأجل توزيع وطبع واستنساخ الأسئلة الامتحانية، وتوفير سيارات النقل داخل مجمع الجادرية وعلى وفق التوقيتات الدقيقة لتامين وصول الطلبة إلى القاعات الامتحانية قبل موعد الامتحان، مع تخصيص موظفي خدمات وموظفي استعلامات بغية تنظيم دخول الطلبة إلى القاعات الامتحانية، وكان الموقع الالكتروني قد التقط عددا كبيرا من الصور الفوتوغرافية التي جسدت سير الامتحانات النهائية والتي عبّر عن مدى التفاؤل والخير بطلبة الجامعة المثابرين والحريصين على أداء الامتحانات لتحقيق أرقى النتائج العلمية التي تمثل فخرا واعتزازا للوطن .





رئيس الجمهورية يستقبل وفدا من تدريسيي كلية القانون في جامعة بغداد

استقبل فخامة السيد رئيس الجمهورية جلال الطالباني وفدا من كلية القانون في جامعة بغداد بمناسبة احتفالها بتخرج الدورة المائة للكلية . و ضم الوفد عميد الكلية الاستاذ الدكتور جمال الحيدري ومعاون العميد للشؤون العلمية الدكتور صلاح هادي ومعاون العميد لشؤون الطلبة الدكتورعلي مطشر وكل من التدريسيين الدكتور رؤوف عبد الرزاق الصافي و الدكتور عباس زبون ومسؤول الموقع الالكتروني زيد منذر، وحضر اللقاء رئيس ديوان رئاسة الجمهورية الاستاذ نصير العاني .

ومن جانبه رحب رئيس الجمهورية بالوفد الضيف، مثنيا على دور كلية القانون في رفد الساحة السياسية العراقية بمختلف مراحلها التاريخية، بأجيال من المثقفين والمناضلين والسياسيين من العرب والكرد والتركمان والمكونات العراقية الاخرى .
الى ذلك اهدى عميد كلية القانون درع الكلية لفخامة رئيس الجمهورية بمناسبة احتفالها بتخريج دورتها المئوية، كما اهدى لفخامته مجموعة من مؤلفاته في القانون الجنائي, فيما جدد فخامته على دعمه الدائم للجامعات والمؤسسات العلمية من أجل انجاح مهامها, مضيفاً بانه كان طالبا في الكلية ذاتها في عقد الخمسينيات، ولذلك فان هذه الكلية لها مكانة خاصة لدى فخامته, متمنياً لها المزيد من التقدم والتطور والنجاح.يذكر بان السيد رئيس الجمهورية خريج جامعة بغداد/كلية القانون سنة 1958-1959 م

وقد اثنى الوفد على الدور الوطني للسيد رئيس الجمهورية الساعي لحل الازمات وتقريب وجهات النظر بين الاطراف السياسية , فضلاً عن دعمه الدائم للمرافق العلمية . وفي الختام وجه فخامة رئيس الجمهورية الدعوة للقاء اساتذة الكلية في بغداد اوفي دار ضيافته في السليمانية اعتزازاً منه لكلية القانون في جامعة بغداد التي تضم الرواد من أساتذة القانون .






جامعة بغداد تفتتح المختبر البيئي المركزي


افتتح في جامعة بغداد المختبر البيئي المركزي بهدف تقديم الخدمات والاستشارات البيئية واجراء الفحوصات المختبرية للمشاريع البحثية.

ويساهم المختبر  البيئي المركزي  الذي افتتحه رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور موسى جواد الموسوي في تنفيذ الخطة البحثية ودعم مشاريع الأبحاث العلمية لطلبة الدراسات العليا والباحثين في الجامعة .

ويحتوي المختبر على العديد من الأجهزة المتطورة وكذلك طاقم متخصص في مختلف القضايا البيئية بشكل خاص حيث يهدف إلى تطويرالأبحاث والدراسات المتعلقة بالبيئة وتقديم الاستشارات في مجالات تحليل التربة والماء والهواء والصناعات الغذائية والبيئة الإحيائية والزراعة والاهوار والنفط , وتشخيص مشكلات التلوث البيئي. وتقديم المشاريع التي تخدم المجتمع المحلي في مختلف القضايا البيئية وكذلك تقديم الاستشارات في المواضيع المختلفة للبيئة.

وقال الاستاذ الدكتور موسى جواد الموسوي رئيس جامعة بغداد  ان افتتاح هذا المختبر جاء للحاجة الملحة لانشاء مثل هكذا مختبرات تساهم في تقديم الخدمات المختبرية المتطورة ضمن الجهود الرامية الى المحافظة على سلامة البيئة  في العراق  حيث تم تجهيز المختبر بأحدث الأجهزة العلمية المختبرية المتخصصة في المجال البيئي، للمساهمة في تنفيذ المشاريع المشتركة بين الجامعة ومؤسسات ودوائر الدولة وتقديم الخدمات والاستشارات البيئية واجراء الفحوصات المختبرية للمشاريع البحثية، خاصة فيما يتعلق بالفحوصات البيئية للمياه وتحاليل التربة وفحوصات تلوث الهواء.وحضر حفل الافتتاح عدد من العمداء في كليات ومعاهد الجامعة.






جامعة بغداد توقع مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون العلمي مع جامعة اثينا

وقع رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور موسى جواد الموسوي مذكرة تفاهم مع جامعة اثينا ممثلة بسعادة سفير دولة اليونان في العراق وذلك في إطار تعزيز التعاون والتبادل العلمي والثقافي بين الجامعتين .

وعبر سعادة السفير عن فرحه وسعادته لتوقيع مذكرة التفاهم مع جامعة بغداد مبدياً إعجابه بالتقدم العلمي الهائل الذي خطته الجامعة بعد زياراته المتكررة مثمناً دور باحثي وتدريسي الجامعة في سبيل الارتقاء العلمي والتعليمي .

وابدى السفير اليوناني رغبته في فتح أفاق التعاون العلمي والتبادل الثقافي بين جامعة بغداد وجامعة اثينا بشكل اوسع واشمل، داعياً الى الإفادة من خبرة طلبة وتدريسيي الجامعة في أقسامها المختلفة في إطار الاتفاق الموقع مع جامعة بغداد في هذا الخصوص .

ومن جانبه أعلن الأستاذ الدكتور موسى جواد الموسوي عن  رغبة الجامعة في فتح قنوات التعاون مع جامعة اثينا بما يسهم في تبادل الخبرات لتعزيز مسيرة التعليم بين الجانبين معرباً عن أمله بأن تسهم هذه الاتفاقية للانفتاح على الخبرات العالمية العلمية المتقدمة خدمة لمسيرة التعليم العالي في العراق .

وحضر المقابلة مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الأستاذ الدكتور رياض عزيز هادي ومساعد رئيس الجامعة للشؤون الادارية الاستاذ الدكتور بهاء طعمة جياد ومدير العلاقات الثقافية الدكتور صباح عباس .

يذكر ان مجموعة من التدريسييات في كلية العلوم بجامعة بغداد وهم كل من الدكتورة حذامة رزوقي من قسم الكيمياء والاستاذ المساعد ميسون منذر من قسم علوم الحياة والدكتورة اليس كريكور من قسم التقانات الاحيائية كانوا قد اسهموا في في تعزيز هذه الاتفاقية وتقديم الجانب العلمي والاستشاري .






جامعةُ بغدادُ تحصدُ المركزين الأول والثاني في مسابقة الزهراء (ع) للإبداع الفكري

اعلنت الجامعة الإسلامية في النجفِ نتائجَ جائزةِ الزهراءِ (ع) للإبداع الفكري لأفضل بحثٍ عن الزهراءِ البتول (ع) حيثُ تمَّ اختيار ثلاثةَ أبحاثٍ حلت بالمراكز الثلاثة الأولى من مجموع ستين بحثا مشاركاً من داخل وخارج العراق .

وقالَ الدكتور هادي التميمي عضو اللجنةِ المشرفةِ على تقييم البحوثِ انَّ"ستينَ بحثاً لستين باحثاً من مختلفِ الجامعاتِ العراقيةِ ومن خارج العراق شاركَ في المسابقةِ  وقد حلَّ الدكتور حيدر عبد الزهرة التميمي من جامعةِ بغدادِ بالمركز الأول عن بحثهِ الموسوم"البنى التركيبية في خطبةِ السيدةِ الزهراء(ع ) " .

فيما حلَّ الدكتور محمد قاسم من جامعةِ بغداد أيضاً بالمركز الثاني عن بحثهِ التفاعل النصي مع القرآن الكريم في خطبةِ السيدةِ الزهراءِ(ع) .

ونالَ الدكتور جواد كاظم النصر الله من جامعةِ ألبصرةِ المركز الثالث عن بحثهِ مقام السيدة الزهراء في السنةِ النبويةِ .

وتابعَ التميمي قائلاً انَّ" الفائزَ الأول سيحصلُ على اربع سككٍ ذهبيةٍ والثاني على ثلاث سككٍ ذهبيةٍ وسكتان للفائز الثالثِ فضلاً عن شهاداتٍ تقديريةٍ ودرع الزهراءِ للإبداع الفكري ".

مبيناً انَّ" إعلانَ النتائج كان بالتزامن مع ذكرى استشهادِ السيدةِ الزهراءِ (ع) وسيقامُ حفلٌ لتوزيع الجوائز في مقر الجامعةِ الإسلاميةِ على الفائزين والمشاركين" .






أسس وإستراتيجية جديدة في الإعلام الجامعي

كان ولا يزال الإعلام المحور الأساس لبنية المؤسسات بشكل عام، فهو الواجهة التي تعبّر عن أفكار وتوجهات المؤسسات، بل يشكل الإعلام الصورة والواقع والطموح للمؤسسات مع ما يحمل من تأثير بالغ في طبيعة عمل أي مؤسسة، ومن هذا المنطلق تعتمد الكثير من المؤسسات الكبيرة على الإعلام بصفته واجهة فعالة في تحقيق المزيد من المكاسب والنجاحات في عملها، وهو ما قاد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى إعادة برمجة الإعلام على وفق التطورات والوثبات التي حدثت في مفاصله، من هنا نجد أن الوزارة سعت ومنذ توليها المهام إلى اعتماد المعايير العالمية في تحقيق أبهى وأفضل صورة لواقع التعليم العراقي المتقدم، والذي تمكن ولاسيما في الآونة الأخيرة من أن يحقق وافر المنجزات والمكتسبات المعرفية والعلمية لصالح شعبنا ووطننا العراق، ولأن الإعلام يؤدي هذا الدور الكبير، فقد رسم وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ علي الأديب رؤيا جديدة وإستراتيجية للإعلام تواكب التطورات العالمية الكبيرة، لتتحقق بذلك منظومة إعلامية متجددة، تتواءم وحجم المنجزات والمكاسب التي حققتها الحكومة العراقية في مجال التعليم والتربية، ليكون العراق واحدا من أهم الدول المتقدمة في مجال التعليم بالمنطقة، من هنا كانت هناك عناية كبيرة من لدن وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ علي الأديب، في دعم الإعلام والتعليم وتطويرهما على وفق توافق منسجم، حيث أقامت الوزارة لقاء موسعا لمديري الإعلام والعلاقات العامة للمؤسسات التعليمة في الجامعات العراقية والهيئتين والمجلس العراقي للاختصاصات الطبية لإبراز الوجه الحضاري والثقافي لهذه المؤسسات بما يتلاءم ومعطيات الوضع الراهن الذي يشهده العراق من تقدم علمي وحضاري ملحوظ، والوقوف على تذليل كل معوقات الإعلام الجامعي بعد أن أصبح له دور مهم في إحداث فضاءات نوعية تسهم في إنجاح الدور العلمي والثقافي والمعرفي لجامعاتنا العراقية حضر اللقاء أيضا المستشار الإعلامي في وزارة التعليم العالي، ومن جامعتنا الدكتور كاظم عمران موسى مدير الإعلام والعلاقات العامة في جامعتنا، والذي كان قد حقّق قفزة نوعية كبيرة في مجال الإعلام بالجامعة، من خلال النشاط غير المحدود ومن خلال القدرات التنظيمية والأفكار البناءة للجامعة، وهو ما كان ملموسا للجميع، ليثني وزير التعليم العالي والبحث العلمي على نشاطات جامعة بغداد العلمية، ولاسيّما ما قامت به الجامعة في الأسبوع الإعلامي للجامعة الذي حضره الوزير وأشاد بجهود وقدرات رئاسة الجامعة في التنظيم والأفكار البناءة المتجددة، التي تتميز بها جامعة بغداد، مما قاد إلى أن تنال جامعتنا حصة الأسد في هذا اللقاء الهام. تناول الاجتماع جملة من الموضوعات المحورية والجذرية في فكر الإعلام وفلسفته، وتمت مناقشة آلية العمل الإعلامي بمهنية عالية تتلاءم والجو الجامعي الممزوجة بالحيطة والحذر لكل ما يحدث من أحداث يومية في حياتنا اليومية داخل وخارج الجامعة، وقد بين الوزير الدور الفعال للإعلام في هذه المرحلة الهامة، محددا آلياته الناجعة والمؤثرة في مفاصل التعليم للارتقاء به، حيث حدد جملة من المعايير العلمية الدقيقة والحساسة في عمل الإعلاميين، بغية إنعاش وتنشيط العمل المتوافق والمتزامن مع الواقع التعليمي في العراق، ليخطو بذلك نحو منظور فكري متجدد يلاءم طبيعة المرحلة وواقع التعليم في العراق، الذي شهد تغييرات عدة، لينتعش بعد مراحل من العناء والتراجع اثر الأوضاع السياسية من حروب وحصار واحتلال  من هنا أوعز الوزير بجملة من التدابير والتوجيهات السديدة التي تركز على إنعاش المجتمع في تهيئة المواد الإعلامية الصحيحة نحو الاكتساب المعرفي والثقافي، كي ينعم المجتمع العراقي بمناخ مثالي في التعليم والتربية الصحيحة، إذ ذكر خلال الاجتماع الذي نظمته الوزارة: إنّ المكاتب الإعلامية في جامعتنا إنما هي اللسان الناطق لوزارة التعليم ورسالتها الإعلامية في هذه المرحلة الحساسة، التي يشهدها الوضع السياسي في البلد وإبراز النشاطات العلمية والثقافية من خلال المؤسسات الإعلامية لجامعاتنا في الشكل المطلوب، لتكون أهمية دور الإعلام الجديد واضحة في إظهار منجزات الوزارة والجامعة وكيفية إثبات حضوره وتأثيره في المجتمع الأكاديمي، وأضاف الأديب، أن تطور البلاد وتقدمها لا يمكن أن يحصل إلا بالتقدم العلمي مشيرا إلى أهمية الإعلام في الإفصاح عن هذا التقدم وعما يحدث على الساحة العلمية والمعرفية، وكذلك تشخيص نقاط الضعف والخلل لتنبيه المسئولين لعلاجها وإيجاد الحلول لها، وقد أكد الوزير على حداثة الخبر وعدم تأخيره وصناعته بالطريقة الأكاديمية المدروسة واعتماد التفاعلية المباشرة مع إعلام الوزارة في هذا المجال وليس عبر البريد الورقي الذي قد يتأخر طويلا.

  تابع الوزير في حديثه: إنّ المكاتب الإعلامية في الجامعة والتابعة للوزارة ينبغي أن تعمل على وفق الواقع المشرق للمسيرة التعليمية، من حيث العمران والجودة العلمية وتوافر المستلزمات المختبرية والمكتبات والقاعات الدراسية، ومن ثم إعلام الجميع من أن التعليم قد تقدّم نحو الأمام، مع ما تقدّمه الدولة من دعم لا محدود للتربية والتعليم، فضلا عن تعريف الطلبة المشمولين بالبعثات الدراسية، والبالغ عددهم عشرة آلاف بعثة أعلنتها الوزارة من خلال التعريف بالجامعات الرصينة في العالم ومستوياتها العلمية والاختصاصات المتنوعة، التي من شانها تعمل على تحسين المسيرة العلمية محليا وعالميا..... كما شدد الوزير على تجنب استغلال الفعاليات الثقافية والفنية، في الجامعات العراقية، للأغراض الدعائية أو الانتخابية، مبينا أن تراكم التدمير خلال العقود الماضية يحتاج إلى استنهاض الهمم لإعادة عجلة البناء، لا الانشغال في مصادمات أو مناكفات جانبية تؤدي في نهايتها إلى إيقاف عجلة التقدم، ودعا إلى اعتماد الآليات الديجيتال المتطورة في عمل الإعلام، وذلك من خلال التقنيات التي وفرتها الوزارة في تحقيق الوثبات العلمية والاتصالية الهائلة والتي شهدها العالم في إنعاش التعليم، حيث أكد الوزير من أن التقنيات التكنولوجية باتت تشكل اليد الطولى للإعلام، وإنها المرتكز الأساس في تحسن وتطور العمل الإعلامي، وينبغي التعاطي معها على وفق ما هو معمول به في الجامعات العالمية المتقدمة، إذ إن الجامعات الرصينة تعتمد آخر التكنولوجيا في دعم التعليم، وهذا الأمر قد انعكس ايجابيا في العديد من الحقول والمجالات العلمية والإنسانية أو الفكرية، الأمر الذي يحتم علينا التعاطي مع هذه التكنولوجيا على وفق المنظور المتقدم والحداثوي، المنبعث من صميم الفكر الخلاق والمتوقد في صيرورة الحالة والحدث، وهو ما استلزم أيضا أن تكون الخطط الإعلامية وثابة غير تقليدية، تتجاوز التقليد والتنميط المعهود للفكر الاتصالي المتقادم، النابع من وسائل الإعلام القديمة، لذا ومن هذا الملتقى، نشد على وسائل الإعلام بان تأخذ دورها في تقديم الخدمات للمجتمع، والفصح عن الأمور التي قد تخفى عن المواطن، الذي يحتاج منا العون والعمل الجاد كي نخفف عنه المزيد من المعاناة، فعلى سبيل المثال يمكن الآن أن نقدم للطالب أو الأستاذ الكثير من الخدمات الهامة عبر الـ "Website  " الويب سايت الخاص بكل جامعة أو كلية، ويمكن أن نرفد بجملة من البيانات التي لا تحتاج إلى جهد كبير في تحميلها على المواقع الالكترونية وبذلك نكون قد وفّرنا على الطالب جهد ومعاناة في الحصول على المعلومة بالمقارنة من التنميط السابق من يأتي الأستاذ أو الطالب للجامعة ويقطع مسافات طويلة كي يحصل على معلومات أو بيانات كان للانترنت وسيلة في حسمها، أيضا ركز الوزير على أن يؤدي الإعلام وعبر علاقاته العامة دورا فاعلا في تحسين العلاقة بين المجتمع والجامعات، وان يكون الإعلام حافزا في أن يحقق المنفعة والمكاسب لصالح المواطن الذي ينتظر منا الكثير من الخدمات، وهو ما يعكس أيضا حالة صحية وناجعة بأن نحتضن أبنائنا وندعمهم كل الدعم نحو التعليم والثقافة، وهذا هو واجبنا الفعلي في خدمة المجتمع أو المواطن، لذا آمل أن تكون استرتيجية جديدة في التعاطي أو التعامل مع الإعلام والعلاقات، التي لابد من أن تكون وطيدة، وهذا الأمر لا يعني بأننا لا نملك علاقات طيبة، بل العكس أن علاقتنا وطيدة مع المجتمع، إلا أن طموحنا يبقى أن تتوطد أكثر فأكثر، كي نحقق الهدف المنشود من وراء الفكر والفلسفة الإعلامية التي تبقى دائما في محور التنوير والإعلام.

   بيّن الدكتور كاظم العمران - من خلال مداخلاته في هذا اللقاء - الدور الحيوي الذي تؤديه الوزارة في الارتقاء بالتعليم، شاكرا جهود وزير التعليم العالي والبحث العلمي في دعم التعليم بشكل جدي، ودعمه للإعلام بشكل خاص، لتقديم أفضل الخدمات للمجتمع وأهمها، مؤكدا أن جامعة بغداد ماضية في تهيئة أفضل الخدمات للطالب والأستاذ عبر المنافذ الاتصالية المتقدمة وعبر علاقاتها العامة التي انتشرت وتوسعت كثيرا اثر الدور الفعال والحيوي للأستاذ الدكتور موسى الموسوي رئيس جامعة بغداد، في توفير احدث تكنولوجيا اتصالية للإعلام في الجامعة.




جامعة بغداد توقع مذكرة تفاهم وتبحث سبل التعاون العلمي المشترك مع وفد جامعة طهران

بحث رئيس جامعة بغداد الاستاذ الدكتور موسى جواد الموسوي، مع رئيس جامعة طهران الإيرانية فرهاد رهبر والوفد المرافق له سبل تعزيز التعاون العلمي والثقافي المشترك وإمكانية عقد مؤتمرات مشتركة في التخصصات العلمية والإنسانية .


وقال الموسوي خلال لقاءه الوفد الايراني الذي يحل ضيفا على جامعة بغداد، ان الجامعة ومنذ السنتين الاخيرتين قد خطت خطوات متقدمة في مجال البحث العلمي والتقدم في مجالات التعليم الالكتروني وبعثات طلبة الدراسات العليا في مختلف التخصصات العلمية والانسانية وتوقيع الاتفاقيات الثقافية مع العديد من الجامعات العالمية وايفاد التدريسيين لاغراض التفرغ العلمي في، مبديا عن رغبة الجامعة في فتح افاق التعاون العلمي المشترك وزيادة اعداد طلبة الدراسات العليا في الجامعات الايرانية بوصف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي احدى دول الجوار، وفي وصفها ايضا من الدول الاسلامية، نظرا لما تحتله من تقدم علمي وتكنلوجي





.

رئاسة جامعة بغداد تدعو منتسبيها الى تسلم رواتبهم عن طريق البطاقة الذكية ابتداء من شهر ايار

شرعت جامعةُ بغداد إلى تطبيقِ مشروع البطاقةِ الذكيةِ الجامعية بالنظر للتطور التكنولوجي الكبير الذي حصلَ في نظم المعلوماتِ واستخدام هذه ألنظم في علوم ألحاسبات بشكلٍ واسعٍ في مرافق الحياةِ اليوميةِ في مختلفِ الدول المتقدمةِ تكنولوجياً و الدول ذاتُ الحكوماتِ الالكترونيةِ وانطلاقاً من هذه الأهميةِ وإيماناً منها بمواكبةِ التطور الذي يشهدهُ العالمُ وسعيها في أن تكونَ سباقةً في ولوج هذا الحقل من الحقول العلمية . وأكدَ السيدُ رئيس جامعةِ بغداد الأستاذ الدكتور موسى جواد الموسوي على إن إستخدام ألبطاقة الذكية سيساهمُ في تسهيل وتسريع عمليةِ توزيع الرواتبِ والأموال على الموظفين بطريقةٍ الكترونية، من خلال فروع مصرفِ الرافدين المنتشرة في أنحاءِ البلاد كافة . وان اعتماد جامعة بغداد مشروع البطاقةِ الذكيةِ يأتي لتسهل عملها وتسويةِ عملياتِها الماليةِ والمصرفيةِ.ومن جانبِها دعت رئاسةُ جامعة بغداد موظفيها و تدريسييها الى استلام رواتبِهم إبتداءاً من شهر أيار الحالي عن طريق مصرف الرافدين و منتسبي الشركة اللذين سيتواجدون داخل مقر الرئاسةِ فضلاً عن المكاتبِ الأهلية، اذ سيخففُ هذا المشروع من الأعباءِ الإداريةِ والماليةِ ويحققُ أهدافَ الجامعةِ الراميةِ إلى أن تكونَ واحدةً من المؤسساتِ المتطورة التي تواكبُ التقدم العلمي في المجالاتِ كافةً وتسعى لإدخال احدثِ الابتكاراتِ العلميةِ في إدارةِ عملها الهادفِ لان تكونَ واجهةً ايجابية وناصعة تتناسبُ وتطلعات العراق الجديد الناهض .




انطلاق فعاليات مهرجان قسم الفنون السينمائية والتلفزيونية في جامعة بغداد

أنطلقت فعالياتُ ألمهرجان ألسنوي لقسم الفنون السينمائية والتلفزيونية لكلية الفنون الجميلة في جامعة بغداد برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي  ألاستاذ  علي الاديب بدورته الـ 27وألخاص بطلبةِ ألقسم في اختصاصي ألسينما وألتلفزيون . ويستمرُ ألمهرجانُ لمدةِ أربعة أيامٍ للفترةِ من 14ــ17 من شهر أيار ألجاري ويقدمُ أكثر من ثماني و تسعين عملاً سينمائياً و تلفزيونياً متميزاً لطلبةِ قسم ألفنون ألسينمائية و ألتلفزيونية بفرعيهِ ألفنون ألسينمائيةِ و ألتلفزيونيةِ ويختتمُ في يومهِ ألرابع على قاعةِ وزارةِ ألبيئةِ .

 ويضمُ ألمهرجانُ أفلاماً تحاكي موضوعاتاً متنوعةً مستقاةً من ألواقع أليومي و ألتي تنوعت بين ألكوميديا و ألتراجيديا و الأعمالِ ألهادفةِ و ألمعالجاتِ ألفكريةِ ألمتنوعةِ ويشاركُ فيهِ كلُ المبدعون من الفنانين و ألأدباء و ألمثقفين و ألسينمائيين وكل ألمهتمين بالشأن ألثقافي وألفني .

كما شهدَ هذا المهرجانُ حضوراً لافتاً لوسائل ألأعلام ألعراقية و ألعربية بوصفهِ ألبداية ألحقيقة و أللبنةِ ألأساسيةِ ألتي تنطلقُ منها ألإبداعاتُ ألعراقيةُ في مجالِ ألسينما و ألتلفزيون. يذكرُ أن ألمهرجانَ يتواصلُ منذ 26 عامآ وان افلامَ الطلبةِ تشاركُ في مهرجاناتٍ عالميةٍ وأن أغلبَ ألطلبةِ قد حصدوا جوائزَ عديدةً من خلال مشاركتِهم في ألمهرجاناتِ ألعالميةِ.




أخبار ونشاطات الجامعة

·          مجلات عالمية تنشر بحوث جامعة بغداد

·          مناقشة الحماية الجنائيةِ للصحفيين في كليةِ القانون بجامعةِ بغداد

·          كلية اللغات بجامعة بغداد تنظم ندوة علمية عن السياسة واللغة

·          معهدُ الدراساتِ الماليةِ في جامعةِ بغدادِ يذللُ عقبات طلبتهِ للدراساتِ العليا

·          التربيةُ الرياضيةِ للبناتِ في جامعةِ بغدادِ تشاركُ بمؤتمرٍ دولي في بلغاريا

·          وفدٌ من أعضاء مجلس النوابِ العراقي يزور المعهدَ العالي للدراساتِ المحاسبيةِ والماليةِ

·          معرض للزهور في كلية الزراعة بجامعة بغداد يعتمد تقانات حديثة في الزراعة

·          تدريسي من قسم الهندسة الكهربائية يشارك في مؤتمر ( CLEO)

·          اسم العراق لأول مرة في التصنيف العالمي لمجلة جمعية تطوير كليات الإدارة العالمية

·          هندسة النفط في جامعة بغداد يفتحُ أفاق التعاون مع شركةٍ عمانيةٍ

·          كليةُ القانون تقيمُ احتفاليةً كبيرةً لتخرج دورتها المائة

·          وزير التعليم العالي يقدم دعما استثنائيا لكلية القانون في جامعة بغداد

·          كلية القانون بجامعة بغداد تكرم السيد رئيس الجامعة بدرع الكلية

·          الهندسة الخوارزمي تمثلُ العراق في إستراتيجية العلوم والتكنولوجيا والابتكار

·          التربية الرياضية للبنات تشاركُ ببحثٍ عن المعاقين في دولةِ الإمارات

·          اجتماعُ اللجنةِ التحضيريةِ لاحتفال التخرج المركزي لجامعة بغداد

·          دراسة استطلاعية في جامعة بغداد تؤكد ان ظاهرة الايمو معدومة في المجتمع العراقي

·          نشاطات كلية الطب البيطري في جامعة بغداد

·          مناقشة الاعتماد الاكاديمي في كلية الادارة والاقتصاد





العودة للصفحة الرئيسية للجامعة


السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك