مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

محاضرة عن الطحالب وفؤائده الحيوية في التربية ابن الهيثم

تم قراءة الموضوع 213 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

03/11/2016 12:18 مساءَ

محاضرة عن الطحالب وفؤائده الحيوية في التربية ابن الهيثم



نظمت كلية التربية للعلوم الصرفة/ابن الهيثم بجامعة بغداد محاضرة بعنوان "الطحالب وأنتاج الوقود الحيوي"ضمن الموسم الثقافي لقسم علوم الحياة والتي القاها المدرس الدكتور ثائر محمد ابراهيم التدريسي في القسم ذاته بحضور جمع من تدريسيي.واشار المُحاضر إلى ان مشكلة توفير الوقود تعد من احد اهم المتطلبات في الوقت الحاضر ، أذ يمكن القول ان عملية توفير هذه المتطلبات تشير الى تطور المجتمعات السكانية على مستوى عالمي، فظهر الوقود الحيوي كحل واعد اتعويض استخدامات الوقود الاحضوري كونه متوفر يحمل بعض الصفات المهمة منه امكانية انتاجة في مختلف البلدان العالمية وكذلك التأثيرات البيئية التعليمية المعدومة مقارنة مع ما ينتجة استدخدام الوقود التقليدي على البيئة العالمية . يمثل الوقود الحيوي المنتج من قبل الطحالب الجيل الثالث للقود الحيوي ، اذ تم الاعتماد على النباتات الاقتصادية في الجيل الاول لبعض المحاصيل الاقتصادية (كالذرة والشعير والقمح الخ) اما الجيل الثاني فكان الاعتماد على بعض النباتات والمحاصيل غير الاقتصادية مثل (جتربوفا والخروع). آما الجيل الثالث فهو انتاج الوقود الحيوي من الطحالب وذلك لامتلاكها بعض الايجابيات المهمة منها عدم التأثير على الامن الغذائي (التي تأثر بشكل كبير في الجيل الاول منها ) ، امتلاك الطحالب دورات حياة صغيرة مقارنة مع النباتات ، كما انها لا تحتاج الى ارض صالحة للزراعة لغرض تنميتها وهذه الصفة تعد ايجابية مقارنتا مع الجيل الثاني الذي يحتاج اوقاتا طويلة للوصل الى انتاج الاجزاء المناسبة التي تدخل كمواد اولية في الوقود الحيوي فضلاً عن ان جميع النباتات (الجيل الاول والثاني من الوقود الحيوي) تحتاج اراضي صالحة للزراعة وهذا لا يكون شرطا عند استخدام الطحالب كمصدر للكتلة الحيوية الداخلة في عملية انتاج الوقود الحيوي كون الطحالب تمتلك اساليب ومتطلبات اخرى تختلف عن زراعة النباتات الراقية وهذا يعد بديلاً واعداً عند انتاج الوقود الحيوي وبنسب اقتصادية كبيرة. 


   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك