مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

طب الاسنان في جامعة بغداد تنظم ندوة حول استلال البحوث واداء الامتحانات الكترونيا

تم قراءة الموضوع 830 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

11/2/2015 12:17 مساءَ

طب الاسنان في جامعة بغداد تنظم ندوة حول استلال البحوث واداء الامتحانات الكترونيا


نظمت لجنة الاستلال المركزية في كلية طب الاسنان بجامعة بغداد، ندوة علمية حول الاستلال العلمي غير المشروع والامتحانات الالكترونية، وذلك من اجل تقويم المسيرة العلمية للكلية ولاسيما للدراسات العليا فيها تحقيقا لمعايير الجودة العالمية . 
وتضمنت الندوة القاء محاضرة حول أهمية الاستلال غير المشروع في رسائل الدراسات العليا واطاريحها، وطرق تجنبه، قدمتها الأستاذة المساعدة الدكتورة باسمة محمد علي، مؤكدة على وجود برامج الكترونية خاصة بكشف الاستلال، ويعد هذا البرنامج من أحدث البرامج العلمية الرائدة عالمياً في مجال كشف الانتحالات ونظام التقويم ووضع العلامات عبر الانترنيت، ومراقبة كتابة الرسائل والاطاريح والبحوث العلمية، مشددة على اهمية الامانة العلمية وضرورة توخي الدقة والحذر عند عملية الاقتباس، وان لا يقع الباحث في فخاخ السرقات العلمية التي تعرضه الى المحاسبة القانونية، مشيرة الى خطورة التجاوز على حقوق الاخرين من المؤلفين وضرورة ان يكون الباحث في الدراسات العليا اميناً في النقل العلمي .  
والقى الأستاذ المساعد الدكتور عبد الباسط أحمد فتح الله، محاضرة حول موضوع (الاستشهادات المرجعية) في رسائل الدراسات العليا واطاريحها، واهميته في صياغة المصادر وادخالها والاشارة اليها في المجلات العلمية، ومن ضمنها مجلة الكلية، واستعرض الباحث البرامج إلاكترونية الخاصة بهذا الموضوع، عادا اياها برامجا جاهزة لصياغة الاستشهادات المرجعية الأجنبية وفقاً لأساليب صياغة الاستشهادات المرجعية العالمية، اذ تقوم بصياغة الاستشهادات تلقائياً بمجرد إدخال البيانات إليها، وهى تساعد الطلاب والباحثين في توثيق مصادر المعلومات التى استعانوا بها في إعداد بحوثهم، وكذلك تساعد أخصائيي المكتبات في إعداد الببليوغرافيات الخاصة بقائمة المصادر والمراجع بسهولة .
وتضمنت الندوة أيضا محاضرة علمية حول برنامج ال E-Exam  الخاص بامتحان الدراسات العليا وطريقة التعامل مع البرنامج، وكيفية ادخال الأسئلة الالكترونية وتصميمها، وذلك لمواكبة التطور التقاني والتفجر المعرفي والتسارع الرهيب في تقانات الاتصالات، والذي أفرز بيئة معتمدة على التقانة في جميع المجالات، ومنها المجال التعليمي، وضرورة الاخذ بأدوات التعلم الإلكتروني في الجامعات العراقية، مؤشرة أهم تلك الأدوات في الاختبارات الإلكترونية التي تقيس مدى التعلم الذي حصل عليه الطالب وهو استخدام الحاسوب في تصميم الاختبارات وبنائها وتقديمها للطلاب وإدارتها وتصحيحها وتسليمها وإعطاء تقارير شاملة لحالة الطلاب التعليمية ومدى نموهم العلمي .
وبينت المحاضرات عند الانتهاء من إعداد هذه الاختبارات وبناء صورها المتكافئة، ومراجعتها للتأكد من خلوها من أي أخطاء، فإن الاختبارات تكون جاهزة للعرض والتقديم للطلاب إذا ما طلب من الحاسوب ذلك، وقبل إعطاء أي من هذه الاختبارات يكون الحاسوب قد جمع بيانات عن كل طالب من الطلبة الذين سيقومون بأخذ الاختبار للتعرف عليهم وحفظ بيانات أدائهم في الاختبار للرجوع إليها وقت الحاجة.
وانتهت الندوة التي حضرها تدريسيو الكلية وباحثيها وطلبة الدراسات العليا، بفتح باب الاسئلة والمدخلات لاغناء الموضوع وجودته ومواكبته للعالمية وتنفيذ خطواته بدقة .
   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك