مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

العلوم السياسية في جامعة بغداد تنظم دورة بعنوان "القيادة الاستراتيجية" بالتعاون مع هيئة النزاهة

تم قراءة الموضوع 1151 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

08/2/2015 8:03 صباحا

العلوم السياسية في جامعة بغداد تنظم دورة بعنوان "القيادة الاستراتيجية" بالتعاون مع هيئة النزاهة



نظمت كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد، بالتعاون مع الأكاديمية العراقية لمكافحة الفساد التابعة لهيئة النزاهة، دورة بعنوان "القيادة الإستراتيجية" .
وألقى محاضرة الدورة الدكتور اسعد طارش عبد الرضا، رئيس فرع النظم السياسية في الكلية وحملت عنوان  (القيادة الإستراتيجية)، وبين الباحث اهمية القيادة في القدرة على معالجة الأمور بالحلول الدائمة والمؤقتة لتحقيق أهداف مشتركة، فهى المسؤولية تجاه المجموعة المقادة للوصول إلى الأهداف المرسومة مع مراعاة جوانب الفرق الزمني للوصول الى الهدف، فضلا عن توضيحه لمعناها في كونها عملية تهدف لتحقيق أهداف معينة، بعد مرور وقت زمني محدد، مشيرا الى ان القائد هو الشخص الذي يستخدم نفوذه وقوته ليؤثر على سلوك وتوجهات الأفراد من حوله لإنجاز أهداف محددة الى جانب كونه حلقة الوصول بين العاملين وبين خطط المؤسسة وتصوراتها المستقبلية .
واستعرض الباحث اهداف القيادة الاستراتيجية في كونها البوتقة التي تنصهر داخلها المفاهيم والاستراتيجيات والسياسات كافة، وتدعيم القوى الايجابية في المؤسسة وتقليص الجوانب السلبية قدر الإمكان، والسيطرة على مشكلات العمل وحلها، وحسم الخلافات والترجيح بين الآراء، وتنمية الأفراد وتدريبهم ورعايتهم بوصفهم أهم مورد للمؤسسة، مثلما أن الأفراد يتخذون من القائد قدوة لهم، ومواكبة المتغيرات المحيطة وتوظيفها لخدمة المؤسسة، الى جانب كونها تسهل للمؤسسة في تحقيق الأهداف المرسومة لها .
وتضمنت الندوة كذلك القاء محاضرات عن القيادة الإستراتيجية للمدراء التنفيذين ممن هم بدرجة  معاون مدير عام ورؤساء أقسام، اذ تناولت موضوع القيادة الاستراتيجية من حيث مفهوم القيادة  واهميتها، ومتطلباتها من حيث التأثير والنفوذ والسلطة القانونية والتمييز بين القيادة والرئاسة والزعامة، والفرق بين القائد والمدير،
وانماط سلوك القائد الديمقراطي او الفوضوي او الاوتوقراطي، وانواع النظريات القيادية، والنظريات الحديثة، وواجبات القادة ومنهجية اعداد القائد وصناعته .
وتهدف اكاديمية مكافحة الفساد التابعة لهيئة النزاهة في نشاطاتها بالتعاون مع المؤسسات التعليمية الى التدريب وضمان توفير تعليم مستمر لملاكات الجهات الرقابية، ونشر ثقافة النزاهة والشفافية والمسائلة والخضوع للمحاسبة، وإعداد البحوث والدراسات، وتنظم تشكيلاتها ومهامها وأهدافها ووسائلها وطرق إدارتها والشهادات التي تمنحها وأجور المحاضرات فيها بنظام يصدره مجلس الوزراء باقتراح من الهيئة.
ووفقاً للنص المذكور فأن الأكاديمية العراقية لمكافحة الفساد تأسست لتكون بمثابة للانطلاق العلمي في ميدان مكافحة الفساد ومفاهيم سيادة القانون والنزاهة والشفافية والمسائلة وتوفير فرص تدريب وتأهيل مهني وموضوعي، وكذلك أعداد البحوث والدراسات.
وترمي الأكاديمية الى تحقيق مجموعة من الأهداف تتمثل ببناء الية لمكافحة الفساد وتطوير قدراتها، ونشر ثقافة النزاهة، ومبادئ الشفافية، والمسائلة، والخضوع، والمحاسبة في المجتمع الوظيفي، فضلا عن المساهمة في وضع الستراتيجيات الخاصة في مكافحة الفساد.
وتقع على عاتق الأكاديمية مهام متعددة منها، تصميم برامج التدريب وتنفيذه للفرق الرقابية، فضلا عن تصميم برامج للتعليم المستمر وتنفيذه، وكذلك تصميم برامج نشر ثقافة النزاهة وتنفيذها، ومكافحة الفساد, والشفافية, والمسائلة, والخضوع للمحاسبة.
   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك