مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

ندوة بعنوان "فلسفة الجمال مفاهيم ورؤى" في العلوم الاسلامية بجامعة بغداد

تم قراءة الموضوع 834 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

01/2/2015 10:45 صباحا

ندوة بعنوان "فلسفة الجمال مفاهيم ورؤى" في العلوم الاسلامية بجامعة بغداد



نظم قسم الحضارة والاثار الاسلامية في كلية العلوم الاسلامية بجامعة بغداد، ندوة علمية بعنوان (فلسفة الجمال مفاهيم ورؤى)، وذلك للوقوف على القراءات الفلسفية الحديثة واستعراض مفاهيمها عالميا .
والقى محاضرات الندوة كل من الاستاذ الدكتور عقيل مهدي، الذي يعد من أبرز المخرجين العراقيين الكبار، والدكتور حارث الخفاجي، التدريسيان المتخصصان في علم الجمال بكلية الفنون الجميلة جامعة بغداد.
وجاءت الندوة في سياق الحراك الثقافي الذي تشهده كلية العلوم الإسلامية،  وانفتاحها على كل ما يعنى بالثقافة المعاصرة التي تعضّد الأصول الثقافية للمجتمعات الإسلامية.
وعبر الدكتور مهدي عن فرحته لهذا الانفتاح الذي تعيشه كلية العلوم الإسلامية، ولاسيما على الحضارة المسرحية، مؤكدا على أهمية عدم انغلاق المؤسسات الجامعية على نفسها، وضرورة متابعتها لما تشهده الحياة الثقافية من تجدد.
وبين الباحث ملابسات مصطلح الاستتك (الجمالية) الذي يعنى بالحس، مستعرضا مسيرة هذا المصطلح عن طريق القراءة الفلسفية للشعر،  متحدثا عن مفهوم الخيرية والتكامل لدى الإنسان، فضلا عن التطرق إلى مفهوم الوجودية وملابساتها.
 ومن جانبه تحدّث الدكتور الخفاجي عن مساحة الفلسفة المعاصرة، وفلسفة العلم، حاثا في محاضرته الحضور على استيعاب العلم وتقاناته، لإعادة النظر بمستوى الفلسفة والعلم والمعرفة،  مذكرا بأن هناك فلسفة كبيرة نتلمسها مع العالم الآخر، ومن هنا يتحتم النظر إلى المنجز الثقافي ومفهوم الكتابة، وأن لكل مبدع كتابته، وضرورة استحضار متلق واعٍ.
وبعد انتهاء المحاضران من محاضرتهما، فتح باب المداخلات للحضور من المثقفين والتدريسيين والطلبة، والتي ولجت في آفاق جديدة في الدراسات العليا لتخصصات الكلية، ولاسيما في موضوع (فلسفة الجمال في القرآن الكريم)، ومدى إمكانية تضمين هذا البعد، للجوانب الروحية في دراسة المفاهيم الدينية، وفي معالجة البنية الظاهرية النصية، والجماليات حسب ما عدها الباحثان هي فرع منفروع  فلسفة التعامل مع الطبيعة والجمال والفن والذوق بصورة علمية، وفد عُرّفت على أنها دراسة حسية أو قيم عاطفية، والتي تسمى أحيانا الأحكام الصادرة عن الشعور.
والباحثون في مجال تحديد الجماليات اتفقوا على ان الجماليات هي التفكير النقدي في الثقافة والفن والطبيعة، فضلا عن تعريف الجمال بانه وحدة العلاقات الشكلية بين الاشياء التي تدركها الحواس، بفعل الادراك والتذوق للعلم الفني.
   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك