مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

الدراسات المالية في جامعة بغداد ينظم ندوة لتطوير اليات تدريب طلبته في الدوائر المعنية بدراسته

تم قراءة الموضوع 441 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

01/2/2015 10:36 صباحا

الدراسات المالية في جامعة بغداد ينظم ندوة لتطوير اليات تدريب طلبته في الدوائر المعنية بدراسته


نظم المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية في جامعة بغداد، ندوة علمية بعنوان "التنسيق بين التعليم العالي وحقول العمل في مجال التدريب لتنمية رأس المال الفكري وادارة المعرفة"، وذلك بهدف ايجاد اليات مشتركة لتدريب طلبة المعهد على وفق المقررات الدراسية في الدوائر ذات العلاقة لحل المشاكل عبر البحوث والدراسات التي يجريها الطلبة المطبقين .
وقدمت في هذه الندوة اوراق عمل شارك بها ديوان الرقابة المالية الاتحادي، والبنك المركزي العراقي، وشركة التأمين الوطنية، وشركة التأمين العراقية، وسوق العراق للاوراق المالية، والهيئة العامة للضرائب، اذ تعد هذه الجهات ذات ارتباط وثيق بالتعليم العالي والجامعات، ولاسيما المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية، لانها تمثل حقول العمل الرئيسة التي يرتبط المعهد بها لتدريب طلبته في قسمي الدراسات المحاسبية بتخصصاته (المحاسبة القانونية، ومحاسبة الكلف والادارية)، وقسم الدراسات المالية بتخصصاته (المصارف، الضرائب، التأمين)، كونها المجال الذي يعتمد عليه في كتابة اطاريح الطلبة ورسائلهم في معالجة المشاكل التي تواجهها تلك الدوائر، فضلا عن عرض قسمي الدراسات المحاسبية والمالية في المعهد الاوراق الخاصة بموضوع الندوة .
وبعد استكمال عرض جميع اوراق العمل، فتح باب النقاش للوصول الى الحلول المناسبة التي تتواجهها تلك الدوائر في مجال تدريب الطلبة، ووضع التوصيات الكفيلة بتطوير التدريب.
وحضر الندوة المساعد العلمي لرئيس جامعة بغداد الاستاذ المساعد الدكتور اسامة فاضل عبد اللطيف، وعميد المعهد الاستاذ المساعد الدكتور موفق عبد الحسين محمد، والاستاذ محمد سلمان مدير قسم الشؤون المالية، والدكتورة انتصار نعمان مديرة قسم الشؤون العلمية في الجامعة وممثلي الوزارات والدوائر المشاركة .
يذكر ان المعهد العالي للدراسات المالية والمحاسبية يهدف الى إعداد متخصصين في التخصصات المحاسبية (المحاسبة القانونية ومحاسبة الكلف والإدارية) والتخصصات المالية ( المصارف والضرائب والتأمين ) بمستوى وكفاءة عاليين، من اجل مواكبة التطورات الحديثة الحاصلة في المجالات كافة، والارتقاء بمستواها، ورفد دوائر الدولة سواء المهنية أو الأكاديمية بهذه التخصصات، ولاسيما وأن بعض شهادات المعهد تعد من الشهادات النادرة، وذلك لان المعاهد الأجنبية قد توقفت عن منح مثل هذه الشهادات إلى غير مواطنيها وبالتالي تحتم على المعهد إعداد الخريجين لحمل مثل هذه المسؤولية .
ويعمل المعهد كذلك على تطوير برامج الدراسة بما يتماشى مع التطورات والمعايير والقواعد الدولية المحاسبية والتدقيقية، من أجل سد حاجة المجتمع في مثل هذه الظروف التي يمر بها العراق، وحاجته إلى الملاكات المؤهلة علمياً وعملياً ولاسيما وأن المعهد يغلب عليه الجانب المهني فضلا عن الجانب النظري .



   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك