مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

طب الكندي بجامعة بغداد تقدم خبرتها العلمية والتعليمية الى نضيراتها في جامعة ديالى

تم قراءة الموضوع 618 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

23/6/2014 12:33 مساءَ

طب الكندي بجامعة بغداد تقدم خبرتها العلمية والتعليمية الى نضيراتها في جامعة ديالى


زار وفد من جامعة ديالى عمادة كلية طب الكندي بجامعة بغداد وذلك في اطار فتح افاق التعاون العلمي بين كليات الجامعتين وتبادل الخبرات العلمية والمنهجية والطبية.
وتضمنت زيارة الوفد الاطلاع على اخر المستجدات حول تطبيق نظام (الموديول) واستحداث المناهج التكاملية المطبق في كلية طب الكندي للعام الدراسي 2013-2014 لطلبة المرحلة الأولى، فضلا عن مناقشة سبل تعزيز التعاون العلمي المشترك .
وتاتي هذه الزيارة نظرا لما تحضى به كلية طب الكندي في جامعة بغداد من رصانة اكاديمية وسمعة عالية، وكفاءات علمية ووحدات بحثية ومختبرات حديثة ومناهج تواكب العالمية وغيرها .
وجرى الحديث بين وفد جامعة ديالى وعمادة كلية طب الكندي بالتعريف بنظام (الموديول)، الذي يعد عبارة عن وحدة تعلم صغيرة تقوم على مبدأ إستراتيجية التعلم الذاتي وتفريد التعليم، وتتضمن الوحدة أهدافا محددة وخبرات وأنشطة تعليمية معينة تتم في تتابع وتكامل منطقي لمساعدة المتعلم على تحقيق الأهداف وتنمية كفايته وفقا للمستويات المحددة مسبقا حسب سرعة المتعلم الذاتية .
ويعتمد أسلوب هذا النظام على مدخلات عمليات ومخرجات، تكون ايجابية للمتعلم في العملية التعليمية حسب سرعته الذاتية وقدراته، ويكون التعلم ذا هدف، والمادة التعليمية مقسمة إلى خطوات صغيرة ومقصودة، تتنوع فيها الخبرات وتتعدد الوسائل والأنشطة وتخدم التعلم الذاتي، وتعزز التغذية الراجعة، وتكون هناك مشاركة فعالة في التعلم واختيار المواد، وذات ستراتيجية تقويم واتقان .
كما ناقش الجانبان اهمية "المنهج المتكامل" الذي يتميز بنوع من الابداع ويختلف عن المناهج التقليدية التي تسير عليها كليات الطب في الوقت الحالي، اذ يؤكد المنهج الجديد على مهارات التعليم الذاتي، ومواكبة التغيرات في المناهج في كليات الطب حول العالم، فضلا عن التطور السريع في المعلومات وكذلك في طريقة تقديم الخدمات الصحية، والإعتماد على أحدث التقانات التكنولوجية التي تساهم في تطور المجال الطبي وتطور من عملية التشخيص، وتغيرات الامراض .
ويسهم هذا المنهج بدعم دور الطالب بشكل كبير، ويوفر له وقتا أكثر للدراسة الذاتية والتعرض للعلوم السريرية، اذ تكون حاجته فى مختلف المجالات  وفى مختلف التخصصات، وله دور كبير فى علاج المجتمع وتقديم افضل الطرق في ذلك، للوصول الى مجتمع مستقر ومتوازن على مستوى ادارة الجامعات والمستشفيات، كما انه يقوم بدور كبير في توفير الخدمات التعليمية  والمجتمعية، وسيعود بمردود إيجابى على المنظومة الطبية ليشمل تخصصات عديدة تعالج مشكلات المجتمع والإنسان واتباع منهج تكاملي يؤثر إيجابيا فى علاج المرضى .
وياتي هذا اللقاء في اطار مساعي كلية طب الكندي بجامعة بغداد على زيادة اطر التعاون المشترك والجامعات العراقية في تبادل الخبرات العلمية والطبية الحديثة والانفتاح على المؤسسات الجامعية الاخرى.

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك