مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

جامعة بغداد تعلن عن توفير وجبات طعام مجانية لطلبتها المتعففين مع بدء العام الدراسي المقبل

تم قراءة الموضوع 571 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

22/6/2014 9:19 صباحا

جامعة بغداد تعلن عن توفير وجبات طعام مجانية لطلبتها المتعففين مع بدء العام الدراسي المقبل


أعلنت جامعة بغداد وبالتزامن مع عطلتها الصيفية عن البدء بحملة اعمار وتطوير لمؤسساتها التعليمية ومرافقها وفضائاتها وحدائقها في مجمعاتها المنتشرة في عموم العاصمة بغداد وذلك على وفق الاستعدادت المبكرة للعام الدراسي المقبل 2014/ 2015 .
وتشمل الاستعدادت ترميم النوادي الطلابية وادامتها وتطويرها بما ينسجم مع واقع التطور الذي تشهده جامعة بغداد على الأصعدة كافة .
وتاتي هذه الحملة بايعاز ومتابعة مباشرة من قبل مساعد رئيس جامعة بغداد للشؤون الإدارية، الاستاذ الدكتور حسين يوسف محمود، الذي شدد على متعهدي النوادي الطلابية بأن تكون طبيعة الأطعمة والمشروبات في العام القادم مدعومة ةخاضعة للشروط الصحية، وضمن مواصفات عالية جدا تليق بمستوى طلبة الجامعة الأم في العراق .
واعلن مساعد رئيس الجامعة للشؤون الإدارية عن تخصيص وجبات طعام مجانية للطلبة المتعففين، اذ سيتم تخصيص مئة وجبة طعام متكاملة لهؤولاء الطلبة، وفي هذا السياق ستعمل الجامعة على تخصيص بطاقات طعام يتم توزيعها مع بدء العام الدراسي المقبل، والتي جزءا من رعايتها لطلبتها ومساعدة المتعففين منهم لغرض توفير كل ما يحتاجونه من طعام ومتطلبات، فضلا عن المنح المالية التي بدأت وزراة التعليم العالي والبحث العلمي بتخصيصها للطلبة مع بدء العام الدراسي 2013/2014 .
وعملت جامعة بغداد على اصدار مجموعة من التعليمات الصارمة بشان المتعاقدين وبشروط جزائية، للحيلولة من أي تراجع أو تردي في الخدمات التي قد يرتكبها المتعاقدون مع النوادي الطلابية، وبذات الوقت فان الجامعة قد اتخذت مجموعة من الشروط أمام المتعاقدين في الدائرة القانونية للجامعة بغية إلزامهم بتوفير الخدمات الانموذجية للطلبة، حرصا منهاعلى تحقيق مناخا ترويحيا وعلميا رصينا للطالب، عبر المرافق المحيطة به في الجامعة .
وكانت الجامعة قد أعادت افتتاح النوادي الطلابية في العام الدراسي الحالي، بعد أن أوعزت بترميمها وصيانتها وإدامتها وتطويرها بما ينسجم مع واقع الجامعة، وما تزخر به من تطور، وبالوقت ذاته فانها تولي للمسيرة العلمية أهمية اكبيرة لاسيما في تطويرها للمختبرات والقاعات والملاعب والمكتبات مع النشاطات الرياضية والفنية والعلمية والثقافية وغيرها .
 وكانت الجامعة قد وفرت في العديد من النوادي الطلابية التكييف والمستلزمات التي تتواءم مع حجم الطلبة وأعدادهم، اذ قامت بتوفير أماكن ومواقع للطلبة على وفق الطبيعة التربوية والمواقع الإستراتيجية في مؤسساتها التعليمية.




   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك