مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

مركز الحاسبة الالكترونية بجامعة بغداد يناقش تطبيق تقانة المدينة الذكية في بغداد

تم قراءة الموضوع 515 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

17/6/2014 10:33 صباحا

مركز الحاسبة الالكترونية بجامعة بغداد يناقش تطبيق تقانة المدينة الذكية في بغداد


دعما لمبادرة المدن الذكية التي طرحتها شعبة اكاديميات تكنولوجيا المعلومات في مركز الحاسبة الالكترونية بجامعة بغداد، بالتعاون مع شركة IBM  الشرق الاوسط و شركاؤهم في العراق، وشركة CBM لتطوير الواقع الصحي والتعليمي والخدمي في العراق، فقد بادر المهندس عبد الله عبد علي جاسم - مسؤول شعبة اكاديميات تكنولوجيا المعلومات والمدرس سيف الدين عبد الامير محمد – مقرر قسم الهندسة الكهربائية في كلية الهندسة بالقاء محاضرة عن المدينة الذكية.
وناقش المحاضران في المحاضرة، موضوع المدن الذكية وإمكانية تطبيقها في مدن العراق المختلفة، وقد بدأ المحاضران بتعريف مفهوم (ألذكية) كمصطلح يمكن تطبيقه على المدينة.
واستعرض الباحثان خطوات بناء مدينة ذكية بالاعتماد على المصادر البشرية ومصادر البنى التحتية ومصادر الاتصالات والمعلوماتية، كما ناقشا الحلول الشاملة التي قدمتها شركة IBM والتي تعد من اهم الشركات العالمية في مجال المدن الذكية والتي تتضمن، التعليم الالكتروني، والصحة الذكية، والحكومة الذكية، والمرور الذكي، والنقل الذكي، والبناء الذكي الاخضر.
كما استعرضت المحاضرات، دراسات لواقع العاصمة بغداد، وطريق البدء في تكوين مركز عمليات لتنظيم المعلومات والبيانات عبر شبكة متقدمة تستفيد منها جميع مكونات الدولة والمواطن بشكل رئيسي، لضمان بيئة نظيفة مع ديمومة الموارد.
وبعد انتهاء المحاضرة جرى نقاش بين الحضور والمحاضران اثرى موضوع المحاضرة.
حضر المحاضرة جمع من الاساتذة والمهندسين من قسم الهندسة ألكهربائية وقسم هندسة المساحة وقسم هندسة الحاسبات في كلية الهندسة، جامعة بغداد والجامعة التكنولوجية ومركز التخطيط الحضري والإقليمي في جامعة بغداد.
يذكر ان شعبة اكاديميات تكنولوجيا المعلومات في مركز الحاسبة الالكترونية، تعمل على المساهمة الفاعلة في مواكبة التقدم العلمي الكبير المتسارع في مجال تكنولوجيا المعلومات، عن طريق التنسيق مع شركة الشركات العالمية الرائدة في الحواسيب العالية الاداء و انظمة الحلول البرمجية المؤسساتية المتقدمة عالميا، فضلا عن امن المعلومات، وتعمل كذلك على الحصول على الخبرات المتقدمة من الشركات العالمية عن طريق وضع خطط مشتركة للبرامج التدريبية باشراف خبراء متخصصين من الشركات المذكورة مباشرة او عن طريق شركاءها في الشرق الاوسط، بما يتناسب مع الحاجة الفعلية للمؤسسات التعليمية ودوائر الدولة من اجل النهوض بقطاع المعلوماتية والاتصالات بفعالية عالية من اجل ضمان الجودة والحصول على الاعتمادية وتقدم الشعبة المشورة والحلول في مجال تكنولوجيا المعلومات،  بحيث يتم سد النقص بالخبرات العملية  وادخالها ضمن التعليم الاكاديمي لتطوير الخبرات الاكاديمية ورفع كفاءة المستوى العلمي للمؤسسات التعليمية و دوائر الدولة.


   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك