مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

طب الكندي بجامعة بغداد تنشر تقريرا ونصائحا خاصة بمعالجة السمنة

تم قراءة الموضوع 1417 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 2 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

15/6/2014 11:40 صباحا

طب الكندي بجامعة بغداد تنشر تقريرا ونصائحا خاصة بمعالجة السمنة


نشرت وحدة أبحاث وعلاج السمنة في كلية طب الكندي بجامعة بغداد تقريرا مفصلا لاتباع نظام غذائي لمعالجة السمنة، فضلا عن بعض النصائح الرياضية، وذلك ضمن فعاليات الخدمة المجتمعية للوحدة.
ويتضمن هذا النظام الغذائي الذي يقلل من الإصابة بالسمنة المفرطة باتباع الارشادات الخاصة بالوجبات الغذائية الثلاث والتي لاتتجاوز الف ومائتا سعرة حرارية .
ودعا التقرير المصابين بالسمنة الى ان يكون الفطور خالي من الدهون ويتضمن البيض المسلوق والاجبان البيضاء والحليب القليل الدسم، مع نصف رغيف من الخبز.
فيما تتكون وجبة الغداء التي وصفها التقرير بالرئيسية فهي مكونة من، اللحوم البيضاء الخالية من الجلد، واللحوم الحمراء الخالية من الدهون، على ان لاتتجاوز (60) غرام، والاسماك مع الخضار، ونصف كوب من الأرز (بدون دهن)، والخضار المطبوخ، والسلطة الخضراء التي لاتحتوي على الزيت .
اما وجبة العشاء، فاكد التقرير على ان تتكون من، ربع رغيف من الخبز، مع الخضار، وقطع الدجاج المشوية، واللبن الخالي من الدسم، وحبة البطاطس .
وأشار التقرير الى إمكانية اكل قطع الفواكه والشاي والقهوة الخالية من السكر او وضع بديلا عنه، وشرب كميات كافية من المياه، ومن الممكن تبديل أنواع أخرى من الوجبات وبنفس القيمة الغذائية وحسب الرغبة .
وتضمن التقرير فضلا عن الحمية الغذائية المطلوبة للتخلص من السمنة، القيام بالنشاطات الرياضية مثل،  المشي السريع او الهرولة الخفيفة او السباحة، والعمل على ممارسة التمارين الرياضية لمدة ساعة يوميا على الاقل، والتي يمكن ان تقسم الى أجزاء ثلاثة، والقيام بنشاط العمل الروتيني اليومي الغير المحتسب .
واكد التقرير، اذا لم تكن ممارسة الرياضة من مدة، فيجب البدء بها تدريجيا، والافضل البدء بتمارين الاحماء والتمدد، وان تمارس التمارين بالسرعة التي تناسب الجسم والعمر.
وفي حالة وجود الرغبة بتمارين التقوية، فتكون، مرتان او ثلاث في الاسبوع، ويتم البدء بأثقال ممكن تحملها بسهولة، ويكرر التمرين عشرة مرات للعضلات الأساسية، (الذراع، الكتف، الصدر، البطن، الظهر، الورك، والأرجل) .
ويتم زيادة سرعة او قوة التمرين بحيث يكون نبض القلب (220-العمرx75/100) او ما يساوي 130 في الدقيقة بالنسبة لعمر 40 عاما، ومن الافضل ارتداء ملابس واحذية مناسبة للرياضة .
واكد التقرير في حالة وجود امراض مثل، القلب والشرايين  والمفاصل فيتم استشارة الطبيب حول نوع التمارين ومدتها.
يذكر ان وحدة أبحاث وعلاج السمنة في كلية طب الكندي، قد قامت بمعالجة اكثر من 4 الاف شخص بالحميات الغذائية الخاصة بالوحدة لكل شخص حسب عمره وجنسه، وتطمح الوحدة الى زيادة الاجهزة الرياضية عددا ونوعا في المستقبل، لتحسين كفاءة العمل والحصول على نتائج اضافية اسرع للراغبين في معالجة هذا النوع من الإصابات لدى مختلف الأشخاص .
وتشير البحوث والدراسات الصادرة عن هذه الوحدة الى ان السمنة تعني التجمع الزائد الغير طبيعي للدهون المؤدية الى خطورة على الصحة العامة، مما يؤثر ويقلص من معدلات الأعمار المتوقعة، وتؤدي هذه السمنة الى زيادة في فرص حدوث العديد من الأمراض لاسيما أمراض القلب والشرايين والسكري وبعض انواع امراض الجهاز التنفسي والسرطان وإمراض المفاصل و غيرها.
وتؤكد الوحدة المذكورة ان السمنة في غالب الأحوال تتكون  نتيجة زيادة في تناول الحريرات وقلة في الحركة والرياضة فضلا عن الاستعداد الوراثي مع ان بعض الحالات تتكون نتيجة خلل جيني او أمراض في الغدد الصم او بسبب الأدوية أو أسباب ثانوية أخرى .
وفضلا عن التأثيرات  السلبية على الصحة والاقتصاد الصحي فان السمنة تؤدي إلى العديد من المشاكل الأخرى ضمنها التأثير على فرص العمل وزيادة الكلفة في العمل وتم الانتباه إلى هذا التأثير السلبي من قبل الأشخاص والشركات والحكومات المعنية .
فيما تؤكد منظمة الصحة العالمية اقرت بان حوالي بليون ونصف بالغ مصابين بزيادة الوزن وان حوالي 200 مليون من الرجال و300 مليون من النساء مصابين بالسمنة في العالم، وأن نسب السمنة تزداد مع زيادة العمر وحتى عمر خمسون او ستون عاما وبالرغم من ان السمنة كانت شائعة أكثر في البلدان الغنية ألا أنها ألان أصبحت مشكلة عالمية وفي العراق حاليا اكثر من 60% من البالغين مصابين بزيادة في الوزن واكثر من 30% مصابين بالسمنة .



   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك