مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

إدارة واقتصاد بغداد تقيم دورة حول نظام التكاليف في الوحدات الاقتصادية

تم قراءة الموضوع 579 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

09/6/2014 10:20 صباحا

إدارة واقتصاد بغداد تقيم دورة حول نظام التكاليف في الوحدات الاقتصادية


نظم المكتب الأستشاري ووحدة التعليم المستمر في كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة بغداد دورة علمية بعنوان "تصميم نظام التكاليف في الوحدات الأقتصادية لموظفي وزارات، التجارة، والصناعة والمعادن، والنفط .
وتاتي أهمية الدورة بعد ان حظيت مشكلة قياس التكاليف باهتمام المحاسبين لغرض تحميل وحدة الإنتاج بنصيبها العادل من التكلفة الكلية وصولاً للسعر العادل لها، وتختلف حدة هذه المشكلة باختلاف مجال التطبيق، فتبدو أقل حدة في مجال المشروعات الصناعية التي تنتج إنتاجاً ملموساً، وعليه فيسهل تحديد مقدار الموارد المباشرة المستنفذة على وحدات الإنتاج الملموسة، كما يسهل إلى حد ما تحميلها بالتكاليف غير المباشرة .
وتظمنت الدورة محاضرات عدة حول اهمية تصميم نظام التكاليف في الوحدات الأقتصادية، ونظام تكاليف الأوامر الأنتاجية، ونظام تكاليف المراحل الأنتاجية، ثم طرح حالة تطبيقية على المشاركين لترسيخ الجانب النظري ومزاوجته مع الجانب العلمي.
وعرفت المحاضرات التي القيت في الدورة وشارك بها الدكتور علاء جاسم والدكتورة حنان صبحت حسابات التكاليف الانتاجية التي تختص بأداء عملية إنتاجية معينة وفق معايير معينة شريطة أن تكون المخرجات من الإنتاج المتماثل في جميع حالات مراحل التصنيع، وذلك بجمع التكاليف المباشرة وتخصيص التكاليف الغير مباشرة.
وناقشت الدورة كيفية حساب متوسط الوحدة المنتجة للقسم أو المرحلة، وذلك بتقسيم اجمالي التكاليف الإجمالية في كامل الفترة على عدد الوحدات التامة. اذ تتميز الوحدات الإنتاجية بالتجانس والتماثل، وذلك كون الصفات نفسها لكل الوحدات المنتجة، تكُون أهم مقومات تكاليف المراحل الإنتاجية، ويتم تحديد التكاليف الإنتاجية على أكثر من مرحلة.
وأشار المحاضرون الى ظوهر نظام تكاليف الأنشطة لمعالجة أوجه القصور في الطرق التقليدية لتخصيص التكاليف وتوزيعها الغير مباشر، وتطوير مجالات تخصيص الموارد المتاحة وتوزيعها، ومن ثم دعم اتخاذ القرارات الإدارية، وعلى اثر ذلك يعمل مدخل المحاسبة على تكاليف الأنشطة، عن طريق أساس تحليلها، والتي ينجم عن تنفيذها خدمات مشتركة، وبالتالي تكاليف غير مباشرة، ومن ثم تجميع تكاليف كل نشاط على حدة وتحميلها للمنتجات أو الخدمات على أساس حجم استهلاكها لهذه الأنشطة.
 وخلصت الدورة ان الهدف الأساس لهذا المدخل هو تحديد مسببات التكلفة (Cost Drivers) حتى يسهل ربط التكاليف بالمنتج أو الخدمة.
وفي نهاية الدورة وزعت الشهادت على المشاركين الذين اثنوا على المعلومات التي تلقوها لما لها من اثر كبير على تحسين أداء العمل وزيادة وتيرة الإنتاج والتي ستسهم في تصميم برامج لنظام التكاليف في الوحدات الاقتصادية .



   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك