مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

النشرة الالكترونية لجامعة بغداد لشهر ايار 2014

تم قراءة الموضوع 1506 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

03/6/2014 9:52 صباحا




مركز التأهيل والتوظيف بجامعة بغداد يقيم معرضه الاول للوظائف بمشاركة كبرى الشركات العاملة في العراق
يقيم مركز التاهيل والتوظيف في جامعة بغداد معرضه الاول للوظائف والذي سيقام على هامش احتفال الجامعة بذكرى تاسيسها الـ (57). وسيشارك في المعرض المزمع اقامته بالقرب من الامانة العامة للمكتبة المركزية بمجمع الجادرية ببغداد في الرابع عشر من الشهر الحالي كبرى الشركات العالمية والعربية والمحلية التي لديها فروع في العراق والتي سبق الاتصال بها مباشرة في معرض الوظائف الذي اقامه مركز التاهيل والتوظيف في جامعة دهوك والتي ابدت رغبتها في المشاركة بمعرض وظائف جامعة بغداد . ودعا مركز التاهيل والتوظيف في جامعة بغداد طلبة الجامعة وخريجيها الى حضور فعاليات هذا المعرض لغرض ايجاد فرص العمل المناسبة لهم على وفق ورش العمل والندوات التي سبق وان نظمها المركز للطلبة والخريجين والتي تم فيها تاهيل الطلبة وتعليمهم كيفية كتابة السيرة الشخصية وكيفية اجراء المقابلات مع الشركات لايجاد فرص العمل المناسبة لهم يذكر ان مركز التاهيل والتوظيف بجامعة بغداد يهدف الى مساعدة خريجي الجامعة بتخصصاتهم كافة الى تعظيم قدراتهم العلمية والعملية ودعمهم من خلال التاهيل والتدريب ومن ثم مفاتحة القطاعات العامة والخاصة بهدف توظيهم.

  


يوم الجامعة انتصار القلم والعلم -تقرير بـ 40 صورة
كثيرة هي الانتصارات التي حققتها جامعة بغداد ومنجزاتها وما رفدت المجتمع العراقي بالخبرات والطاقات من مهندسين وأطباء ومعلمين وصيادلة وإعلاميين ومفكرين وأدباء وفنانون كبار، الأمر الذي جعل من جامعتنا مركز هام للطاقة والإبداع للوطن، ولأنها الجامعة الأكبر والأم فان اهتمام المجتمع العراقي يتزايد ويتوسع مع توسع خريجي جامعتنا وما تقدمه من منجزات حافلة بالعلم والنشاط الإنساني، ومع هذا المنحى تهتم وزارة التعليم كثيرا بجامعتنا كل الاهتمام وتدعم جامعتنا في مسيرتها نحو الرقي والإبداع لتنطلق الجامعة بوتيرة متجددة ومتقدمة لتواكب كبرى الجامعات العالمية، وتزامنا مع ذكرى ولادة أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب عليه السلام أقامت جامعتنا احتفالية كبرى ليوم الجامعة، التي تعد الأكبر من نوعها في العالم العربي والشرق الأوسط، رعاها وحضرها معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الذي أكد من خلال حضوره سعي واهتمام الوزارة بان تكون جامعة بغداد بالمراتب المتقدمة عالميا مع كبرى الجامعات العالمية، وقد حضر الاحتفال الأستاذ الدكتور علاء عبدالحسين رئيس جامعة بغداد وعدد من أعضاء البرلمان العراقي وعمداء الكليات والمعاهد ومدراء المراكز والأقسام العلمية والإدارية في الجامعة مع عدد كبير من الطلبة، وقدم تضمن الاحتفال مزيد من الأنشطة والفعاليات، كعروض الأفلام السينمائية والمسرحية ومعارض للكتاب والفنون التشكيلية والفوتوغرافية مع عروض لمنتجات الجامعة من كلياتها كالزراعة والصيدلة وطب الأسنان والتربية والآداب والإعلام والفنون الجميلة وباقي الكليات. الأستاذ علي الأديب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القى كلمة هامة في هذه المناسبة استهلها بمباركة العلماء والباحثين والحضور جميعا بذكرى ولادة باب مدينة العلم الإمام علي بن أبي طالب عيه السلام الذي أتحف الإنسانية بعلوم الرسول العظيم محمد صلى الله عليه واله وصحبه وسلم، مستعرضا مزيد من أقوال الإمام علي عليه السلام في مجال العلم والعلماء ودوره في البصيرة والاستبصار والتنوير، وكما استعرض معالي الوزير في كلمته العديد من المنجزات الكبيرة في واقع التعليم العراقي، مبينا كذلك ما تسعى له الوزارة في تطوير التعليم من خلال تطوير البنى التحتية في التعليم بإنشاء العديد من المنشاءات العلمية والجامعات الجديدة وكذلك إنشاء المراكز والحقول العلمية، ومنها مدينة بغداد الفضائية التي تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط والعالم العربي، وكذلك إنشاء مدينة مائية تعدهي الأخرى الأولى من نوعها في الشرق الأوسط لما ستتضمن من مراكز بحثية خاصة بالأحياء المائية، وبعد ذلك قام معالي الوزير بافتتاح كم هائل من المعارض العلمية للكليات والمراكز والأقسام العلمية، وكذلك قام معالي الوزير بحضور احتفالات الجامعة على ملاعب الجامعة ومسابقات الطلبة والفروسية والقفز المظلي والألعاب الرياضية، وأيضا افتتح مزيد من المعارض العلمية الخاصة بالكليات الطب والزراعة وطب الأسنان والصيدلة ومعرض للوظائف اقامة قسم الدراسات والتخطيط في رئاسة الجامعة وغيرها من المعروضات والأنشطة الفنية لباقي الكليات والمعاهد والمركز العلمية في الجامعة.  حضر وشارك أفراح جامعة بغداد  بعض أعضاء البرلمان  بالذكرى السابعة والخمسون لتأسيس جامعة بغداد، الجامعة التي تعد أقدم واكبر جامعة عربية على الإطلاق، حيث تقام هذه الذكرى سنويا بمناسبة تأسيس الجامعة العراقية الأولى والعملاقة، التي تشكل أكثر من 40 % من واقع التعليم العالي في العراق لما تضم من اختصاصات علمية كبيرة وكثيرة مقارنتا بباقي الجامعات العراقية والعربية، حيث أنها خرجت ولا زالت تخرج أعظم وافخر الكفاءات العلمية على مستوى الشرق الأوسط والعالم، فقد خرجت كما هائلا من العلماء والفنانين والأدباء والسياسيين ممن كانوا لهم حضور على مستوى عالمي وبمناصب ومراتب عليا، كمنصب رئيس جمهورية أو رئيس جامعة أو وزير وما إلى ذلك من مناصب هامة، وان الجامعة كانت ولازالت تحقق مزيد من المكاسب الإنسانية والعلمية على مستوى العالم عبر الرؤيا الإنسانية التي رسمتها في السلام والعلم، لذا كانت ولا زالت جامعة بغداد تحث الخطى وبوتائر متصاعدة لتندمج مع الرؤيا الإنسانية في العالم المتقدم، لتتماشى مع أرقى الجامعات العالمية في تقديم أبهى وأفضل العلوم عبر مناهجها وطرائقها التعليمية ووسائلها التكنولوجية التي تضاهي بأفضل ما موجود في العالم كي تقدمها إلى البشرية، والجامعة وهي تصافح عامها السابع والخمسين وسعت في العديد من خطط قبولها بالتعليم، وأنها تزيد من برامجها التدريسية والبحثية خاصة في الدراسات العليا "الدبلوم والماجستير والدكتوراه" بمختلف أصناف العلوم والدراسات الإنسانية، وبهذه المناسبة السعيدة على قلوب العلماء والباحثين والأكاديميين أقامت الجامعة كم كبير من الأنشطة والفعاليات في كلياتها ومعاهدها ومراكزها البحثية، وقد  أقامت احتفال في باحة الجامعة ونثرت الورود والرياحين لتعبر عن بهجتها بهذا اليوم وبمشاركة شخصيات  علمية وبرلمانية  كبيرة ، وقد عبر الحضور في كلمات بهذه المناسبة عن فرحتهم وسعادتهم الغامرة بهذه المناسبة التي يحتفل بها العراقيون جميعا وليس الجامعة فحسب، لأنها تمثل ولادة العلم والمعرفة الأكاديمية في العراق، إذ أن الجامعة خرجت ولازالت تخرج كم هائل من الخبرات العلمية لبناء الوطن وحمايته، وعلى مدى سنوات كثيرة وذلك عبر العديد من العلماء والباحثين الذين حصلوا على مراتب ومناصب رسمية وقيادية في داخل العراق وخارجه، فالجامعة كانت ولازالت المنبر العلمي والتي ولدت من رحمها كل الجامعات العراقية، بل وحتى بعض الجامعات العربية، وكان السيد رئيس جامعة بغداد قد ألقى كلمة رحب بالمشاركين والحضور، وشكر معالي الوزير لرعايته واهتمامه بالعلم وجامعتنا، وأيضا بين في كلمته الدور الذي لعبته جامعتنا في رفد المجتمع بالطاقات البناءة للحضارة والإنسانية، مستعرضا المنجزات العلمية للجامعة وما توصلت له من مراتب وتصنيفات عالمية ضمن التصنيفات العالمية للجامعات كالويبومتركس أو الكيو اس، وكما استعرض  كم من الانجازات العلمية والتعليمية التي شهدتها الجامعة في الآونة الأخيرة، مؤكدا أن الجامعة تواصل مسيرتها العلمية بوتائر متصاعدة لتقديم أفضل ما لديها للمجتمع، وكانت الجامعة قد أقامت مزيد من الاحتفالات السنوية بهذه المناسبة في الأعوام الماضية خصوصا في 2007 ذكرى الخمسين "اليوبيل الذهبيوالتي رعاها السيد رئيس الجمهورية والسيد رئيس الوزراء وحضرتها شخصيات عالمية ومحلية وأقيمت فيها احتفالية فريدة من نوعها بل تعد تاريخية لما شملت من عروض وبرامج احتفالية كبيرة للغاية،حيث عرض بالاحتفالية أروع وأجمل الأعمال والتحف الفنية من مشاهد مسرحية وفيلمية مع أناشيد غنائية لاوركسترا كلية الفنون الجميلة بقيادة الموسيقار البروفيسور طارق حسون فريد، مع بعض العروض الفنية والأدبية النوعية، والتي بذلت الجامعة فيها جهود استثنائية لإقامتها كونها شكلت تحدي في تلك الفترة لما كانت تشهد من مواقف واحتدامات سياسية وأمنية مروعة، إلا أن الجامعة وبإخلاصها وولائها العلمي عبرت عن هذه المناسبة التاريخية بأفضل وأنجع الأساليب العلمية وقد أشادت كثيرا حينها الصحف والقنوات الفضائية ووسائل الإعلام بتلك المناسبة التي اتسمت بتنظيم عال المستوى فريق موقعنا الالكتروني واكب ووثق الاحتفالية الكبرى بمجموعة من الصور الفوتوغرافية والمشاهد الفيلمية لهذه الانشطة والفعاليات بهذا اليوم الهام. 




شاهدو الحلقة الرابعة من حصاد الجامعة
Al Gamaiya الفضائيه 2014 تردد قناة الجامعيه
القمر الصناعى : قمر النايل سات
MHZ التردد : 11219
Polarization الاستقطاب : افقى h
SR معدل الترميز : 27500 
FEC معامل تصحيح الخطا : 3/4 
 او على رابط جامعتنا كما ياتي :    http://www.uobaghdad.edu.iq/PageViewer.aspx?id=336







ملكة بريطانيا تكرم احد معماري جامعة بغداد
كثيرة هي الشخصيات الكبيرة والعملاقة التي درست وتخرجت من جامعة بغداد من العلماء والمهندسين والمفكرين وحتى رؤساء الجمهوريات كالرئيس الاندنوسي السابق عبد الرحمن وحيد والرئيس العراقي الحالي جلال الطالباني ورئيس الوزراء الأردني السابق احمد عبيدات وغيرهم ومن الشخصيات المعمارية الكبيرة في جامعة بغداد واول رئيس لقسم الهندسة المعمارية في العراق وجامعة بغداد ( 1959- 1968)  المعمار الاستاذ الدكتور محمد صالح مكية الشخصية المعمارية العريقة التي كان لها الأثر الكبير في رفد الهندسة المعمارية العربية والإسلامية بالحياة والروح الجديدة في التصميم وهو عميدها تجده يحول الأراضي الجرداء في فكر المتلقي ، إلى حواضر تعج بالحياة والحركة، لكي نقتنع بأن هذه الارض لم يغادرها أمرائها ولاملوكها، مِن نرام سين وحامورابي ونبوخذ نصر إلى آشور بانيبال ، أو أن طريق الحرير مازال حيًّا مِن الصِّين إلى العِراق،يحدثك عن ضفاف نهر دجلة وأبو نؤاس، يصعب عليك متابعة حديثه، فهو معماري منظم فكره على الخطوط والزوايا لا على عبارات الكلام. الدكتور محمد مكية عضو شرف في الجمعية البريطانية، وعضوا في تخطيط أنكلترا، وعضو مؤسس في مجمع "ديلوس" المعماري في أثينا وعضو تحكيمي في لجان دولية معمارية عدة و عضو في بعثة الخبراء بجنوب شرق آسيا والحائز على جائزة اليونيسكو ... لا بد ان نتوقف عند هذه الانجازات العالمية الكبيرة خصوصا وأن الدكتور مكية كان احد مؤسسي قسم الهندسة المعمارية بجامعة بغداد وأول رئيس قسم له في العراق وجامعة بغداد عام ( 1959- 1968)،  وهو حاليا قد جاوز عتبة المائة عام من عمره المليء بالعطاء المعماري والانجازات وأخرها حصوله على وسام التميز من ملكة بريطانيا ففي شباط عام 2014 تم تكريمة من قبل ملكة بريطانية العظمى اليزابيث حيث تم تسليمه الجائزة من قبل تشريفات القصر الملكي البريطاني (بكنجهام)؛ برسالة بعثتها الملكة لبلوغه من العمر مئة عام. وكان لـ( الموقع الالكتروني لجامعة بغداد ) لقاء مع حفيد الدكتور محمد مكية الدكتور حيدر مكية  المعاون الإداري لعميد كلية الهندسة في جامعة بغداد  الذي  حدثنا عن أهم انجازات الدكتور مكية  وكانت البداية عن نشأة الدكتور مكية حدثنا قائلاً:"ولد الأستاذ الدكتور محمد صالح مكية من أبويين عراقيين في عام 1914 م وتلقى الدكتور محمد مكية تعليمه في إنجلترا، وحصل على درجة البكالوريوس من كلية ليفربول للهندسة المعمارية وحصل على دبلوم في التصميم المدني من جامعة ليفربول في عامي 1941 و1942 بالترتيب. أتم دراساته في "كلية كينغز” بجامعة كمبريدج ليحصل على درجة الدكتوراه في عام  1946 .وكان أول رئيس لقسم الهندسة المعمارية في كلية الهندسة بجامعة بغداد في عام  1959 ، وظل رئيسا له حتى عام 1968. وفي الأعوام التالية، أقيمت مكاتب لشركة مكية في كل من البحرين وعمان ولندن والكويت والدوحة وأبو ظبي ودبي. وشغل الدكتور مكية رئيس مهندسين في الدائرة الهندسية بجامعه بغداد. ان" د.محمد مكية" يعتبر البنايات  قبورا للأحياء اذا لم تراع البيئة وجماليتها  وموادها فعندما تكون البنايات فيها امتداد للماضي تصبح البناية تشع بالروح والحيوية من الداخل حيث السكنى والعيش فيها وبالتالي سيكون للمعرفة واضحة لكل جديد من زوايا التصميم المدروس داخليا. فعنده فكرة التصميم لا تنتهي وأنما تنتهي في موقع العمل حيث التنفيذ النهائي للمخططات مع أيمانه وتفكيره المستمر بالجانب البيئي دائما لأي تصميم يقدمه على أرض الواقع، وهنا لابد من ذكر ملحوظة مهمة لوحظت على المعمار في ورش عمله، حيث كان في أي مسابقة يشترك فيها وقبيل التسليم بأيام قليلة تجده يطرح في ورشة العمل أفكار وتوجهات تصميمية رائعه تجعل من يعمل معه يتوقف كثيرا حتى يأخذ القرار في الاستمرار بالفكرة المطروحة  أم لا. فهو يفكر دائما كذلك فهو لايؤمن بالجمالية الخارجية للتصميم أكثر مما يؤمن بجمالية التصميم من الداخل. فالتصميم عنده ليس مفردات بل جمع هذه المفردات حتى تحصل على التكامل بالتصميم دائما عنده النقوش لاتعني الرمزية والتجريد بل تعني  الكثير من العمق والامتداد. وهكذا المثال للشبابيك فهو يؤمن على سبيل المثال لا الحصر بأن يكون للشباك عمقا نظريا وعمليا بجدران سميكة نوعا ما وأن يوفر لها الظل ما أمكن لا شباكا مرسوما على واجهة مستوية ومن هم اقرأنه عمالقة المعماريين العالميين الذين كان له علاقة عمل بهم  في الخمسينات واستطاع من أحضارهم  الى العراق وهم "لي كوربوزيه"، و"فرانك لويد رايت"، و"والتر كروبيوس"، و"سيرت". ولديه أرشيف معماري في مكتبات معهد ماساتشوست(MIT) تم الحصول علية عام 2012 كهدية منه للمعهد،  موثقا مشواره العملي المذهل والذي امتد لخمسة عقود وشمل ما يزيد على عشر دول. يحتوي الأرشيف الهائل على مواد تتنوع ما بين مراسلات شخصية وملاحظات تتعلق بالمشروعات ورسومات تصميم بخط اليد إلى مقترحات رسمية ورسومات نهائية وصور لمشروعات تمت أو أثناء إنشائها، قائمة أو غير قائمة. ومن إعماله العملاقة  التي تحاكي العالم جامع الخلفاء (1963) باضافة مبنى جامع لمئذنة جامع الخلفاء التاريخية المعروفة باسم مئذنة سوق الغزل والتي تعود الى القرن الثالث عشر الميلادي نهاية الحقبة العباسية ويمثل هذا الجامع نقطة تحول كبيرة في العمارة وعمارة محمد مكية ، وكذلك من اعمالة جامعة الكوفة (1969) وقد حال النظام السابق دون تنفيذ هذا المشروع الكبير، وجامعه الرشيد وتصميم كلية التربية باب المعظم (1966) وبيت الدكتور فاضل الجمالي رئيسوزراء العراق الأسبق وكذلك  وكذلك  قصور للشريف حسين و حازم ، دار الأميرات في المنصور ، مبنى المستوصف العام في ساحة السباع (1949) ، مبنى بلدية الحلة (1951) ، فندق ريجنت بالاس في شارع الرشيد (1954) ،  مبنى الكلية التكنولوجية في بغداد (1966) ، مكتبة ديوان الأوقاف العامة (1967) ، مبنى مصرف الرافدين في الكوفة (1968) والدور الملحقة بها لموظفي المصرف (الخمسون دار) وكذلك مصارف الرافدين في محافظات العراق الأخرى ، تصميم جامع الدولة الكبير في بغداد (1986) وجامع مرجان ، جامع إسلام آباد في باكستان، جامع تكساس في الولايات المتحدة الأميركية ، جامع روما في ايطاليا ،ومسجد مدريد في اسبانيا، مسجد الصديق في الدوحة (1978) ، تصميم الجامعة العربية في تونس (1983) . كرم سابقا من دول الخليج كافة حينما كانت لأعماله الصدى في منطقة الخليج العربي للفترة من(1974-1998) ومنها تصميم جامع الدولة الكبير في الكويت، مبنى وزارة العدل في أبو ظبي،تصميم بوابة  المدخل الرئيسي في جامعة السلطان بن قابوس وكذلك جامع السلطان قابوس الكبير ، وتصميم بوابة مدينة عيسى بالبحرين، تصميم العديد من المصارف الإسلامية والأبنية الإدارية في المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي. منح تكريما في المؤتمر الدولي للهندسة والاستثمار والتطوير المعماري المنعقد في دبي 2003 ولقب بعميد التصاميم الهندسية العربية.. جرى تناول أعمال وأفكار الدكتور محمد مكية في العديد من الكتب والمقالات، وبحثت فيها مؤتمرات ومعارض، من بينها مؤتمر دولي عن التراث المعماري في بغداد والذي عقد في جامعة بغداد على هامش فعاليات «بغداد عاصمة الثقافة العربية لعام 2013» برعاية جامعة بغداد/ كلية الهندسة - قسم الهندسة المعمارية والمعهد الفرنسي للشرق الادنى ومكتب منظمة اليونيسكو في العراق. لا توجد مبالغة في الحديث عن حجم إسهامات الدكتور محمد مكية في مجالات الهندسة المعمارية والتخطيط المدني وعلى وجه الخصوص إدخاله البارع للأشكال التقليدية في الهندسة المعمارية الحديثة وقد كان للموقع الالكتروني لقاء مع رئيسة قسم الهندسة المعمارية ا.د.غادة موسى رزوقي التي تسنمت مهام رئيس القسم قبل فترة قليلية التي حدثتنا عن الدكتور محمد مكية اول رئيس لقسم الهندسة المعمارية في جامعة بغداد حيث اشارت الى ان الدكتور مكية وضع بصماتة على القسم حيث يستفيد اغلب أساتذة وتدريسي القسم من نظرياتة في العمارة والتي يشار لها بالبنان وان هناك عددكبير من الاساتذة اللذين تتلمذوا على يدة ومنهم الاستاذ بطرس خمو والمعماري خالد ثابت الراوي والمعماري الدكتور اكرم العكيلي وهو من المعماريين المعروفين عبر العالم والدكتور عمانوئيل ميخو رئيس قسم المعماري للفترة(1983 – 1990) وكذلك المخطط علي نوري وعن الخطط المستقبلية للقسم اوضحت الدكتورة غادة بان هناك خطة لاستكمال ما تم تنفيذة وان شاء الله نسعى لتطوير القسم بما ينسجم مع متطلبات البلد في مجال العمارة واعادة البناء والاعمارحيث ان هناك كثير من الاعمال الاستشارية لاساتذة وتدريسيي القسم ومنها الفريق التدقيقي لمشروع الامانة العامة لمجلس الوزراء واللجنة الفنية لمبنى البرلمان الجديد في موقع مطار المثنى وكذلك مشروع مطار الفرات الاوسط ومع دوائر وزارة وزارة البلديات وكذلك الوقفين الشيعي والسني في مجال العمارة الاسلامية و بينت بان عدد خريجي القسم منذ تاسيسة بلغ حوالي 2508 معماري اثبتو نجاحهم وجدارتهم في كل انحاء العالم من جانب اخر اكدت لنا ا.د.صبا جبار نعمة الخفاجي رئيسة القسم السابقة والتدريسية فيه بان القسم حرص على تسمية القاعة الرئيسية  فيه (قاعة المناقشات) باسم المعمار محمد مكية  عرفانا من القسم بهذا الاسم الكبير وان الهدف الذي يعمل عليه القسم هو الموروث المكاني والمعطيات المكانية التي تمثلت بالعمارة العراقية بحيث لا يترك جانبا من تغيرات العصر (روح العصر ونمط العمارة) وان المستقبل يجب ان يحترم ولكن ليس على حساب التراث المعماري لذلك هذه الثنائية هي ثنائية صعبة وخاضت بها كثير من المدارس المعمارية وبينت بان القسم يزخر بالكثير من المؤتمرات والندوات واخرها ندوة الحداثة .يذكر ان امانة بغداد قد اقامت مؤتمر كبير  في فندق المنصور احتفاءا بمئوية المعمار الكبير محمد مكية وحضرها عدد كبير من المعمارين والاكاديميين وكان رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاستاذ حكيم عبد الزهرة مدير عام العلاقات والاعلام في الامانة قد ساهم وبشكل كبير في انجاح هذه الاحتفالية وقد حصلت موافقة امين بغداد على تسمية احد شوارع بغداد باسم هذا المعمار الكبير اضافة الى ان الامانة العامة لمجلس الوزراء بصدد تكريمة خلال الايام القادمة. ونظرا" للطلبات الكبيرة والمتكررة على الموقع الالكتروني لايجاد وسيلة اتصال بهذا المعمار الكبير للاستفادة من خبرتة خصوصا وان البلد يشهد حالة كبرى من البناء والاعمار وبعد جهود كبيرة بالتنسيق مع الدكتور حيدر مكية ونزولا عند رغبة متصفحي موقعنا تم الحصول على رقم الهاتف 9647723589606+ كوسيلة للتواصل معه وللاوقات من الساعة 5 عصرا وحتى التاسعة مساءا





حاضنات جامعتنا التكنولوجية
حاضنات تكنولوجية ديجيتال لإدارة الدراسات العليا وتشكيلات الجامعة
نهضة تكنولوجية متجددة تقوم بها جامعتنا للنهوض بالوقع الإداري والعلمي في أدائها وعملها الذي يتطلب مزيد من الدقة والحرص، ولتحقيق ذلك حرصت الجامعة على اعتماد أحدث وأفضل التطورات التكنولوجية في مجال إدارة الملفات والبيانات الخاصة بالمنتسبين أو بالطلبة، حيث استعانت واعتمدت بخبرات وقدرات منتسبي جامعتنا في الانطلاق بمجموعة من التطويرات والتحسينات البرامجية الكومبيوترية لإدارة الملفات والبيانات في الدراسات العليا وبإشراف وتوجيه من رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور علاء عبدالحسين في إتباع احدث وأفضل النظم المعلوماتية المتقدمة، وقد باشرت ملاكات جامعتنا في قسم الدراسات العليا بتصميم وتنفيذ البرامج الحاسوبية ومن ثم العمل بها خلال هذا العام الدراسي، وذلك كي تكون النتائج غاية في الدقة، وكذلك باشرت الجامعة باعتماد منظومة كومبيوترية عملاقة وبالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وهو مشروع تنفرد به جامعتنا ولأول مرة في العراق في اعتماد الآليات الفائقة فيالإدارة الجامعية، وقد اهتم قسم الدراسات والتخطيط والمتابعة في تنفيذ هذه البرامج الذي تقوم بمهام عدة في العمل التنظيمي، وضمن مركز تنظيمي إداري يطلق عليه مركز البيانات، مختص بتجميع وتبويب البيانات ضمن آلية الخوادم المعتمدة عالميا، وهو مشروع يهتم بإعداد البيانات وتحديثها وبالتنسيق مع مركز الحاسبة الالكترونية بجامعتن الأستاذ الدكتور حسين يوسف المساعد الإداري يتابع وبتفقد هذا المشروع الاستراتيجي الخاص بالتنظيم الإداري، بين لموقعنا الالكتروني من ان المشروع يتقدم ويمضى على وفق خطى واثقة في جامعتنا، وذلك بعد ان أتممنا كافة الإجراءات والمتطلبات الخاصة به من توفير كافة المعدات وكافة التقنيات والبرامج الحاسوبية، إضافة إلى توفير الكوادر الفنية التي تعمل على هذا البرنامج الكبير من موظفي جامعتنا، وكذلك قمنا بإجراء فحوصات في عمل المعدات والمختبرات الإدارية التي شكلت لنا حاضنة تكنولوجية حديثة متقدمة ومتطورة، لنديرالعمل في الجامعة على أبهى وأحسن صورة، وبينما زار فريق الموقع الالكتروني مكتب المساعد الإداري التقى بمدير الشئون القانونية الأستاذة ميسون علي التي بينت لنا من ان القسم القانوني بات على مقربة وتماس من العمل الديجيتال وفق الحاضنات التكنولوجية الحديثة التي اعتمدتها الجامعة في إدارة الملفات وإدارة العمل بحسب الشبكات الالكترونية المتطورة التي تسهل لنا الحصول والتعامل مع البيانات المطلوبة على وفق السرعة والدقة المتكاملة، من هنا فان عملنا سوف يكون بوفق معايير متقدمة في الإنتاج الإداري، من خلال كسب الوقت والدقة جراء التكنولوجيا الفائقة التي تتمتع بها جامعتنا. الدكتور علاء كريم المساعد العلمي بين لنا من ان الجامعة قد نهضت بمجهود الكتروني متقدم بغية تطوير وبرمجة البيانات العلمية والادارية كافة، ولاسيما البيانات الخاصة بالدراسات العليا، حيث صممنا كما هلائلا من البرمجيات المتطور في مراكزنا الالكترونية وباشراف الدكتور غسان حميد مدير مركز الحاسبة لاستحداث البرامجيات الامينة التي تعمل على ادارة وتنظيم البيانات اليا وبدقة متناهية وذلك لتحقي سرعة ودقة في فض البيانات الخاصة بطلبة الدراسات العليا، ونسعى جاهدين لان تكون البرامج العتمدة لدينا افضل من باقي البرامج المعتمدة في باقي الجامعات العالمية، والحمد لله بجهود وتظافر نخب خيرة في جامعتنا تمكنا من ان نطلق برامجيات مستحدثة لها القدرة في الاتصال الفوري ما بين مراكزنا وعلى وفق شبكات ومنظومات ديجتال متقدمة، سيكون لها دور فاعل في سرعة الانجارز لملفات الدراسات العليا التي نحرص على ان تكون في غاية الدقة، كذلك اوضخ لنا الاستاذ الدكتور صدقي رزوقي مدير الشئون الهندسية من ان الجامعة ووفق منهجها الحداثوي المتقدم، سارعت إلى تحديث معداتها الإنتاجية في كافة تشكيلات الجامعة لتكون دوما في المقدمة أمام باقي الجامعات، لذا فان عملنا وجهدنا الهندسي ينصب الآن في بوتقة العمل التطويري لكافة المفاصل في الجامعة، ولما كان العمل الإداري يتطلب النشاط والجهد التكنولوجي الهندسي لتحقيق المكاسب للعمل، فإننا سارعنا في إيجاد احدث وأفضل التكنولوجيا المتقدمة عالميا ورصها في العمل بالجامعة، الأستاذ سامر احمد مدير قسم التخطيط في جامعتن، بين لموقعنا من ان مركز البيانات سيشكل خطوة من الخطوات الهامة نحو الحوكمة الالكترونية أو الإدارة الالكترونية المتقدمة، حيث ان اغلب البلدان المتقدمة في العالم باتت على تماس مباشر مع مراكز متخصصة الكترونية في إدارة مؤسساتها ومنها الجامعات العالمية الرصينة، لتكون جامعتنا هي الأخرى بمصاف كبرى الجامعات المتقدمة من حيث اعتماد التكنولوجيا المتقدمة والمتطورة في أدرة البيانات التي تتزايد يوم بعد يوم مع تقدم العصر وتعقيداته التي ربد وان تكون الإدارة متوقدة ومتسمة بكل التحديثات العالمية، لذا فان حرص جامعتنا كان السباق في اعتما د النهج الديجيتال المتقدم عالميا.  فريق موقعنا الالكتروني تابع نشاط المركز ووثقه بمجموعة من الصور


     


أخبــــار ونشاطــــات الجامعـــــــة

-الوطني لبحوث السرطان بجامعة بغداد يستضيف اجماع لجنة التخصصات الطبية

-الدراسات المحاسبية والمالية بجامعة بغداد يناقش تأثير الذكاء الأستراتيجي في مراحل أتخاذ القرارات

-جامعة بغداد تحصل على المركز الأول عراقيا والثالث عربيا في أولمبياد الفيزياء بسلطنة عمان

-ابن هيثم بغداد تقيم ندوة حول السلامة في المختبرات البحثية ومعالجة النفايات الحيوية

-طب الكندي تناقش مرض السل الرئوي واهم التطورات الصحية في العراق

-رياضية بغداد تقيم حلقة نقاشية حول المنشطات والتوعية في القضاء عليها

-تجربة Book Wings المسرحية بين جامعة بغداد و جامعة ايوا الامريكية

-توقيع عقد شراكة بين شركتي ايرث لنك العراقية وهواوي الصينية بجامعة بغداد

-اداب بغداد تشهد مراسم تسليم وتسلم عمادتها السابقة بالجديدة

-اختيار قانون بغداد في مشروع المساعدة القانونية

-إدارة واقتصاد بغداد تقيم ندوة حول اتجاهات الإصلاح في المنظمات العامة

-الخدمة الاجتماعية في تربية بنات بغداد يناقش قضايا الشباب بندوة علمية

-ابن الهيثم للعلوم الصرفة في جامعة بغداد تقييم محاضرة بعنوان البلورات السائلة انواعها وتطبيقاتها

-صيدلة بغداد تقيم دورة في صناعة الادوية البيطرية

-جامعة بغداد بغداد تقيم ورشة عمل لمناقشة سبل تطوير درس التربية الرياضية في المدارس

-مركز الحاسبة الالكترونية بجامعة بغداد يقيم دورة لامتحان ILETS ويصمم برنامج حاسبوي جديد

-التربية الرياضية للبنات تبحث فتح افاق التعاون مع محافظة بغداد

-علوم بغداد تصدر عددها الجديد من المجلة العراقية للعلوم

-مركز التطوير والتعليم المستمر في جامعة بغداد يُصدِرعدده السابع عشر من نشرَة "النابض"

-العلوم الإسلامية بجامعة بغداد تقيم مؤتمرا علميا وندوة فكرية عن الحضارة

-ابن رشد بغداد تناقش مستقبل التعليم الالكتروني

-ابن الهيثم بغداد تناقش اهمية برامج التوأمة مع الجامعات العالمية

-إدارة واقتصاد بغداد تقيم ورشتا عمل حول التقويم الذاتي وتصميم التدريب

-هندسة مساحة بغداد يقيم معرضه السنوي بحضور واسع للشركات العالمية

-علوم إسلامية بغداد تستضيف مدير مكافحة المتفجرات بمحاضرة توعوية

-محاضرة عن "كتابة التاريخ في العراق" تقيمها اداب بغداد

-ادارة واقتصاد بغداد تقيم ندوة عن"جودة أداء اللجان الأمتحانية

-طب بغداد تقيم مهرجانها السنوي للرياضة والفنون

-في احتفالية كبيرة احتضنتها جامعة بغداد ... معالي وزير التعليم العالي يمنح وسام التميز لـ 32 عالما واستاذا ويكرّمالجامعات والمراكز البحثية المتميزة احتفاءً بيوم العلم

-اختيار مركز الحاسبة الالكترونية بجامعة بغداد مركزا معتمدا لاجراء الامتحانات العالمية لمؤسسةprometric

-العلوم واحياء التراث بجامعة بغداد يقيمان ورشة عمل مشتركة تحت عناون "الفلك في التراث العربي"

-مشاركة تدريسية من جامعة بغداد ببحوث مشتركة مع باحثين من جامعات ماليزية

-طب الكندي بجامعة بغداد تناقش التعليم المبني على حل المشكلات الصحية

-مبارك لمركز التطوير والتعليم المستمر حصوله على المرتبة الثالثة ضمن افضل مركز تعليم مستمر في العراق

-ابن الهيثم جامعة بغداد تقيم ندوة تثقيفية حول تعليمات الدراسات العليا وتناقش طلبتها في قسم الرياضيات

-إدارة واقتصاد بغداد تقيم ورشة عمل حول الاتجاهات العالمية للعرض والطلب على النفط الخام

-التربية الرياضية بجامعة بغداد تحتفي باللغة العربية

-كلية الهندسة بجامعة بغداد تحتفل بيوم الجامعة وتلبي دعوة لزيارة العتبة الحسينية المقدسة

-العلوم السياسية بجامعة بغداد تتوصل الى نتائج جديدة في تاثير تكنلوجيا الاتصالات على المهام الدبلوماسية

-اختيار احد تدريسيي كلية التربية للعلوم الصرفة كعضو هيئة تحرير في مجلة عالمية

-تفوق جديد لكلية العلوم

-العلوم الإسلامية بجامعة بغداد تفتتح نصبين نحتيين يمثلان الحضارة العربية واثارها

-جامعة بغداد تشارك في اجتماع لجنة عمداء كليات الآداب واللغات والإعلام وتحتفظ بمنصبها برئاسة اللجنة

-ابن رشد في جامعة بغداد تقيم ندوة علمية بعنوان "الصلات التاريخية بين بلاد الرافدين والبلدان المجاورة"

-تربية بنات بغداد تقيم جلسة استذكارية للروائي العالمي "غابريل غارسيا ماركيز"

-المكتبة المركزية بجامعة بغداد تقيم دورة حول الفهرسة الالكترونية

-ابن الهيثم بجامعة بغداد توثق منجزاتها العلمية 

-جامعة بغداد تحتضن مناقشة مشاريع تخرج طلبة كليات التربية الرياضية 

-التخطيط الحضري والإقليمي بجامعة بغداد يقيم ندوة علمية حول التغيُّرات المناخية

-جامعة بغداد تُكرم مُبدعيها من العُلماء والمنتسبين 

-طب بغداد تقيم ورشة عمل حول أهمية البلمرة وتطبيقاتها النظرية والعملية 

-اداب بغداد تناقش بحوث طلبتها المتميزة وتشارك بمؤتمر دولي في أربيل 

-جامعة بغداد تطلق مهرجانها السنوي للفنون السينمائية والتلفزيونية بدورته التاسعة والعشرون بمشاركة138 عملا فنيا

-افتتاح معارض تواكب تقانة التكلوجيا الحديثة في كلية العلوم بجامعة بغداد 

-بمشاركة شركات عالمية وعربية وعراقية .... انطلاق الملتقى الالكتروني السنوي الثالث في جامعةبغداد 

-جامعة بغداد تختتم فعاليات مهرجان الفنون السينمائية والتلفزيونية بدورته التاسعة والعشرين بفوزالفلم التلفزيوني "وطن ثالث

-العلوم الإسلامية بجامعة بغداد تحضى بتكريم معالي وزير التعليم العالي وتقيم مهرجانا شعريا بحب الوطن 

-اختتام فعاليات مهرجان الفنون المسرحية السنوي في جامعة بغداد بدورته ال 28 

-هندسة بغداد تناقش امكانية تطبيق "المدينة الذكية" في العراق 

 -(GIF) حصول مجلة كلية طبالاسنان على معامل التأثير 

-انطلاق مهرجان العلاقات العامة بجامعة بغداد 

-تربية بنات بغداد تشهد تخرج دفعة جديدة في الروضة التطبيقية ومختبر الطفل

-معالي وزير التعليم العالي يثني على نشاطات المركز الوطني لبحوث السرطان في احتفالية تأسيس جامعةبغداد

-العلوم الإسلامية بجامعة بغداد تقيم مسابقة طلابية وتخوض مباراة رياضية بكررة القدم

-التخطيط الحضري في جامعة بغداد يشارك بندوة علمية بجامعة الكوفة

-كليتا الاداب والقانون في جامعتي بغداد وديالى تناقشان أسباب الطلاق المبكر

-كلية الاعلام بجامعة بغداد تقيم احتفالية بمناسبة الذكرى الأولى لتاسيس اذاعتها

-جامعة بغداد تنهي استعداداتها لاداء الامتحانات النهائية للعام الدراسي 2013/ 2014

-مجلس الدراسات المالية والمحاسبية في جامعة بغداد يناقش نتائجامتحانات طلبته

-قانون بغداد تشارك في مؤتمر تلفزيوني مشترك مع جامعة صلاح الدين وبأشراف برنامج البعثة الاوربية

-مجلة طب الاسنان في جامعة بغداد تحصل على معامل التاثير العالمي “I.F

-العلوم الإسلامية بجامعة بغداد تقيم ندوة بشأن شبهات المستشرقين حول الشخصية النبوية

 -ابن الهيثم بجامعة بغداد تقيم ندوة بعنوان(تاملات فلسفية في النفس الانسانية )

 -المركز الوطني لبحوث السرطان بجامعة بغداد يحتفل بذكرى تاسيسه

- ملتقى جامعة بغداد للتعليم الالكتروني الموسم الثالث2014

-دراسة دكتورا في العلوم السياسية بجامعة بغداد تناقش المفاهيم التي عززت حقوق الانسان في العراق بعد عام 2003

-جامعة بغداد تحصل على المركز الثالث للبنين والمركز الاول للبنات في بطولة العاب القوى المقامة في جامعة السليمانية

- إدارة واقتصاد بغداد تناقش الأهداف المستقبلية للتخطيط الاستراتيجي

-جامعة بغداد و وزارة العلوم والتكنولوجية تناقشان الحلول العلمية لمعالجة ظاهرة التلوث البيئيفي العراق

-منح معالي وزير التعليم والبحث العلمي الاستاذ على محمد الحسين الاديب مركز التطوير والتعليم المستمر شهادة تقديرية للجهود الحثيثة والمخلصة المبذولة











   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك