مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

إدارة واقتصاد بغداد تناقش الأهداف المستقبلية للتخطيط الاستراتيجي

تم قراءة الموضوع 577 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

28/5/2014 11:05 صباحا

إدارة واقتصاد بغداد تناقش الأهداف المستقبلية للتخطيط الاستراتيجي


نظمت كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة بغداد ندوة علمية بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس الوزراء بمشاركة طلبة الدبلوم العالي بتخصص (التخطيط الاستراتيجي)، وذلك لمناقشة وضع اهدافا مستقبلية في دراستهم، تسهم في تطوير الجوانب الادارية في مؤسسات الدولة .
 وتأتي هذه الندوة ضمن سلسلة الندوات التي التي تحرص على اقامتها كلية الإدارة والاقتصاد بالتعاون مع الأمانة العليا لمجلس الوزراء لطلبة التخطيط الستراتيجي، وهي جزء من المتابعة الدائمة لغرض الأستماع لأراء الطلبة ومقترحاتهم.
والقى الدكتور عبيد محل فريح، معاون الأمين العام للأمانة العليا لمجلس الوزراء وبحضور الأستاذ الدكتور عبد الجبار محمود فتاح عميد كلية الأدارة والأقتصاد، والدكتور جعفر باقر الدجيلي معاون العميد للشؤون الأدارية والمالية، محاضرة على طلبة الدبلوم العالي (التخطيط الستراتيجي)، دعا فيها الى تفعيل آليات جديدة لتطوير المسيرة العلمية، الى جانب الأستماع الى مشاكل الطلبة وايجاد الحلول لها .
 واكد المحاضر أن الغرض من هذه الندوة والدراسات التي تقدم فيها هي للحاجة الماسة في  تنمية المهارات الإدارية وتطويرها بدوائر الدولة، واعداد قيادات تكون قادرة على فهم المتغيرات السريعة وادارة الأزمات وايجاد الحلول للمشاكل، فضلاً عن عملها الأساسي في التخطيط للمستقبل، وايجاد الرؤية الواضحة لوضع الأهداف المستقبلية وتفعيل الآليات للوصول لتلك الأهداف، لأن هدف الأمانة العليا لمجلس الوزراء هو وضع الرجل المناسب في المكان المناسب.
بعدها عرج عميد الكلية في مداخلة على كلمة معاون الأمين العام لامانة مجلس الوزراء، اكد فيها على أن المكان الذي يتواجد فيه طلبة الدبلوم العالي، قد جاء من الدعم اللامحدود الذي يتمع به الطالب من قبل الأمانة العليا لمجلس الوزراء وكلية الأدارة والأقتصاد، واشار أن النتائج والدراسات التي يقدمها الطالب بعد تخرجه هي المعيار للنجاح، وهوالأساس الذي سيرتقي بعمله ويسهم في تقديم الأراء على مدراءه بالعمل.
وبين عميد كلية الإدارة والاقتصاد على ضرورة التعامل مع المفردات المستقبلية التي تشكل التخطيط للمستقبل، وأن التخطيط للمستقبل هو صناعة العصر .
وافضت المداخلات على توجيه الدكتور عبد الجبار محمود، الطلبة الى تقديم دراسة لمشروع بحثي مبدئي خلال عشرة ايام يتم عرضه على اساتذة  الدراسة ومشرفيها، لمناقشة المشورة العلمية الهادفة للطلبة وتقديمها، ثم الاستماع  الى اراء الأساتذة ومقترحاتهم .
ودعا عميد الكلية في نهاية الندوة الى العمل على تفعيل الجانب العلمي اسوة بالجانب النظري، ومعادلة شهادة خريج الدبلوم بشهادة الماجستير، والأستعانة بأستاذة من خارج الكلية لغرض شرح موازنة الدولة وكيفية وضعها والاتفاق عليها، وضرورة المشاركة بالمؤتمرات، واختيار بعض الرسائل انموذجاً يحتذى به للدورات المقبلة.
 كما دعا عميد الكلية الى زياردة عدد المقاعد المخصصة للوزرات والتواصل مع الأمانة العامة وتنظيم اللقاءات مع الطلبة في المحافظات الأخرى .


   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك