مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

التخطيط الحضري والإقليمي بجامعة بغداد يقيم ندوة علمية حول التغيُّرات المناخية

تم قراءة الموضوع 489 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

20/5/2014 1:21 مساءَ

التخطيط الحضري والإقليمي بجامعة بغداد يقيم ندوة علمية حول التغيُّرات المناخية


أقام مركز التخطيط الحضري والإقليمي للدراسات العليا بجامعة بغداد ندوته العلمية التاسعة عشر الموسومة "دور التخطيط في الحدِّ من التغيُّرات المناخية على المدن العراقية" برعاية رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول، وبحضور مساعد رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الأستاذ الدكتور حسين يوسف محمود، وبإشراف عميد المركز الدكتور عبد الحسين العسكري . والقى مساعد رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الأستاذ الدكتور حسين يوسف محمود كلمة أشار فيها إلى أهمية التخطيط بمفهومه العام الذي لا يستغنى عنه كلُّ عمل، لا سيَّما التخطيط الحضري والإقليمي، والذي لا يمكن كذلك أن تنهض أي عملية تنموية في البلاد دونه، وأشاد مساعد رئيس الجامعة بمركز التخطيط الحضري والإقليمي بوصفه أهلاً لكلِّ ما تحمله هذه التسمية من معنى علمي وأكاديمي وتخطيطي ميداني، والدور الذي ينهض به مراعياً متطلبات مدن العراق وما يستجد عليها من تغيُّرات لاسيما المناخية منها وتحاول ان تعالجها هذه الندوة العلمية. بعد ذلك قدَّم عميد المركز كلمةً بين فيها اهمية موعد انعقاد هذه الندوة والتي جاءت متزامنة مع مناسباتٍ ثلاث، الأولى، احتفال جامعة بغداد بعيد تأسيسها الأغر وما شهده من كرنفال جميل وافتتاح للمعرض وغيرها من الفعاليات العلمية، والمناسبة الثانية حلول شهر رجب الأصب الذي تُصب فيه الرحمة صبّا، والمناسبة العطرة الثالثة هي ولادة إمام المتقين وأمير المؤمنين علي بن أبي طالب (سلام الله عليه)، وفي هذا المقام أشار الدكتور عبد الحسين العسكري إلى وثيقة إمام الإنسانية إلى عامله على مصر الصحابي الجليل (مالك الأشتر)، وهي وثيقة شاعت عالمياً لشموليتها وإحاطتها بشؤون البلاد والعباد، ومن ضمن ما اشتملت عليه الوثيقة، أن حثَّ فيها الإمام عامله على عمارة الأرض. واكد عميد المركز على أهداف هذه الندوة التي تأتي في سياق المحافظة على عمران الأرض، وهو ما ينسجم مع العمل الدولي لمواجهة تحديات التغيُّرات المناخية التي تشهدها الأرض باصقاعها كلِّها من ذوبان للثلوج وارتفاع في مناسيب المياه، وتناوب درجات الحرارة بين الارتفاع الشديد والهبوط الحاد في مناطق لم تعدها. وأشاد العسكري بالبحوث المقدَّمة التي خضعت للتحكيم العلمي، وتناولت موضوعات تتعلق بالتغيُّرات المناخية وهي في غاية الأهمية. بعد ذلك شرعت الندوة بجلساتها العلمية التي انقسمت على جلستين، ترأس الأولى الأستاذ المساعد الدكتور أحمد منعم حسّون، والمقرر الأستاذ المساعد الدكتورة ندى خليفة، في حين ترأس الجلسة الثانية الأستاذ المساعد الدكتور عبد الغفور الأطرقجي، والمقرر الدكتور إحسان صباح هادي. وأغنت الندوة المداخلات التي أسهم بها الحضور، وخُتمت بتوزيع الشهادات التقديرية على الباحثين، ورفع التوصيات الى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي . وحضر اعمال الندوة عميد كلية الهندسة الخوارزمي الأستاذ المساعد الدكتور أسامة فاضل وعدد من الباحثين والمهتمين بشان التغيرات المناخية في العراق .

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك