مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

المكتبة المركزية بجامعة بغداد تقيم دورة حول الفهرسة الالكترونية

تم قراءة الموضوع 677 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

20/5/2014 9:42 صباحا

المكتبة المركزية بجامعة بغداد تقيم دورة حول الفهرسة الالكترونية


اختتمت في الأمانة العامة للمكتبة المركزية بجامعة بغداد دورة انشاء الفهارس الالكترونية بأستخدام نظام winisis  بمشاركة عدد من منتسبي دوائر الدولة ووزاراتها. والقت الباحثة نجلاء طارق كاظم محاضرات الدورة التي اوضحت فيها كيفية تنصيب النظام على الحاسوب الشخصي وفهم وظائف النظام التي تساعد على تفعيل العمل في مؤسسات المعلومات، اذ يعد بناء قواعد البيانات المرحلة الاولى في التوثيق الالكتروني للمعلومات، حيث يبقى التخطيط المسبق ودراسات الجامعات الفعلية لمؤسسات المعلومات الى قواعد البيانات محددة بدقة وموضوعية تخدم المؤسسة وتلبي متطلبات المستفيدين منها وغالباً ما تكون هذه المرحلة مسؤولة عن نجاح او فشل ما بعدها . وقد عرفت الباحثة الفهرسة على انها "قائمة بالكتب وغيرها من المواد المكتبية المرتبة وفق نظام معين، أو قائمة تسجل وتصنف وتكشف مقتنيات مجموعة معينة أو مكتبة معينة أو مجموعة مكتبات"، وعدت الباحثة الفهرس مفتاح المكتبة ودليلها الذي يحدد أماكن المواد المكتبية المختلفة على رفوف المكتبة، فإذا كانت وظيفة المكتبة هي توفير المواد المكتبية للقارئ فإن الفهرس هو تلك الأداة التي تقوم بدور حلقة الوصل بين القارئ والمواد المكتبية المتوفرة له على رفوف المكتبة وفي أقسامها المختلفة. ومن منطلق ذلك فقد اكدت المحاضرة ان الفهرسة تعد من صميم التنظيم الفنى في المكتبات والتي بدونها تعد المكتبات مجرد مخازن مليئة بالكنوز والتي لا يمكن للمستفيد الاستفادة منها بدون الفهرس، فهو الذي يعرض المجموعات المكتبية بالطريقة التي تسهل للمستفيد استخدامها على خير وجه، وبذلك يمكن ان يكون الفهرس هو قائمة تحتوى على بيانات ببليوغرافية لمكتبة معينة مرتبا وفق ترتيب معين ومحتويا على مجموعة من المداخل التي تساعد المستفيد الوصول إلى ما يريده داخل المكتبة. واشارت الست نجلاء بان الفهرس كذلك بهذا المعنى هو الذي يحدد أماكن المواد الثقافية على رفوف المكتبة ولن تستطيع مكتبة كبيرة أو صغيرة ان تؤدى خدماتها الثقافية بدون أن يكون لها هذا الفهرس الممثل لمجاميعها فهو الأكثر شمولا ودواما. وتطرقت الباحثة الى الانتقالة الكبيرة التي حدثت للفهرسة بعد ان اصبحت الكترونية باستخدام نظام  winisis مما سهل عملية البحث عن الكتب والمصادر والمعلومات، فضلا عن ما توصل اليه الحاسوب من برامج تنظم عمل الفهرسة وضرورة تطبيقها في جميع المكتبات . يذكر ان عدد المستفيدين من الدورة قد بلغ تسعة مشاركين، يمثلون وزارات المالية والشباب والرياضة والتعليم العالي والبحث العلمي.

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك