مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

كلية الإعلام بجامعة بغداد تعتمد المتلقيات العلمية لإقرار أبحاث الدراسات العليا

تم قراءة الموضوع 554 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

20/4/2014 9:08 صباحا

كلية الإعلام بجامعة بغداد تعتمد المتلقيات العلمية لإقرار أبحاث الدراسات العليا

عقدت كلية الاعلام بجامعة بغداد امس  الملتقى العلمي الاول لمنافشة مشاريع طلبة الدراسات العليا في قسم العلاقات العامة، للارتقاء بالمستوى العلمي، وقال عميد الكلية الاستاذ الدكتور هاشم حسن التميمي ان انعقاد الملتقى يعد خطوة علمية جادة وبالاتجاه الصحيح لتكون الكلية مفخرة لجميع الدارسين، مقدماً شكره الى اللجان اللتي اعدت ونظمت وحققت انعقاد الملتقى.
من جانبه.. أشار الاستاذ الدكتور علي جبار الشمري رئيس قسم العلاقات العامة إلى ان "الملتقى يعد علمياً في طبيعته وترتيب المناقشة سمته ومادة البحوث مادته وطلبة الدراسات العليا شخوصه واساتذة العلاقات العامة موجهينه وعمادة الكلية خيمته  والارتقاء بطلبته الدراسات العليا شعاره".
واضاف الشمري قائلاً: "إن الهدف من انعقاد الملتقى يأتي لتكريس المعايير الاخلاقية في النقاش والطرح العلمي المبني على اسس عالية في مجال البحوث العلمية  للارتقاء بالقسم بشكل خاص والكلية بشكل عام".
ومن الأبحاث التي طرحت للمناقشة في الملتقى: العلاقات العامة ودورها في تكوين راس المال الاجتماعي، تناول دور العلاقات العامة في تعزيز راس المال الاجتماعي، وآخر تناول العلاقات العامة الحوارية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دراسة مقارنة للمنظمات الربحية وغير الربحية، وبحث في إستيراتيجيات الاتصال الاقناعي في معالجة الازمات، الذي تناولت فيه، والذي يحدد فيه الاهداف الاستراتيجية وهذا يتطلب دعم وتحفيز القدرات، الذي يهتم بالدعم والقيادة الادارية والمستفيضة والقدرة في التأثير الاخرين فهي عملية تواصل فالنشاط الذي يواصله القائد الاداري  باستخدام التأثير والاستمالة لغرض تحقيق الهدف.
من جهتها قالت الاستاذ المساعد الدكتورة ارادة زيدان رئيس اللجنة العلمية للملتقى إنه" من دواعي السرور ان يحمل اللقاء رياح التغيير في الدراسات العليا لدخول مناطق بحثية جديدة للتجربة البحثية لقسم العلاقات العامة, فضلاً عن المحاولات الدؤوبة من اجل ارساء مماؤرسات وتقاليد علمية من شأنها دعم الباحثين من طلبة الدراسات العليا".وأضافت إن" اللجنة تسلمت أحد عشر بحثاً بواقع اربعة بحوث لطلبة الدكتوراه وسبعة للماجستير، فضلاً عن استبعاد ثلاثة بحوث اخرى لعدم التزامها بشروط الامانة العلمية".
واكدت إن"اللجنة العلمية شخصت اشكالات على مستوى المنهج ولادوات لكنها في الحقيقة عكست رغبة وجرءة للاقتراب من موضوعات جديدة بالنسبة للتجربة البحثية في قسم العلاقات العامة, مثل الرأسمال الاجماعي, والعلاقات العامة الحوارية والاقناع واستراتيجياته, فضلاً عن التسويق الالكتروني, والعلاقات العامة الدولية".



   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك