مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

جامعة بغداد تحتضن وقائع الحفل التأبيني السنوي لاستشهاد السيد محمد باقر الصدر (قدس الله سره)

تم قراءة الموضوع 579 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

14/4/2014 9:28 صباحا

جامعة بغداد تحتضن وقائع الحفل التأبيني السنوي لاستشهاد السيد  محمد باقر الصدر (قدس الله سره)

احتضنت جامعة بغداد الحفل التأبيني بذكرى أستشهاد االسيد الشهيد محمد باقر الصدر (قدس الله سره) قائد ثورة العصر، والذي يعده الباحثون بمنزلة العلامة الدالة ليس فقط في الفكر العلمي بل والسياسي كذلك.
وجاء هذا الحفل أستذكاراً للمسيرة العلمية الإسلامية والسياسية لشخص المفكر الاسلامي قدس مثواه الطاهر الشريف لما له من خطوات رائدة ومخلدة لفكر حي ومتجدد وضع بصمته في العالم العربي والاسلامي فهو (صرخة العصر)، إذ كانت خطواته الواثقة في التحديات الجسام التي واجهها في حياته.
هذا وقد حضر حفل الذكرى رئيس قسمالاعلام والعلاقات العامة ممثلاً عن جامعة بغداد وعدد كبير من الشخصيات السياسية ورئيس كتلة الأحرار السيد ضياء الاسدي وعدد من الشخصيات البرلمانية من مختلف الكتل، وعن ديوان الوقف الشيعي السيد عمار الياسري والعشرات من الأساتذة والأكاديميين من جامعة بغداد.وتم خلال الحفل تقديم فيلم وثائقي عن سيرة المفكر الاسلامي بعنوان "فَخرُنا" الذي تحدث عن رحلة الشهيد الصدر وعلمه فهو ليس الماضي الذي نقتدي به، بل هو الحاضر والمستقبل  فبِمؤلفاته خلال زيارته الى لبنان آثَر على نفسه بأن ينقُل كل ماعنده من فكر مستجد لقي صداه في العالم الغربي.
وفي ختام الحفل أمتد الحديث بالوصف عن عبقرية الشهيد الصدر، وعن بيئته الصعبه التي نشأ فيها وكيف استطاع ان يبهر الجميع، وقد كان معاصروه شهدوا له فيها، وهو ميدان الاصول والفكر، فكان ما أحدثه الفقيه الشهيد الصدر من تحول معرفي وانعطافة حاسمة في مسيرة الحراك السياسي وفي مسيرة العمل الاسلامي يعد علامة في التاريخ الفكري المعاصر، فكانت خطواته تهدف الى استنهاض الامة الاسلاميه وتذكيرها بمسؤليتها، واستطاع بمسيرة الفكرية ان يوجد لنفسه مكاناً مرموقاً واعتبارياً في الجانب الديني والسياسي وكذلك الاجتماعي.



   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك