مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

ابن رشد بغداد والعتبة الكاظمية المقدسة تقيمان مؤتمرا علميا تناقشان فيه البيئة المستدامة

تم قراءة الموضوع 643 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

09/4/2014 11:44 صباحا

ابن رشد بغداد والعتبة الكاظمية المقدسة تقيمان مؤتمرا علميا تناقشان فيه البيئة المستدامة

اقام قسم الجغرافية في كلية التربية للعلوم الانسانية /أبن رشد / جامعة بغداد بالتعاون مع العتبة الكاظمية المقدسة مؤتمرهما العلمي الموسوم "البيئة والتنمية المستدامة في العراق بين الواقع والطموح" والذي اقيم تحت شعار "من اجل بيئة سليمة ومستدامة في العراق"  .
والقى عميد الكلية الأستاذ الدكتور كاظم كريم رضا الجابري كلمة في حفل الافتتاح رحب فيها بالحضور، مؤكدا على دواعي وسروره وفخرالكلية بان يتم عقد المؤتمر العلمي في رحاب الامامين الكاظمين عليهما السلام، مشيرا ان المؤتمر سيناقش موضوعا مهما من الموضوعات التي تختص بالبيئة العراقية والتي تعرضت للكثير من التخريب والتدمير والتلوث بسبب الحروب غير المبررة التي خاضها العراق والتي ادت الى خسائر عديدة منها مادية وبشرية، والخساره المهمة هي تدمير البيئة العراقية بسبب الملوثات التي انتشرت من جراء العتاد الحربي فضلا عن التربة لاسيما في المنطقة الصحراوية التي تعرضت الى الانجراف بسبب الاليات, فضى عن الدمار اليومي الممنهج بسبب التفجيرات الارهابية وماتتركه من اثار جراء من تدمير بشري ومادي للمحال والابنية وكذلك الحرائق والمواد السمية والكيماوية التي تتركها هذه التفجيرات، يضاف الى ذلك ان رئة المدن ومتنفسها هي المساحات الخضراء التي تعرضت هي الاخرى الي الدمار بسبب العشوائيات السكانية لاسيما تلك التي انتشرت في بغداد والمحافظات والتي سببت ضغطا على الماء والمجاري والهواء وتلوث المياه والفيضانات وغيرها .
 وقدمت رئيس قسم الجغرافية الأستاذ المساعد الدكتورة زينب وناس الحسناوي جملة من المقترحات في اثناء المؤتمر منها، ضرورة تفعيل النصوص القانونية الخاصة بحماية البيئة، وتخصيص يوم من كل عام يدعى باليوم الوطني للبيئة يتم فيه عقد الندوات الخاصة بهذا الشأن كما يتم فيه تقويم اعمال الجهات ذات العلاقة، والعمل على استغلال الموارد الطبيعية بشكل عقلاني وعلى الوجه الذي لا يلحق الضرر بتلك الموارد بوصفها حقا لجيل الحاضر والمستقبل، ودعوة المؤسسات الاعلامية للاهتمام بموضوع سلامة البيئة من خلال البرامج التي تسهم في تحقيق هذا الهدف.
وياتي إقامة المؤتمرالذي يناقش موضوع البيئة لكونه من القضايا المهمة التي تناولتها المجتمعات المعاصرة بالدراسة والتحليل فعقدت من اجلها العديد من المؤتمرات والندوات وأسست العديد من الجمعيات والمنظمات وكان هدفها هو التنبيه للمخاطر التي تمر بها البيئة الحالية, فضلا عن ان العلاقة بين الانسان والبيئة هي علاقة فطرية وازلية وان البيئة هي الاطار التي يحصل منها الانسان على مقومات حياته، ولان الحديث عن البيئة هو الحديث عن مكوناتها الطبيعية والظروف التي تعيش بها الكائنات الحية بأنواعها وكيفية المحافظة عليها واستدامة تنميتها بما يضمن وصولها الى الاجيال القادمة التي تشارك الحياة .
وقد حضر المؤتمر نخبة من الاكاديميين والمتخصصين منهم، وكيل وزير الثقافة العراقية وباحثين من جامعة عمان ومجموعة من القنوات الفضائية، اذ شهد ختام المؤتمر توزيع الشهادات التقديرية على المشاركين من الباحثين واللجان التحضيرية .


   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك