مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

علوم بغداد تقيم ورشة عمل لمواكبة اخر تطورات نظام المعلومات الجغرافي

تم قراءة الموضوع 676 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

09/4/2014 11:43 صباحا

علوم بغداد تقيم ورشة عمل لمواكبة اخر تطورات نظام المعلومات الجغرافي

اقام قسم علوم الحاسبات في كلية العلوم جامعة بغداد ورشة عمل بعنوان (تطبيقات GPS و GIS ومحدودياتها) وذلك ضمن نشاطات القسم لمواكبة اخر التطورات العلمية والتعليمية والمناهج في ذلك الاختصاص .
وتضمنت المحاضرات التي القيت في الدورة بمشاركة تدريسيي قسم الحاسبات والذي أعدته نظاما قائما على الحاسوب يعمل على جمع وصيانة وتخزين وتحليل وإخراج وتوزيع البيانات والمعلومات المكانية، اذ تعمل هذه ألانظمة على جمع وادخال ومعالجة وتحليل وعرض وإخراج المعلومات المكانية والوصفية لأهداف محددة، وتساعد على التخطيط واتخاذ القرار فيما يتعلق بالزراعة وتخطيط المدن والتوسع في السكن، فضلا عن قراءة البنية التحتية لأي مدينة عن طريق إنشاء ما يسمى بالطبقات LAYERS، اذ يمكن هذا النظام من إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط, صور جوية, مرئيات فضائية) والوصفية (أسماء، جداول), معالجتها (تنقيحها من الخطأ), تخزينها, استرجاعها, استفسارها, تحليلها تحليل مكاني وإحصائي, وعرضها على شاشة الحاسوب أو على ورق في شكل خرائط, وتقارير, ورسومات بيانية أو من خلال الموقع الإلكتروني .
كما اشار الباحثون الى اهمية هذا العلم في كونه يساعد نظم المعلومات الجغرافية في الإجابة عن كثير من التساؤلات التي تخص التحديد (بما هية النمط الزراعي، وأنواع المحاصيل المناسب زراعتها في الوحدة الزراعية)، والقياسات والموقع والشرط والتوزيع النمطي والسيناريوهات العلمية للنمط والنوع .
واجابت المحاضرات على الفرق بين نظام المعلومات الجغرافي GIS وبين نظام تحديد الموقع العالمي GPS والذي يعود ربما لسبب تشابه المصطلحين، فنظام GPS هو تقانة تستعمل الأقمار الصناعية للحصول على بيانات تحدد الموقع على الأرض بدقة بالغة (غالبا إحداثيات الطول، العرض، الارتفاع، والزمن). أما نظام GIS فهو نظام معالجة بيانات في الأساس وقد يستمدها من أنظمة أخرى مثل GPS، وهذا يعني أن نظام المعلومات الجغرافي يمثل برنامجاً حاسوبياً أو تطبيقاً يؤدي مهاما أكثر تعقيداً من الناحية التحليلية والمعالجة بالاعتماد على مدى دقة المدخلات التي يتحصل عليها من أنظمة أخرى مثل GPS وتخزينها في قاعدة بيانات ضخمة لمعالجتها.
وفي نهاية الدورة وزعت الشهادات على المشاركين من منتسبي كلية العلوم الذين اثنوا على المعلومات التي تضمنتها والتي اسهمت بشكل كبير في التعرف على ماوصل اليه هذا الجانب العلمي من التخصص .


   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك