مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

دورة في المكتبة المركزية بجامعة بغداد عن التكشيف والاستخلاص والمكانز

تم قراءة الموضوع 653 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

03/4/2014 12:53 مساءَ

دورة في المكتبة المركزية بجامعة بغداد عن التكشيف والاستخلاص والمكانز

نظمت الأمانة العامة للمكتبة المركزية في جامعة بغداد دورة بعنوان "التكشيف والاستخلاص والمكانز" وذلك من اجل اعداد مداخل موضوعية تصف محتوى مصادر المعلومات التي تستخدم كمفاتيح لاسترجاعها .
والقت الدكتورة أحلام داود مندوب محاضرة اوضحت فيها اهمية ارشاد المستفيدين الى مصادر المعلومات التي يحتاجونها واحاطتهم بما نشر اوينشر في مجال اهتمامهم، اذ يمكن ان تقدم معلومات مفيدة عن شخص ما او موضوع ما وتساعد المستفيدين على الاختيار او الانتقاء لمصادر المعلومات التي يرغبون بالحصول عليها اكثر من غيرها، ومعرفة خصائص الانتاج الفكري في الموضوع ومدى الاهتمامات البحثية ومن ثم نقاط الاهتمام والتركيز في مقابل نقاط التهميش ومعرفة مدة تطورالاهتمام بموضوع معين من خلال التحليل الزمني للانتاج الفكري على فترات طويلة .
وبينت الباحثة ان الاستخلاص هو التحليل من اجل تقديم ما تشتمل عليه مصادر المعلومات من معلومات مناسبة، لانه يعد في كثير من الاحيان بديلاً عن المصادر الاصلية، الا ان المستخلص لايكون مساوياً في الحجم لمصدر المعلومات الاصلي .
وجاء تنظيم الدورة التي شارك بها عدد من منتسبي دوائر الدولة والمتمثلة  بالمديرية العامة للتربية في محافضة البصرة، وكلية القانون جامعة بغداد، والامانة العامة للمكتبة المركزية  في جامعة بغداد، بعد ان برزت اهمية اعداد العنصر البشري القادر على تناول المعلومات والتعامل معها لكي يواكب التطورات الحديثة ويحقق اقصى افادة من المعلومات مع تعقب تدفقها والتعرف على مصادرها بما يتناسب مع دور المعلومات .
وعن اهمية المكنز ودوره في تكنلوجيا المعلومات المكتبية فقد اشارت اليه الدكتورة أحلام داود بانه عبارة عن قائمة بالمصطلحات التي تبين المجال الدلالي الكامل لكل مصطلح ويتربط بالمصطلحات الموازية له دلاليا، اي مترادفاته، والمصطلحات التي يتفرع عنها اي المصطلحات الاضيق منه في المجال الدلالي والمصطلحات التي تمت له بصلة أخرى، اي المصطلحات القريبة منه او التي تتماس معه دلاليا، والمكنز كما هو عليه الان حلقة في سلسلة طويلة من التطورات التي تبدأ بمعاجم المعاني في التراث العربي الاسلامي ومعاجم المترادفات والاضداد في الحضارة الغربية وتمر بخطط التصنيف التحليلي التركيبي او التصنيف المتعدد الابعاد، والنظم المعتمدة على المصطلحات الاحادية البسيطة، وجهود ضبط المصطلحات لاغراض استرجاع المعلومات، ومن حيث الوظيفة هو وسيلة ضبط المصطلحات التي تستخدم  للترجمة من اللغة الطبيعية للوثائق او المكشفين اوالمستفيدين الى لغة نظام اكثر تقييداً، اما من حيث البناء فهو لغة مضبوطة وديناميكية تتكون من المصطلحات المتصلة ببعضها البعض دلاليا والتي تغطي احد حقول المعرفة .
 


   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك