مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

محاضرة ((التغذية الصحية و الحالة التغذوية في العراق 2014))

تم قراءة الموضوع 1467 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

31/3/2014 4:58 مساءَ

محاضرة ((التغذية الصحية و الحالة التغذوية في العراق 2014))

ضمن  الموسم الثقافي لقسم علوم الحياة  في كلية التربية للعلوم الصرفة ابن الهيثم اقيمت على قاعة السمنار في يوم الاحد المصادف 9/3/2014 محاضرة بعنوان ((التغذية الصحية و الحالة التغذوية في العراق 2014)) القاها  التدريسي خليل محسن مهدي بحضور عدد من التدريسيين والطلبة
  اشار المحاضر الى ان التغذية الصحية تعتبر ضمانة اساسية لصحة الفرد و المجتمع , حيث اظهرت المسوحات التغذوية التي اجريت في القطر عامي 2011 و 2013 استمرار وجود المشاكل التغذوية التي عانى منها المواطنين و خاصة الفئات الحساسة . فضلا عن ظهور مشاكل جديدة في الآونة الاخيرة ابرزها السمنة التي انتشرت بشكل كبير مما يتطلب وضع استراتيجية وطنية للسيطرة عليها اسوة بالمشاكل التغذوية الاخرى .  
     ان الاهتمام بموضوع التغذية مهم , اذ اشارت الدراسات في هذا المجال الى ان 61 % من و فيات الاطفال دون الخامسة من العمر سببها سوء التغذية  و زيادة وفيات الاطفال بنسبة 23% الناجمة عن نقص فيتامين A  , بالاضافة الى التأثير على معدل الذكاء و التعلم حيث ينجم عن نقص اليود انخفاض معدل الذكاء 10 – 15 درجة  ونقص 5 -10 درجة في حالة نقص الحديد في الغذاء , كما ان تحسين التغذية ادى الى زيادة انتاجية الفرد و بالتالي دخله بنسبة 30 % . و هناك عدة عوامل تلعب دورا مهما في اطالة الحياة بنسب مختلفة هي :
1 – الوراثة بنسبة 19 % .
2 – البيئة  بنسبة 20 % .
3 -  الرعاية الصحية بنسبة 10 % .
4 – عوامل نمط الحياة (  التغذية الصحية و ممارسة الرياضة ) بنسبة 51 % .
     اظهر المسح الوطني المتعدد المؤشرات و الذي شمل 36500 اسرة عراقية في 18 محافظة  و الذي اجري بالتعاون بين وزارتي التخطيط و الصحة و منظمة الامم المتحدة للطفولة اليونيسيف بأن معدل الوفيات للأطفال الرضع و الأطفال دون سن الخامسة لكل 1000 ولادة حية كان كالآتي :
السنة     الاطفال الرضع     الاطفال دون الخامسة من العمر
1999     101     122
2006     35     41
2013     33     38

 الحالة     2006     2013
سوء التغذية العام (نقص الوزن /العمر)     7,6     8,4
التقزم( نقص الطول /العمر)     21,4     22,3
الهزال( نقص الوزن / الطول )     4,8     6,9
كما بينت الدراسة التغذوية لاطفال المدارس خلال عام 2013 الآتي :
1 – 3.4 % يعانون من نقص الوزن .
2 – 8.9 % يعانون من عوق النمو .
3 -  2.9 % يعانون من النحافة .
4 – 18.6 % يعانون من زيادة في الوزن .
5 – 6 % يعانون من السمنة .
بالنسبة لمشكلة نقص عنصر اليود ضمن الغذاء فقد بينت الدراسة التغذوية المجراة لطلبة المدارس الابتدائية خلال عام 2014 ان 23.4 % من طلبة المدارس يعانون من نقص اليود .
بالنسبة لنقص فيتامين A وجد ان 15 % من الاطفال دون سن الخامسة خلال عام 2014يعانون من نقص هذا الفيتامين .
كذلك وجد ان اطفال المدارس اللذين تراوحت اعمارهم بين 6 – 12 سنة يعانون من فقر الدم بنسبة 1‚20% في عام 2014 .
من المشاكل التغذوية التي يعاني منها المجتمع العراقي في الآونة الأخيرة هي مشكلة السمنة , حيث اظهرت الدراسات في هذا الجانب :
 

ان السمنة مؤشر صحي خطير وهي سمة من سمات العصر الحديث و اسبابها :
 
السمنة هي زيادة الوزن بسبب تراكم الدهون الزائدة في الجسم وذلك نتيجة عدم التوازن بين الطاقة المتناوله من الطعام والشراب والطاقة المستهلكة للجسم و يحدث ذلك في الحالات التالية:
زيادة في الطاقة المتناولة.*
نقص في الطاقة المستهلكة للجسم.*
*زيادة في الطاقة المتناولة ونقص في الطاقة المستهلكة في آن واحد.
ويعتبر الشخص سمينا إذا زاد وزنه 20% عن وزنه الطبيعي حسب العمر و الطول وإذا كان مؤشر كتلة جسمه 30 أو أكثر.

بالامكان تلخيص الامراض المصاحبة للسمنة بالشكل الآتي :
 
بالامكان حل هذه المشكلة من خلال اتباع الآتي :
- خفض كمية الدهون المتناولة و ذلك باستعمال الأطعمة قليلة الدسم كلحم العجل و الدجاج بعد نزع جلده و الأسماك و الابتعاد عن المقالي بشكل عام.
- خفض تناول السكريات و الحلويات و خفض تناول العصائر و المشروبات الغازية و الاستعاضة عنها بالماء .
- تخفيف كمية الملح المستعملة في الطعام و التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح كالمخللات و المعلبات.
- خفض كمية الأكل المتناولة في الوجبة الواحدة و تناول عدة وجبات بانتظام بكميه معقولة و الالتزام بوجبات الفطور و الغداء و العشاء. حيث أثبتت الدراسات أن تناول وجبة الفطور يساعد على إنقاص الوزن.
- زيادة الاعتماد على الطعام الذي يحتوي على الألياف كالخضار و الحبوب و البقول و الفواكه.
- الأكل دون توتر و المضغ الجيد للطعام و الاستمتاع أثناء الأكل يساعد على الشعور بالشبع.
- تناول الأغذية الغنية بالكالسيوم مثل الألبان قليلة الدسم.
 الانتظام في عمل نشاط رياضي 30-60 دقيقة يومياً.
و قامت وزارة الزراعة الامريكية بوضع دليل للغذاء اليومي ممثلا بشكل هرم غذائي يوضح الاحتياجات اليومية المطلوبة من العناصر الغذائية و الانشطة المطلوب ممارستها للحفاظ على الصحة العامة و عدم المعانة من المشاكل التغذوية
 

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك