مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

التربية الرياضية للبنات في جامعة بغداد تقيم محاضرة حول أهمية المساج وانواعه

تم قراءة الموضوع 752 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

26/3/2014 7:37 صباحا

التربية الرياضية للبنات في جامعة بغداد تقيم محاضرة حول أهمية المساج وانواعه

أقامت كلية التربية الرياضية للبنات جامعة بغداد محاضرة تثقيفية علمية متخصصة بعنوان "المساج اليدوي والالي انواعه واشكاله"، وتاتي أهمية المحاضرة للتعريف بهذه التمارين واهميتها في الحياة اليومية والرياضية.
 والقت الدكتورة اشراق غالب عودة التدريسية في الكلية محاضرة في محورين، الأول عملي، والثاني نظري، وضحت فيها المساج وأهميته وأنواعه والتسميات العلمية المستخدمة له والانواع الاساسية التي تتفرع منها تلك التسميات وهي (المساج العلاجي والتجميلي)، كما تطرقت الباحثة الى اهمية هذا الموضوع الذي يغفل عن فوائده الكثير، لاسيما النساء .
و كشفت الباحثة في محاضرتها ان للمساج أهمية كبيرة، منها، تنشيط الدورة الدموية، وتخليص العضلات من التقلصات، والتقليل من اثار قلة النوم والاجهاد العضلي والنفسي .
وخلصت الدكتورة اشراق غالب الى بعض المحاذير من استخدام المساج في حالات مرضية معينة مثل امراض السرطان والخفقان و أنسداد الشرايين وحالات الصرع، مبينة دور المساج المصاحب للتمارين الرياضية في تخفيف الوزن .
وفي نهاية المحاضرة فتح باب الأسئلة والمناقشات التي  اسهمت في زيادة الوعي العلمي في استخدام المساج بكل أنواعه لاسيما أهميته في الجانب الرياضي .
يذكر ان المساج وحسب ماعدته المحاضرة هو الضغط على الطبقات السطحية من العضلات والنسيج الضام، لتعزيز الوظيفة والاسترخاء.
وتأتي كلمة مساج من الكلمة الفرنسية (massage، أو من الكلمة العربية مسَّ بمعنى "يلمس أو يشعر أو يعالج" أو من اللاتينية massa وكانت تسمى الكلمة القديمة للتدليك باليونانية هي anatripsis  وفي اللاتينية هي frictio.
والمساج عبارة عن تدليك بالضغط على الجسم سواء كان هذا الضغط منظم، ام غير منظم، اوثابت، او متحرك (سواء توتر أو حركة أو اهتزاز)، ويتم ذلك عن طريق الأيدي أو بأجهزة آلية.
اما الأنسجة التي تعالج بالتدليك تشمل، العضلات، الأوتار، أربطة، الجلد، المفاصل، أو غيرها من الأنسجة الضامة، ووتشمل أيضا الأوعية اللمفاوية، وأعضاء الجهاز المعدي المعوي.
 كما يستخدم المساج في تدليك الأيدي، الأصابع، الكوع، الركبة، الساعد، والقدم، ويوجد أكثر من ثمانين نمطا للتدليك معترف به.
ويتطلب من الشخص أثناء التدليك ان يستلقي على طاولة التدليك، أو كرسيه، أو مستلقيا على حصيرة على الأرض .


   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك