مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

هندسة بغداد تناقش اخر التطورات التكنلوجية في مجال الروبوتات الصناعية

تم قراءة الموضوع 763 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

26/3/2014 7:35 صباحا

هندسة بغداد تناقش اخر التطورات التكنلوجية في مجال الروبوتات الصناعية

نظم قسم الهندسة الكهربائية في كلية الهندسة جامعة بغداد محاضرة علمية متخصصة بعنوان "تطبيقات الروبوتات في الهندسة" بحضور رئيس قسم الهندسة الكهربائية الدكتور ضياء حسن وعدد من تدريسي القسم وطلبته .
وقدم الدكتور إبراهيم قاسم محاضرة تضمنت عرض مقطع تلفزيوني لأحدث الروبوتات التي تصنعها الشركات العالمية المختصة بهذا المجال مثل ((ASIMO من شركة (Honda). وتطرق المحاضر إلى تاريخ ونشأة الروبوتات في أنحاء العالم وتطورها، وتناولت المحاضرة أيضا تطبيقات واستعمالات الروبوتات الشائعة في المجالات الصناعية والاستكشافية والخدمية.
وأشار الباحث الى ان الروبوت ويسمى بالعربية الإنسان الآلي والرجل الآلي، هو آلة قادرة على القيام بأعمال مبرمجة سلفا، إما بإيعاز وسيطرة مباشرة من الإنسان أو بإيعاز من برامج حاسوبية. وغالبًا ما تكون الأعمال التي تبرمجه على أداء أعمالاً شاقة أو خطيرة أو دقيقة، مثل البحث عن الألغام والتخلص من النفايات المشعة، أو أعمالاً صناعية دقيقة أو شاقة.
وبين الدكتور ابراهيم قاسم ان كلمة "روبوت" ظهرت لأول مرة عام 1920، في مسرحية الكاتب المسرحي التشيكي كارل تشابيك، التي حملت عنوان "رجال روسوم الآلية العالمية" (بالتشيكية: Rossumovi univerzální roboti). وترمز كلمة "روبوت" في اللغة التشيكية إلى العمل الشاق، إذ أنها مشتقة من كلمة "Robota" التي تعني السُخرة أو العمل الإجباري، وبدأً من هذا التاريخ، بدأت هذه الكلمة تنتشر في كتب وأفلام الخيال العلمي التي قدمت عبر السنوات عدد من الأفكار والتصورات لتلك الآلات وعلاقتها بالإنسان، الأمر الذي كان من شأنه أن يفتح أفاق كبيرة ويطوروا ما أمكن منها.
ويبرمج الروبوت حسب الباحث بواسطة مجموعة الوسائط اللازمة لإدخال برنامج التحكم بحركته إلى داخل وحدة الإدارة. وعادة ما يتم قيادته من خلال سلسلة من الحركات المتتالية التي تقاد بواسطة مشغل، وتشمل عملية التعليم البرمجي كل من عمليات التحرير واالاستبدال وفق خطة مسار الروبوت المرادة، وتتم برمجة حركته بواسطة ثلاث طرق رئيسية.
واشارت المحاضرة بان هناك برمجة بواسطة التقليد وفيها يمسك شخص مناور الروبوت ويقوم بتحريكه وفق الحركة التي يجب أن تقوم بها مفاصله، لتسجل هذه الحركة في ذاكرته، ويتم التخزين وفق متغيرات مفاصله بسرعة كبيرة تتراوح ما بين 60-100 مرة في الثانية. ويتم استرجاع الحركة من خلال تطبيق البرنامج المخزن في الذاكرة.
وهناك البرمجة بواسطة لوحة التحكم أو قبضة التحكم، وتستخدم اللوحة أو المفاتيح أو القبضة المحمولة لتوجيه الروبوت للتحرك إلى مسار معين ويتم إدخال تموضعه من السرعة المطلوبة من خلال لوحة تحكم. وغالبا ما يتم استخدام قبضة التحكم في برمجته بحيث يتم تحريكه إلى النقطة المطلوبة ومن ثم يتم حفظ بيانات هذه النقطة والسرعة والإجراءات ضمن ذاكرة الجهاز ثم الانتقال إلى نقطة ثانية وثالثة. وبعد الانتهاء من إدخال بيانات النقاط يتم استرجاع كامل البرنامج. وبالتالي على المشغل أن يحرك الروبوت من نقطة إلى أخرى أو موضع إلى آخر ومن ثم يقوم بحفظ البيانات في نهاية كل نقطة (موضع) ضمن وحدة التحكم.
والبرمجة بدون تشغيل الروبوت ويقصد بها تطوير أو إنشاء برنامج لحركته دون استخدام نفسه أثناء كتابة البرنامج. وفيها يتم استخدام حاسب خارجي يتم برمجة برنامج حركته. ويصل هذا الحاسب بالروبوت ليتم برمجة معلوماته من حيث الإحداثيات والمتغيرات المطلوبة لحركته.



   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك