مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

رئيس جامعة بغداد يتفقد مركز احياء التراث ويؤكد دعمه للنهوض به علميا وبحثيا واكاديميا

تم قراءة الموضوع 480 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

26/3/2014 7:26 صباحا

رئيس جامعة بغداد يتفقد مركز احياء التراث ويؤكد دعمه  للنهوض به علميا وبحثيا واكاديميا

تفقد رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين مركز احياء التراث العلمي والعربي وذلك ضمن سلسلة الجولات التفقدية التي يجريها للوقوف على اهم احتياجات المؤسسات التعليمية والبحثية وسبل الارتقاء بها وتطويرها .
ورافق رئيس الجامعة في جولته مدير المركز الأستاذ المساعد الدكتور عبد الله العتابي، وشملت زيارة الأقسام والشعب والوحدات التي يضمها المركز، ولقاءه بتدريسييه ومنتسبيه، مستمعا منهم على رؤاهم ومقترحاتهم وافكارهم التي تسهم بالارتقاء بهذا الصرح العلمي الذي يعد الوحيد في العراق الذي يهتم بدراسة التاريخ والتراث، فضلا عن الاستماع الى المشاكل والمعوقات وسبل معالجتها ووضع الحلول الناجعة لها، مؤكدا على دعم وتوفير كل مايحتاجه المركز من مستلزمات علمية وتعليمية للنهوض بمسيرته المتميزة ضمن صروح التعليم العالي في العراق الجديد .
يذكر ان مركز احياء التراث العلمي العربي يعد احد المؤسسات البحثية في جامعة بغداد التي عمدت الى انشاءها حيث جعلت من ذلك الصرح احد المراكز التوثيقية التي تركز على تقديم افضل المفردات الحضارية ضمن اسلوب بحثي رصين وقيم وهو بذلك يدعم الموسسات العراقية ويقدم للباحثين معلومات موسوعية ضمن مجالات علمية متعددة، تأريخية، وتراثية، وعلمية ومجالات آخرى .
 ويهتم المركز كذلك بالتوثيق اهمية كبيرة في المحافظة على تراث الامة ونقل المعرفة والمعلومات الى اجيال الحاضر والمستقبل، اذ ان مواده التوثيقة كثيرة ومتنوعة ومنها المخطوطات، والكتب، والملفات، والمصنوعات، والمواد الفنية  التي اجتمعت كلها كمادة توثيقية يعمل المركز عليها .
ويسعى احياء التراث الى تقديم ما يقوم باعداده التدريسيون في المركز من بحوث علمية وتوثيقية تسهم في رفد الباحثين بالمعلومات الكثيرة التي تساهم في بناء تصورات كاملة عن تاريخ وتراث الامة العربية والاسلامية .
وكان لابد للمركز من الاهتمام بالتراث ايمانا منه بأن نهوض الامة وتقدمها لايكون الا بالاعتماد على احياء التراث وبعثه لانه الاصل الذي يرجع اليه في بناء الحضر مع اضافات العصر .
ومن هنا كانت جامعة بغداد بوصفها ام الجامعات في العراق واقدمها، سباقة في تشجيع الدراسات التراثية وتوجيهها وتطويرها، فكان ان عمدت الى  تأسـيـس  مركز علمي متخصص يعنى بابراز التراث العلمي العربي " ليكون من اساسيات عمله استجلاء مكامن الابداع والاصالة في حضارة الامة وابراز اسهاماتها البناءة في رفد مسيرة الحضارة الانسانية وبخاصة ما يتصل بالجوانب العلمية والتطبيقية منها فكان مـركز إحيـاء التـراث العلمــي العربــي عام 1977 الذي بـاشر أعمــاله بتاريـــخ 12/2/1977.    
وقد انجز المركز  خطوات طيبة في سبيل تحقيق اهدافه النبيلة، وهو يحث الخطى من اجل توسيع نشاطه العلمي وتعميقه، سالكاً السبل العديدة من اصدار الدراسات والفهارس والنصوص التراثية المحققة تحقيقاً علمياً وتنشيط الصلات بين الباحثين واقامة الندوات والدورات المتخصصة، وبوصفه جسراً ثقافياً يصل جامعة بغداد بالمراكز والمراكز العلمية المختلفة على مستوى العراق والعالم بما من  شأنه تنسيق الجهود وتوحيدها من اجل خدمة التراث العربي لامتنا العربية الذي يمثل اهم مقوم من مقومات وحدتها وتحقيق رسالتها .


   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك