مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

طب الكندي في جامعة بغداد تقيم جلسة نقاشية متخصصة حول مرض الربو وطرق علاجه الحديثة

تم قراءة الموضوع 761 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

26/3/2014 7:24 صباحا

طب الكندي في جامعة بغداد تقيم جلسة نقاشية متخصصة حول مرض الربو وطرق علاجه الحديثة

نظمت كلية طب الكندي جامعة بغداد جلسة نقاشية علمية متخصصة حول مرض الربو وطرق علاجه الحديثة وأسباب انتشاره .
وشارك في الندوة عدد من الاساتذة من داخل الكلية وخارجها ومن بينهم الأستاذ الدكتورعدنان الجبوري، والأستاذ الدكتور عبد الحميد القصير، والدكتور احمد عبد مرزوك، والأستاذ المساعد الدكتورعلي العبيدي، والدكتورعماد كريم، والدكتورمثنى العسل.
وتاتي اهمية إقامة هذه الحلقة النقاشية بعد ازدياداهتمام العالم المتقدم بمرض الربو نظرا لانتشار هذا المرض بشكل سريع في الاونة الاخيرة حيث يؤثر المرض على طفل واحد من كل اربعة اطفال في المدن .
والربو كما عدته المحاضرات هو مرض تنفسي مزمن شائع يتصف بوجود التهاب في المسالك الهوائية وشرط استجابتها (تشنج قصبي) مما يؤدي الى انسدادها، ويصيب الذكور والاناث في جميع مراحل العمر ويتمثل في سرعة التنفس والكحة وكتمة الصد، واعراضه الضاهرية هو تضيق الشعب الهوائية بتراكم الماء بين خلايا الانسجة في جدران هذه الشعب .
اما اسابه التي ناقشها الباحثون في الندوة فقد تكون بسبب العامل الوراثي حيث توجد عدة جينات مورثة تجعل الشخص عرضا للربو، والأشخاص الذين في تاريخ عائلتهم الإصابة بالربو معرضون للإصابة بالمرض .
والربو له علاقه مع امراض الحساسية، فبعض الأشخاص لديهم حساسية وراثية من بعض المواد التي تسبب لهم ظهور تفاعلات حساسية، فعندما يتنفسون مواد تسبب الحساسية (allergens) يقوم جهاز المناعة بمكافحتها بشدة .
والربو له علاقه مع التدخين، ويوجد له ثلاثة اشكال رئيسية  وهي، إعاقة المسالك الهوائية أثناء التنفس العادي حيث تصبح أربطة العضلات حول المسالك الهوائية مسترخية ويمر الهواء بسهولة، والأشخاص المصابون بالربو تصبح شعبهم الرئوية منتفخة ومحمرة اللون وهذا سببه التلف الذي يحدثه مع الوقت بالرئتين، وتهيج المسالك الهوائية لدي المرضى نجدها حساسة جدا لبعض المواد المهيجة فتضيق، ومن بين هذه المواد حبوب اللقاح ومخلفات الحيوانات والأبخرة والغبار والدخان، ومرضي الربو اذ تكون شعبهم الهوائية حساسة جدا للمشحذات لظهور الربو والتي تسبب لهم ظهور أعراضه وتسوء الحالة بعد ذلك.
وانتهت الجلسة النقاشية بفتح باب الحوار بين المحاضرين من الباحثين والتدريسيين والاطباء الاختصاص، اذ اغنت النقاشات المستفيضة الى التعرف الى الطرق العالمية الحديثة في علاج هذا المرض .




   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك