مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

اداب بغداد تشارك في مؤتمر دولي ببيروت عن عالم الاجتماع العراقي الدكتور علي الوردي

تم قراءة الموضوع 795 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

25/3/2014 11:04 صباحا

اداب بغداد تشارك في مؤتمر دولي ببيروت عن عالم الاجتماع العراقي الدكتور علي الوردي

شاركت كلية الآداب في جامعة بغداد بمؤتمر أقيم في الجامعة الامريكية ببيروت احتفاء بمئوية عالم الاجتماع العراقي البارز ، الأستاذ الدكتور علي الوردي .
وتمثلت المشاركة بوفد راسه عميد الكلية الاستاذ الدكتور فيصل غازي مجهول، وعضوية الدكتورة لاهاي عبد الحسين الدعمي عضوة اللجنة المنظمة للمؤتمر، والدكتور خليل إبراهيم رسول، والدكتور مرتضى حسن النقيب والدكتور محمود عبد الواحد محمود.
وشارك في المؤتمر الذي امتد على مدى يومين واحد وعشرون مشاركا يمثلون العراق ولبنان وأوربا والولايات المتحدة، تناولوا فيه جوانب متعددة من حياة الوردي وانجازاته العلمية في حقول الاجتماع والفلسفة وعلم النفس والتاريخ .
 وقد شاركت عائلة المرحوم علي الوردي، ممثلة بابنه جعفر الوردي وابنته سيناء الوردي، في جلسات المؤتمر، اذ قدمت شهادت اجتماعية وفكرية لحياته، حيث رصد إشكاليات البداوة والحضارة والحياة الاجتماعية والشخصية .
وقد مثل الوردي انموذجا  للأكاديمي العراقي الحر الذي عمل من أجل رقي مجتمعه وتطوره، فاستحق بذلك الاحتفاء بمئوية ولادته.
يذكر ان علي حسين محسن عبد الجليل الوردي  (1913- 13 تموز 1995 م)، يعد عالم اجتماع عراقي، وأستاذ ومؤرخ، جاء لقب عائلته (الوردي) نسبة إلى جده الأكبر الذي كان يعمل في صناعة تقطير ماء الورد .
ولد في بغداد بمدينة الكاظمية المقدسة عام 1913 وترك مقاعد الدراسة في عام 1924 ليعمل صانعاً عند عطار ولكنه طرد من العمل لانه كان ينشغل بقراءة الكتب والمجلات ويترك الزبائن وبعد ذلك فتح دكان صغير يديره بنفسه، وفي عام 1931 التحق بالدراسة المسائية في الصف السادس الابتدائي وكانت بداية لحياة جديدة. واكمل دراسته وأصبح معلما كما غير زيه التقليدي عام 1932 وأصبح بما يعرف بـ(الافندي)، وبعد اتمامه الدراسة الثانوية حصل على المرتبة الثالثة على العراق فأرسل ببعثة دراسية إلى الجامعة الأمريكية في بيروت وحصل على البكلوريوس وارسل في بعثة أخرى إلى جامعة تكساس حيث نال الماجستير عام 1948 ونال الدكتوراه عام 1950.
كتب الوردي ثمانية عشر كتابا ومئات البحوث والمقالات، خمس كتب منها قبل عام 1958 وكانت ذات أسلوب ادبي نقدي ومضامين تنويرية جديدة، كما اتسمت مؤلفاته بطابع علمي ومثلت مشروع الوردي لوضع نظرية اجتماعية حول طبيعة المجتمع العراقي .

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك