مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

تربية بنات بغداد تقيم ندوة تعالج فيها مشكلات المراة المعاصرة

تم قراءة الموضوع 612 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

19/3/2014 9:49 صباحا

تربية بنات بغداد تقيم ندوة تعالج فيها مشكلات المراة المعاصرة

اقامت وحدة بحوث المراة في كلية التربية للبنات جامعة بغداد ندوتها العلمية الموسومة "مشكلات المراة المعاصرة" تحت شعار "المراة العراقية مابين الواقع والطموح" .
والقت عميد الكلية الدكتورة شروق كاظم سلمان كلمة في افتتاح الندوة اكدت فيها على دور المراة في المجتمع واسهامها في وضع اللبنات الأساسية لبناءه، مشيرة الى ماتضمنتها الرسالة الإسلامية من حقوق مفصلة للمراة وضعتها بمكانة كبيرة لبناء الدولة والاسرة والمجتمع وهي تؤدي دورها التربوي والعلمي. وشددت عميدة التربية للبنات ان التطور في المجتمع يقاس بالمراة التي تقف الى جانب الرجل في البناء، داعية الى الابتعاد عن النظرة الضيقة والأعراف البالية التي تقيد المراة عن دورها في مشاركة الرجل في صنع الحياة.
وحددت الدكتورة شروق كاظم مرتكزات تعطي للمراة مكانتها المرموقة في المجتمع، منها القضاء على الامية لرفع المستوى الثقافي، ومشاركتها بالانشطة والفعاليات المختلفة، وإصدار التشريعات التي تحفظ حقوقها وتعطيها الحرية في المشاركة، ودور منظمات المجتمع المدني التي تسهم في التوعية بمهام المراة وواجباتها في ميادين العمل والبناء وتكوين صورة المجتمع المثالي .
كما القت مديرة وحدة بحوث المراة في الكلية الدكتورة هالة محمد عبد الرحمن كلمة اكدت فيها على مكانة المراة منذ مجيء عصر الإسلام بوصفها عنصرا أساسيا في بناء المجتمع وتسعى الى التخلص من القيود البالية التي تكبل عملها، مشيرة الى أهمية انعقاد مثل هكذا ندوات التي تضع الحلول وتعالجها لكل المشاكل الحقيقية التي تمكنها من ان تكون بشراكة حقيقية مع الرجل لان المجتمعات تقاس حضارتها من احترامها للمراة ومكانتها .
وهدفت الندوة الى معرفة الدور الفاعل لدى المراة العراقية، وتسليط الضوء على واقع المراة ومحاولة النهوض بها، والتركيز على ما تعانيه من مشاكل متعددة في ضوء التطورات المتسارعة في المجالات كافة، ومحاولة إيجاد الحلول الناجعة لما تعانيه من مشكلات معاصرة.
والقيت في في الندوة بحوثا ودراسات من بينها، "الزواج المبكر في العراق" للدكتور صلاح محسن جاسم، و"الترمل واثاره النفسية والاجتماعية لدى المراة" للدكتورة هالة محمد عبد الرحمن والدكتورة اوراس غني عبد الحسين، و"مخاطر استخدام المراة للانترنت" للدكتورة رفل إبراهيم والمبرمج فرح رافد، و"صراع الأدوار لدى الزوجة العاملة" للدكتورة امل داود والدكتورة ميادة اسعد، و"مشكلة امية الاناث في العراق" للمدرس ايمان عبد الله والمدرس المساعد نور سعدي .
وأقيم على هامش الندوة التي حضرها مدير قسم الاعلام والعلاقات العامة الدكتور كاظم العمران، معرضا عن البيئة ومخاطر التلوث، أقامه قسم التربية وعلم النفس في الكلية باشراف الأستاذ المساعد الدكتورة حنان حسن، تضمن رسوما ولوحات وكتب حاكت البيئة والنظافة ومخاطر التلوث والدعوة الى الوعي الصحي والبيئي بغية الحفاظ على جمالية بلادنا الحبية .

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك