مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

بحث تطبيقي في دراسات ومالية بغداد يضيف مفاهيم جديدة في التدقيق الضريبي بأسلوب العينات

تم قراءة الموضوع 750 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

04/3/2014 10:33 صباحا

بحث تطبيقي في دراسات ومالية بغداد يضيف مفاهيم جديدة في التدقيق الضريبي بأسلوب العينات

جرت المناقشة العلنية في معهد العالي للدراسات المالية والمحاسبية في جامعة بغداد للطالب (حسن سالم محسن) من قسم الدراسات المالية  تخصص الضرائب وهو جزء من متطلبات نيل شهادة الدبلوم العالي المعادل للماجستير في الضرائب عن بحثه الموسوم "دور التدقيق الضريبي باسلوب العينات في تحديد الدخل الخاضع للضريبة – بحث تطبيقي في الهيئة العامة للضرائب – قسم الشركات".
وناقشت الرسالة الواقع الضريبي الذي عدته ما يتحقق للأشخاص سواء أكانوا أفرادا طبيعيين، أو مشروعات معنوية ذات شخصيات مستقلة من إيرادات خلال المدة المالية التي تظهرها قوائمهم وتقاريرهم المالية، والتي بناء عليها يتم تحقيق الضريبة بعد سلسلة من العمليات الإجرائية، الى جانب مناقشة الواقع المحاسبي - أي الواقع المالي، سواء للأشخاص أو الوحدات الاقتصادية – وهو الواقع الحقيقي للبيان المالي الذي تم استحداثه من مجموعة الأحداث المالية المتحققة في نهاية الفترة المالية سواء من نشاط الأفراد على مستوى المشروع الفردي، أو من نشاط الإدارة على مستوى المشروع الاقتصادي، واستقراء هذا الواقع المالي الذي لايتحقق بالعواطف فقط والذي يسعى الى أن تكون نتائجه سليمة ومربحة، فضلا عن تحققه بممارسة الإدارة لمسؤولياتها بأمانة ونزاهة في أعمالها بتحقيق الأحداث المالية، وثانيا بمراقبة نتائج هذه الأحداث من قبل شخص متخصص بالشؤون المالية، والذي يجب ان يكون حيادي، ومستقل، ويطلق عليه مراقب الحسابات القانوني.
كما اشارت الدراسة الى التدقيق الذي يهدف إلى التأكد من عدالة القوائم المالية، وهى جوهر وأساس من عملية التدقيق الخارجي، اذ أن مدقق الحسابات الخارجي يباشر مجموعه من الإجراءات الفنية التي يطلق عليها المراجعة المحاسبية للسجلات والقوائم المالية ليتمكن من إبداء رأيه الفني والمحايد عن عدالة تلك البيانات، ويستند المدقق في ذلك على ما يرد في حسابات وسجلات المنشأة من عمليات مالية تنعكس نتائجها على القوائم المالية.
كما تضمنت الرسالة في بعض من فصولها التدقيق الضريبي الذي اكد الباحث انه ياتي من خلال الممارسة العملية وعدتها عمليه إجرائية، مركبة تتكون من أعمال عدة متعاقبة زمنيا، ويعد كل عمل من الأعمال نتيجة للعمل السابق عليه، ومقدمة قانونية للقيام للعمل الذي يليه.
وقد تالف لجنة المناقشة من الدكتور موفق عبدالحسين محمد وعميد المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية تخصص رقابة وتدقيق وعضوية كل من، الدكتور كريم سالم كماش مدير قسم الشركات في الهيئة العامة للضرائب تخصص اقتصاد، والدكتورة ندى طاهر سلمان من الإدارة العامة في مصرف الرشيد تخصص محاسبة قانونية، والمدرس احسان شمران الياسري مدير عام في البنك المركزي العراقي  تخصص تدقيق.


   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك