مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

نشاطات مميزة لكلية العلوم الإسلامية

تم قراءة الموضوع 685 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

16/2/2014 12:46 مساءَ


نشاطات مميزة لكلية العلوم الإسلامية

شارك أ. د محمد جواد محمد سعيد الطريحي في اجتماع اللجنة العلمية الاستشارية العليا في ديوان الوقف السني اجتماعها التحضيري الذي ناقش آخر الاستعدادت اللازمة التي اتخذت من اجل إقامة المؤتمر العالمي الأول (للعدالة والتسامح في الفكر الإسلامي)،  في محافظة أربيل .  وقال رئيس ديوان الوقف السني الدكتور محمود الصميدعي : ان لساني يعجز عن التعبير في وصف فضل رجال العلم ؛ لأنهم دعاة الحق ومن خلالهم ينشر العلم في الأرض . وأضاف الدكتور الصميدعي قائلا : (ان قدر هذه الأمة أن ترجع إلى منهج الحبيب محمد صلى الله عليه وآله ، الذي دعا إلى المحبة والتسامح ، ونبذ الفرقة ؛  لذلك علينا إن نتوحد من اجل بناء هذا البلد من خلال تربية أجيال محبين إلى بلدهم ونبيهم، مشيراً إلى أن المؤتمر يهدف غلى نشر لغة السلام والوئام والمحبة ؛ لأننا في زمن تكالبت علينا الأمم) .بعدها تم فتح باب النقاش إذ تطرق المجتمعون إلى عدد من المحاور أبرزها  تحديد الموعد والمكان المناسب لانعقاد المؤتمر،  وأبرز الشخصيات سواء كانت عربية أم إسلامية  أم من ديانات أخرى التي سيتم دعوتها للحضور ، فضلاً عن إمكانية مشاركة بحوث من مختلف الدول العربية تناقش التسامح في الفكر الإسلامي .  من جهته صرح الأديب والمفكر الإسلامي عبد الحسين شعبان : (ان هذه المبادرة المباركة الذي يتبناها ديوان الوقف السني في غاية الأهمية والجدية ، ولاسيما أننا نعيش أوضاع صعبة انتشرت خلالها لغة العنف في المجتمع ؛ لذلك على المثقفين والأكاديميين مسؤولية كبيرة في تصحيح بعض الأفكار ، مشيراً الى ان  هذا المؤتمر سيحظى باهتمام كبير من جميع الأطراف ويسهم في تعزيز نسيج الوحدة الوطنية) . هذا وحضر الاجتماع كل من وزير الأوقاف للشؤون الإسلامية في إقليم كردستان الأستاذ كمال حاج علي ، ومفتش عام ديوان الوقف السني السيد سلام حاتم الردام ، ومدير عام دائرة التعليم الديني الدكتور حامد الشيخ حمد ، ومدير عام دائرة المؤسسات الإسلامية الدكتور عامر شاكر الجنابي.يذكر أن اللجنة الاستشارية العليا تضم رؤساء جامعات ، وعمداء كليات وأكاديميين من مختلف الجامعات العراقية . وفي سياق متصل  حضر الأستاذ الدكتور محمد جواد محمد سعيد الطريحي ، عميد كلية العلوم الإسلامية،  ملتقى الطف الدولي الخامس، الذي أقامه ديوان الوقف الشيعي بالتعاون مع كلية الآداب بالجامعة المستنصرية، تحت شعار (الإمام الحسين عليه السلام يجمعنا)، بمشاركة أكثر من اثنين وخمسين باحثا من داخل العراق وخارجه. وبرعاية رئيس ديوان الوقف الشيعي سماحة السيد صالح الحيدري. وقد شهد حفل الافتتاح حضور عدد من الشخصيات الدينية والأكاديمية، فضلا عن عدد كبير من الباحثين المشاركين وطلبة العلم . وقد ابتدأ  الملتقى بقراءة معطرة للقرآن الكريم ، تلتها كلمة  وكيل رئيس ديوان الوقف الشيعي الدكتور علي الخطيب، الذي أكد فيها على أهمية المناسبة في تجسيد واقعة الطف الأليمة، والتذكير بالمبادئ الخالدة لثورة الإمام الحسين (عليه السلام) ،متطرقا الى المواقف الإنسانية الكبيرة التي سطرها الإمام الحسين في كربلاء المقدسة ، ثم أعقبه رئيس لجنة الأوقاف البرلمانية السيد علي العلاق، الذي أشار الى أن تضحيات الإمام الحسين(عليه السلام) الكبيرة، جاءت لتصحح مسار الأمة، ولابد من التمسك بها في كل وقت؛ لأنها السبيل لإنقاذ الأمة من الظلم الذي اعتاده الطغاة ، من جهته أكد رئيس الجامعة المستنصرية رحيم طاهر الساعدي في كلمته، أهمية اقامة الملتقى؛ لما يمثله من عمق إنساني كبير استطاع الإمام الحسين عليه السلام، رسمه مسارا لأحرار العالم.

 



   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك