مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

كلية الاداب في جامعة بغداد تواصل مناقشاتها العلمية للدراسات العليا لعام 2014

تم قراءة الموضوع 674 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

02/2/2014 12:48 صباحا

كلية الاداب في جامعة بغداد تواصل مناقشاتها العلمية للدراسات العليا  لعام 2014

جرت في كلية الاداب جامعة بغداد أولى مناقشاتها العلمية للدراسات العليا الماجستير والدكتوراه لعام 2014 لطالبتين، الأولى في قسم التاريخ والثانية في قسم اللغة العربية وذلك تواصلا مع مسيرتها العلمية للخروج بنتاج علمي واسع يقدم الخدمة للمجتمع ومحاولة معالجة القضيا العلمية في مختلف قطاعات الدولة عبر تسويق نتاجاتها العلمية. وقد كانت اولى مناقشات الدراسات العليا لهذا العام لطالبة الدكتوراه في قسم التاريخ زينة شاكر سلمان الميالي حول اطروحتها الموسومة " التحقيقات الجنائية في العراق وموقفها من الاحزاب الوطنية 1921-1957" وهي إحدى الاطاريح المهمة التي تناقش تطور واقع التحقيق الجنائي في مؤسساتنا الأمنية ووضع الحلول المشاكل التي تواجهها .
بينما جرت المناقشة الثانية لطالبة الماجستير في قسم اللغة العربية اسيا كاظم صانت زغير عن رسالتها الموسومة " كتاب الخوارزمي وشرح المفصل لابن يعيش : دراسة نحوية موازنة" وقد ناقشها عدد من التدريسيين الذين شخصوا الاخطاء للخروج برسالة قيمة تساعد على تطوير اللغة العربية في العراق.
يذكر ان كلية الاداب في جامعة بغداد تعد الكلية الام للآداب في العراق وتتطلع الى أن تكون من أفضل المؤسسات العلمية في مجال ضمان الجودة والاعتماد  انطلاقا مما قدمه علماؤها للوطن العربي والعالم من خدمة معرفية جليلة في تاريخها العلمي المشرق، لذا تتوخى الاهتمام بجانب البحث العلمي بشكل مكثف ودقيق، وتستنزف طاقاتها العلمية والإدارية كافة، لجعل مُخرجاتها تتمتع ببناء معرفي رصين، من خلال تقديم برامج علمية عالية الجودة تتحرى البعد المعرفي، لاستشراف الأفق الإبداعي المتين. وتسعى الى تحقيق نظام إدارة الجودة على وفق المواصفة الدوليةISO 9001  في كل مفاصلها التعليمية والبحثية والإدارية، من خلال تخطيط وتنظيم وتوجيه النشاطات كافة ومراقبتها، لرفع كفاءة المنتسبين، وتتبنى أفكارهم الإبداعية بدافع التطوير المستمر في ضوء بيئة عمل ملائمة تحقق رضاهم الوظيفي، للوصول الى الاعتماد الذي يضمن أن المؤسسة قد تحققت فيها شروط ومواصفات الجودة المعتمدة، بما يتلاءم والمعايير العالمية لمؤسسات التقويم، لأجل الاعتراف بالمؤهلات العلمية لمُخرجاتها، والحفاظ على الهوية الثقافية والوطنية لمجتمعنا العراقي في مواجهة التنافس العلمي .

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك