مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

طب الكندي في جامعة بغداد تناقش ملوثات الهواء وطرق معالجتها

تم قراءة الموضوع 749 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

30/1/2014 11:54 صباحا

طب الكندي في جامعة بغداد تناقش ملوثات الهواء وطرق معالجتها

نظمت كلية طب الكندي جامعة بغداد  محاضرة بعنوان " تلوث الهواء " وذلك ضمن سلسلة نشاطات وحدة التعليم المستمر الخاصة بالمحاضرات العلمية والتثقيفية الاسبوعية بمختلف المجالات العلمية والطبية .
وأشارت الدراسة التي القيت الى ان الرصاص يعد احد العناصر الثقيلة الموجودة في الطبيعة فضلا عن تاثر الفضلات الصناعية على البيئة.
كما اشرت الدراسة الى عد وقود السيارات احد اهم مصادر التلوث بالرصاص، وقد عملت معامل الانتاج على تطوير هذا الوقود بتقليل انبعاث الرصاص منه، فيما لايزال الوقود المستخدم في محركات الطائرات يحوي على هذا الرصاص.
وأكدت الدراسة المقدمة في كلية طب الكندي ان الرصاص المنبعث في الهواء يمكن استنشاقه وتناوله لاسيما عند تلامسه مع التربة والاسطح الأخرى، وتعد المحارق والمصانع فضلا عن الوقود اهم الملوثات الطبيعية بالرصاص، ويمكن لهذا الرصاص أن يتدخل بفعالية مع الكثير من أعضاء الجسم الحيوية من ضمنها القلب، العظام، الكليتان، الأمعاء، الجهازين العصبي والتناسلي.
وأشارت دراسات منظمة الصحة العالمية الى إعطاء نسبة 40-50 مايكروكرام/ديسيلتر كحد ادنى للتسمم بالرصاص.
يذكر ان تلوث الهواء هو تَعَرُّض الغلاف الجوي لمواد كيماوية أو جسيمات مادية أو مركبات بيولوجية تسبب الضرر والأذى للإنسان والكائنات الحية الأخرى، أو تؤدي إلى الإضرار بالبيئة الطبيعية.
أما الغلاف الجوي هو عبارة عن نظام من الغازات الطبيعية المتفاعلة والمعقدة التي تعد ضرورية لدعم الحياة على كوكب الأرض. ولطالما تم عد استنزاف طبقة الأوزون الموجودة في طبقة الستراتوسفير بسبب تلوث الهواء من أخطر الأمور التي تمثل تهديدًا كبيرًا على حياة الإنسان والأنظمة البيئية الموجودة على كوكب الأرض.
وفيما يخص عوامل انبعاث ملوثات (ملوث) الهواء، هي القيم التمثيلية التي تربط بين كمية المادة الملوثة المنبعثة إلى الهواء المحيط والنشاط المرتبط بانبعاث هذه المادة الملوثة. وعادة ما يتم التعبير عن هذه العوامل عن طريق وزن المادة الملوثة مقسومًا على وحدة الوزن أو الحجم أو المسافة أو المدة الخاصة بالنشاط الذي انبعثت منه المادة الملوثة (فعلى سبيل المثال، عدد الكيلوجرامات من المادة المنبعثة لكل كيلوا جرام من الفحم المحترق). وتسهل مثل هذه العوامل عملية تقويم الملوثات المنبعثة من المصادر المختلفة لتلوث الهواء. وفي أغلب الأحوال، تكون هذه العوامل مجرد معدلات للبيانات الكلية المتاحة عن درجة الجودة المقبولة كما أنها تعد بشكل عام نسب تمثيلية لهذه المعدلات على المدى الطويل. ولقد قامت وكالة حماية البيئة الأمريكية بنشر مجموعة من البيانات عن عوامل انبعاث ملوثات الهواء الخاصة بالعديد من المصادر الصناعية. كما قامت كل من المملكة المتحدة وأستراليا وكندا وبعض الدول الأخرى، فضلا عن وكالة البيئة الأوروبية بنشر مثل هذه المجموعة من البيانات.
وهناك العديد من التقانات الحديثة التي تستخدم للتحكم في تلوث الهواء فضلا عن الاستراتيجيات المتاحة لتخطيط استخدام الأراضي من أجل خفض نسبة تلوث الهواء. وتخطيط استخدام الأراضي في مستواه الأساسي، يتضمن تقسيم المناطق وتخطيط نقل البنية التحتية. وفي معظم الدول المتقدمة، يعد تخطيط استخدام الأراضي أحد الأجزاء المهمة للغاية في السياسة الاجتماعية، الأمر الذي يؤكد على أن الأراضي يتم استخدامها بشكل فعال للغاية من أجل تحقيق المنفعة للاقتصاد الكلي ومصلحة الأشخاص، فضلا عن حماية البيئة. وإن الجهود المبذولة للحد من التلوث الناتج من المصادر المتحركة تتضمن وضع القوانين الأساسية وتوسيع نطاق هذه القوانين لتشمل المصادر الجديدة للتلوث (مثل السفن السياحية وسفن النقل ومعدات الزراعة والمعدات الصغيرة التي تعمل بالوقود مثل آلة تهذيب الحدائق والمنشار السلسلي ومزلجات الجليد)، فضلا عن زيادة كفاءة الوقود والتحول إلى استخدام الوقود الأكثر نظافة (مثل البيوإيثانول والبيوديزلأ والتحول إلى استخدام السيارات الكهربية).



   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك