مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

عرض مسرحي لفنون بغداد يعيد العالمية الى المسرح العراقي

تم قراءة الموضوع 815 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

21/1/2014 1:35 مساءَ

عرض مسرحي لفنون بغداد يعيد العالمية الى المسرح العراقي

شهدت قاعة الرواد في قسم الفنون المسرحية بكلية الفنون الجميلة جامعة بغداد عرض مسرحية " علامة استفهام " تاليف الدكتور كاظم مؤنس اخراج الأستاذ الدكتور قاسم مؤنس عميد الكلية وسينوغرافيا الدكتور نجم عبد حيدر التدريسي في قسم الفنون التشكيلية وتمثيل الدكتور جبار خماط رئيس قسم الفنون المسرحية والأستاذ خالد احمد مصطفى التدريسي في قسم التربية الفنية .
ومسرحية "علامة استفهام" مونودراما تبحث عن إيحاءات ومعانى لا عن تفسيرات عبثية، بدافع إنساني تكشف الغموض عن لعبة الموت أو الحياة، لعبة لا نهاية لها في عالم يبحث عن السلام والأمن والاستقرار.
وقال الاستاذ الدكتور قاسم مؤنس عميد كلية الفنون الجميلة ومخرج المسرحية ان مسرحية "علامة استفهام" جعلت من المخرج والممثل يشق الفضاء المسرحي متدفقاً من خلال الحركة. وان الفضاء المسرحي الممتلئ بالعلب والحناجر الصارخة والالحان الموسيقية والدخان القادم من كل مكان اعطى ايحاء من خلال الحركة بان الممثل قد انقسم على نفسه، يتوسط النور والظلام مع وجود الاصوات المتداخلة والتعبيرات المرسومة من حركة الضوء على جسد الممثل حيث مثلت صورة مركبة للاوعي.
وقد اعتمد العرض على الحركة الراقصة والتشكيل والاشارات والاناشيد والهياكل الهندسية مع خطوط المنظومة الضوئية الناطقة بدلالات لونية متعددة نابعة من تأويل المعنى للعرض المسرحي وقد تم توظيف كل وسيلة من الوسائل اما في حد ذاتها او في تجانسها مع الوسائل الاخرى لتحيلنا الى افكار لا الى كلمات كما هو الحال في المسرح التقليدي.
يذكر ان فريق عمل مسرحية علامة استفهام قد قدم عرض المسرحية في مدينة برلين بألمانيا مؤخرا وهي مشاركة فنية حضيت باهتمام اعلامي واكاديمي وحضورا متميزا حينما عرضت من على خشبة المسرح نالت اعجاب الأوساط الفنية وعادت الروح الى عالمية المسرح العراقي، اذ قدمت المسرحية على انها سلسلة من الرؤى والتفسيرات المتمايزة، كشفت عن أصل اللعبة لرؤية العالم باشكال مختلفة لمواجهة المستقبل وجعل حركة الحياة الدائبة مدعاة للتفكير والتأمل الذاتي، وكذلك إلى التفكير الجماعي الذي يجعل من الوعي أساساً محورياً لنشر ثقافات جديدة تتجه بعين ثاقبة نحو حياة أفضل للأجيال القادمة.


   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك