مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

جامعة بغداد تشارك في الملتقى الأول لاعلاميي جامعات العراق ومعاهده المنعقد بمحافظة النجف الاشرف

تم قراءة الموضوع 1383 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

21/1/2014 8:49 صباحا

جامعة بغداد تشارك في الملتقى الأول لاعلاميي جامعات العراق ومعاهده المنعقد بمحافظة النجف الاشرف

شاركت جامعة بغداد في الملتقى الأول لاعلاميي جامعات العراق ومعاهده الذي نظمه مركز الدراسات الخصصية بين الحوزة والجامعة المنعقد بمحافظة النجف الاشرف تحت شعار " نحو اعلام مسؤول ومتزن بين الحوزة والجامعة " وذلك من اجل توحيد الخطاب الاعلامي  وتسويق النظرية الانسانية.
وتاتي مشاركة جامعة بغداد متمثلة بمدير قسم الاعلام والعلاقات العامة الدكتور كاظم العمران الذي اكد في تصريح لوسائل الاعلام على ان الهدف من الملتقى هو توحيد الخطاب الاعلامي بجامعات البلاد ومعاهدها، وتسويق النظرية الانسانية والافكار العلمية والثقافية الهادفة والتي تتمتع بها الحوزة طيلة فتراتها من خلال التعاون البناء مع شرائح المجتمع الاكاديمي، لاسيما وان هذه الشرائح الاعلامية تتشارك في بناء البلد وعمرانه.
وقد افتتح الملتقى بكلمة لرئيس مركز الدراسات التخصصية بين الحوزة والجامعة سماحة الامين العام الشيخ قاسم الهاشمي والتي اشار فيها الى ان الاعلام يساهم بشكل كبير وفعال في تنظيم حياة البشر الفردية والاجتماعية سواء في السلوكيات او الاخلاقيات ويمكن ان يستوحى الاهمية البالغة له من القران الكريم الذي هو دستور حياة البشرية، ومنهج عملها ويمثل منظومة اعلامية متكاملة لمن يريد ان يستعرض مجموعة من المناهج الاعلامية، وأضاف انه بالرجوع الى الاسلام والقران الكريم تتفهم اهمية الاعلام في تثقيف الانسان، وعد سماحة الشيخ الهاشمي الإعلام مشروعا مهما، فمهما كبرت المؤسسات سواء كانت سياسية او دينية او اقتصادية او عسكرية والتي لا يوجد فيها اعلام فاعل ومؤثر، لايمكن ان لاتؤثر في المجتمع ولا يمكن لها ان تنجح وتتطور .



وناقش المجتمعون اليات التعاون الاعلامي بين الجامعات من جهة، والجامعات مع  مركز الدراسات التخصصية من جهة اخرى، ووضع خطة عمل للمرحلة القادمة بين الحوزة والجامعة من خلال اقامة الدورات والندوات وورش العمل وتبادل الافكار والخبرات . كما استعرض الملتقى الصفات الاعلامية التي يجب ان تتمع بها اية وسيلة اعلامية والتي يجب ان يكون عملها على اساس نقل الحقائق والدفاع عن الحق ونبذ الباط،ل ويكون هدفها الاساس الحق، والواقعية وان يكون نقلها للأحداث والمعطيات وتحليلها على اساس الواقع الذي يجب ان يتسم بعدم الزيادة او النقصان، وان يبتعد عن التزييف والتحريف للوقائع، وان يكون الاطار العام للاعلام اسلاميا اي ينبثق من الاسلام ولا يتجاوز الثوابت والمبادئ الاسلامية حتى وان كان الاعلامي يعمل لجهة اعلامية خارجية، فضلا عن وجوب اتسام الاعلام بالاتزان والمصداقية ليكون اعلاما قائما  على اساس التوازن والحياد.
وفي مداخلة لمدير قسم الاعلام والعلاقات العامة في جامعة بغداد الدكتور كاظم العمران في ان تكون الصفة الخامسة للاعلام هي الوطنية، اثنى سماحة الشيخ قاسم الهاشمي على هذه الصفة وتم تثبيتها لتكون المسؤولية والوطنية مشتركة في بناء الوطن اعلاميا من خلال تثقيف الحالة الدينية في الجامعات، ومحاولة القضاء على التخلف الثقافي وضرورة مسؤولية النهوض بالواقع الثقافي والاجتماعي، وان يكون  عمل المؤسسات الاعلامية على اساس الدفاع عن الوطن والحفاظ على الوحدة الوطنية والعمل على وأد الفتنة الطائفية، مؤكدا ان المرجعية الدينية تمثل صمام امان لوحدة الشعب العراقي .
وناقش الملتقى ايضا سبل الارتقاء بواقع الاعلام الجامعي وتطويره، وتبادل الرؤى والتنسيق حول افضل السبل لتغطية نشاطات وفعاليات المؤسسات الاكاديمية والحوزوية في البلاد.



واستعرض مدير قسم الاعلام والعلاقات العامة في جامعة بغداد الدكتور كاظم العمران النشاطات الاعلامية المتميزة للجامعة، وحصول القسم على المرتبة الاولى في تقويم دائرة العلاقات العامة والاعلام في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الخاص بفاعلية المكاتب الاعلامية الجامعية في نشر النشاطات عبر وسائل الاعلام، ودور القسم المتميز في مسؤوليته الاعلامية عن اربع وعشرون كلية، واربعة معاهد للدراسات العليا، وتسعة مراكز بحثية علمية فضلا عن الاقسام الادارية التي تضمها الجامعة، واصداره لمجلتي " صدى جامعة بغداد و القرطاس الجامعي " وجريدة " الجامعة الام"  وانتاجه لبرنامج اذاعي يبث عبر اثير اذاعة كلية الاعلام من جامعة بغداد، واكماله الاستعدادات لاقامة اسبوع الاعلام الجامعي الرابع في الثاني من شهر شباط القادم، وهو ملتقى اكاديمي اعلامي كبير يحرص قسم الاعلام والعلاقات العامة في جامعة بغداد في اقامته سنويا، موجها الدعوة للحاضرين الى حضور فعاليات هذا الاسبوع، وغيرها من النشاطات الاعلامية.
وقد اشاد سماحة الشيخ قاسم الهاشمي الامين العام لمركز الدراسات التخصصية بين الحوزة والجامعة على دور ومهام وواجبات واداء اعلام جامعة بغداد، وتميزه الاعلامي والاكاديمي من بين المكاتب الاعلامية في الجامعات العراقية، والاعلام بشكل عام.
وقد خرج الملتقى بعدد من التوصيات، منها ضرورة التواصل الدائم بين المركز وإعلام الجامعات، والعمل على عقد الملتقى كل شهرين بشكل دوري في كل الجامعات،  اذ تم الاتفاق على اقامة الملتقى القادم في جامعة بغداد، والتواصل بمستوى النشر والتوزيع وتحرير المقالات والبحوث والدراسات والأخبار، والعمل الجاد والدؤوب لصد المخططات التي تستهدف النيل من تفتيت وحدة العراق .



يذكر ان مركز الدراسات التخصصية بين الحوزة والجامعة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تأسس عام 2009، والهدف من تأسيسه هو التنسيق بين  المؤسستين الحوزوية  والأكاديمية لاكساب الخبرات بين الطرفين وتوحيد الخطاب الاعلامي بين الاعلاميين الاكاديمين  والحوزويين .
وشارك في الملتقى مدراء الاعلام في جامعات بغداد والمستنصرية  وواسط وبابل والقادسية والبصرة والمثنى والجامعة التكنولوجية وميسان والمعهد التقنى في كربلاء والمعهد التقني في النجف، فضلا عن مركز الدراسات التخصصية ممثلا بالأمين العام للمركز الشيخ قاسم الهاشمي والنائب الاول لرئيس مجلس الادارة السيد صالح الحلو وسكرتير المركز السيد حيدر الجواري ، ورئيس تحرير صحيفة الحوزة والجامعة .











   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك