مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

أنتاج السابق الحيوي(Prebiotic) والخليط التآزري(Synbiotic) محليا ومقارنة تأثيرهما في الآداء الآنتاجي والتناسلي للدجاج البياض وتقليل الاثار السلبية للسموم الفطرية وتحسين صفات السائل المنوي لذكور اللكهورن الابيض

تم قراءة الموضوع 1910 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 1 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

29/12/2013 11:45 صباحا

أنتاج السابق الحيوي(Prebiotic) والخليط التآزري(Synbiotic) محليا ومقارنة تأثيرهما في الآداء الآنتاجي والتناسلي للدجاج البياض وتقليل الاثار السلبية للسموم الفطرية وتحسين صفات السائل المنوي لذكور اللكهورن الابيض


الموجز:-
    ان النتائج السابقة المتحققة نتيجة استخدام المعززات الحيوية(Probiotic)والمتمثلة بتحسن الاداء الانتاجي للدجاج البياض وامهات اللحم وفروج اللحم فضلا عن تقليل الاثار السلبية للسموم الفطرية وتحسن صفات السائل المنوي للديكة والتغيرات التي تحصل في نسيج القناة الهضمية والنبيت المعوي شجعت بمحصلتها التفكير في أنتاج مستحضرات مايكروبية جديدة اخرى كالسابق الحيوي(Prebiotic) والخليط التآزري (Synbiotic) محليا لدعم الصفات الانتاجية وصفات الخصوبة والفقس لقطعان الدجاج البياض . أذ يعرف السابق الحيوي بانه مجموعة من السكريات المعقدة تتواجد في الجدار الخلوي لانواع البكتريا والخمائر والاعفان وبعض الاعشاب الطبية التي يرجع لها التأثير الطبي المفيد . لايمكن تحلل وهضم هذه السكريات المعقدة من قبل انزيمات القناة الهضمية في حين تستهلك فقط من قبل البكتريا المعوية المفيدة ، ولها دور مهم في اغلاق مستقبلات موجوده على سطح جدران البكتريا المرضية وبذلك تمنع التصاقها بالخلايا الطلائية المبطنة للامعاء وبالتالي تسهيل اقصائها الى الخارج ومنع تأثيراتها المرضية على جسم المضيف سواء كان انسان او حيوان . اما الخليط التآزري فهو يجمع نسب متساوية لكل من المعزز الحيوي والسابق الحيوي لغرض جمع المميزات الايجابيه للمنتوجين معأ . تستخدم هذه المنتجات كاضافات تغذوية لتحسين الصحة العامة والاداء الانتاجي للطيور الداجنة . اضحى التنافس بين الشركات العالمية المهتمة بتصنيع العلائق واضافاتها سمة بارزة بتحضير هذه المنتجات من المصادر المايكروبية التي تعد في العقود الاخيرة من القرن الماضي اهم المصادر المعتمدة للحصول على محفزات النمو تستخدم في تربية القطعان التجارية للدجاج . لاهمية هذا الموضوع واكب فريق من الباحثين الركب العلمي الحديث وتمكن من أنتاج معزز حيوي ينافس المنتج الآجنبي في كفاءتة وقدرتة على تحسين الكثير من الصفات الانتاجية للطيور اطلق علية أسم بروبايوتك العراق(Iraqi probiotic) تيمنآ باسم بلدنا الحبيب واستمرت الدراسات في تحسين صفات هذا المنتوج علاوة على انتاج السابق الحيوي والخليط التآزري. لذا أجريت الدراسة الحالية لانتاج منتوجين الا وهما السابق الحيوي والخليط التآزري واضافتهما لعلائق الدجاج البياض ودراسة تاثيرهما في الاداء الانتاجي والتناسلي وتقليل الاثار السلبية لسم افلاB1 في علائق فروج اللحم وتحسين صفات السائل المنوي لديكة اللكهورن الابيض . أذ تضمنت الدراسة اجراء اربعة تجارب منفصلة وكما يلي:-
التجربة الاولى(مختبرية) :- وشملت أنتاج منتوجين الاول السابق الحيوي الذي يتكون من مجموعة من السكريات المعقدة لخميرة الخبز الجافة Saccharomyces cerevisiae  بعد تحطيم جدارها الخلوي باضافة المذيب العضوي الكلوروفورم وبمقدار 4% والحضن بالحاضة الهزازة بدرجة حرارة 30 م0 لمدة 48 ساعة وبسرعة مقدارها 125 دورة/دقيقة . اما المنتوج الثاني فهو الخليط التآزري والذي يتكون من خلط كميات متساوية من المعزز الحيوي العراقي (Iraqi probiotic) مع السابق الحيوي المذكور سابقآ .
التجربة الثانية (حقلية) :- مقارنة تأثير أضافة السابق الحيوي والخليط التآزري الى علائق الدجاج البياض في أنتاج البيض وصفاتة النوعية وصفات الخصوبة والفقس والتغيرات النسيجية والمحتوى المايكروبي للقناة الهضمية لقطيع دجاج اللكهورن الابيض خلال سنة انتاجية كاملة . نفذت التجربة في حقل الدواجن التابع لكلية الزراعه – جامعة بغداد للفترة من 27/5/2005 ولغاية 1/7/2006 . أستخدم بهذه التجربة 135 دجاجة و18 ديك بعمر16 أسبوع . وزعت الطيور عشوائيا على اكنان ارضية لثلاث معاملات تغذوية وبواقع 3 مكررات/ معاملة و15 دجاجة و2 ديك/ مكرر ، فقد اضيف السابق الحيوي والخليط التآزري بمعدل 5 كغم/طن لكل من علائق المعاملات   (T2 وT3) على التوالي ، بينما غذيت طيور المعاملة الاولى (T1) على عليقة قياسية للدجاج البياض واستخدمت كمجموعة للسيطرة(Control) . أشارت نتائج التحليل الاحصائي لبيانات هذه التجربة الى مايلي :- 
1- ادت الاضافات الغذائية الى ظهور تحسن حسابي بمعدلات نسب أنتاج البيض محسوبة على اساسHD و HH  وعدد البيض التراكمي وكتلة البيض اليومية مقارنة مع معاملة السيطرة الا ان هذه الفروقات لم تصل الى مستوى المعنوية . ولقد بلغ انتاج البيض التراكمي للدجاجة الواحدة 243.1 و  254.8 و 249.6  للمعاملات الثلاثة (T1 ، T2، T3 ) على التوالي .  
3- اظهرت الاضافات الغذائية  تحسن معنوي(P<0.01) في نسبتي الخصوبة والفقس و عدد الافراخ التراكمي لكل معاملة ومعامل تحويل الغذاء (غم/فرخ) مقارنة مع معاملة السيطرة . المعاملات ادت ايضآ الى ظهور انخفاض معنوي(P<0.01) في كل من نسبة الهلاكات ونسبة البيض الشاذ ولم تؤثر معنويا في الصفات النوعية للبياض والصفار ولكنها حسنت معنويا(P<0.01) من معدلات سمك القشرة و وزنها ومن نسبة البيض الصالح للفقس المنتج خلال الفترة الانتاجية .
4-أدت معاملات الاضافة (T2، T3) الى زيادة معنوية (P<0.01) في طول الزغابات(Villi length) وعمق الخبايا (Cryps depth) في منطقة الصائم لمجاميع الطيور المعاملة بها مقارنة مع معاملة السيطرة (T1) .
5- للاضافات الغذائية تاثير معنوي(P<0.01) في زيادة اعداد بكتريا العصيات  اللبنية(Lactobacilli) وخفض اعداد بكتريا القولون(Coliform) في كل من مناطق  الحوصلة والصائم والاعورين مقارنة مع معاملة السيطرة (T1) .
    التجربة الثالثة(حقلية):- تأثير السابق الحيوي(Prebiotic) في خفض الاثار السلبية للسم الفطري افلاتوكسين وفي تحسين الاداء الانتاجي لفروج اللحم . فقد اجريت هذه التجربة في حقل الطيور الداجنه التابع لقسم الثروة الحيوانية لكلية الزراعة-جامعة بغداد للفترة من 1/4 الى28/4/2005 . حيث استعمل فيها 144 فرخ من فروج اللحم بعمر يوم واحد وبمعدل وزن 50غم/فرخ . وزعت الافراخ عشوائيآ الى ثمان معاملات وكمايلي:-
    المعاملة الاولى: عليقة بدون اضافة(مقارنة)
    المعاملة الثانية : عليقة ملوثة بسم افلاB1
    المعاملة الثالثة: عليقة ملوثة بسم افلاB1 + سابق حيوي(5غم/كغم)
    المعاملة الرابعة: عليقة ملوثة بسم افلاB1 + معزز حيوي عراقي(5غم/كغم)
    المعاملة الخامسة: عليقة ملوثة بسم افلاB1 + بنتونايت تركيز1%
    المعاملة السادسة: عليقة ملوثة بسم افلاB1 + فحم منشط تركيز1%
    المعاملة السابعة: عليقة ملوثة بسم افلا B1+ معزز حيوي اجنبي(Biomin)(5غم/كغم)
    المعاملة الثامنة: عليقة ملوثة بسم افلاB1 + خليط تآزري(5غم/كغم)
    وبينت نتائج التجربة مايلي :-
    1- اظهرت العزلة AF28SW اعلى انتاجآ لسم افلاB1 ، وقد سبب اضافة سم افلاB1 انخفاضآ معنويآ في  معدل وزن الجسم وزيادة الوزن النسبي لبعض الاعضاء الداخلية مع ارتفاع نسبة الهلاكات الـ 33% عن معاملة المقارنة .
2- ادت الاضافات الفيزيائية والحيوية الى تحسن معنوي في معدل وزن الجسم وتفوقت معاملة الخليط التآزري بنسبة زيادة 31.1% عنه في معاملة السم لوحده تليها معاملة المعزز الحيوي العراقي 30.1% ثم المعزز الحيوي الاجنبي 28.3% والسابق الحيوي 26.3% والبنتونايت 22.1% والفحم المنشط 8.1% . كما ادت الاضافات المختلفة الى انخفاض في الوزن النسبي لبعض الاعضاء الداخلية للطيور التي زادت بسبب السم الملوث للعليقة مثل الكبد والكليتين بالاضافة الى تحسن الشكل المظهري والنسيجي للكبد في حين لم تكن هناك فروق معنوية في الوزن النسبي للقلب للمعاملات المختلفة .
التجربة الرابعة (حقلية) : تهدف الى معرفة تأثير اضافة الخليط التآزري (Synbiotic) المنتج في التجربة الاولى للعلف في صفات السائل المنوي لذكور اللكهورن الابيض (White Leghorn) .  فقد أجريت  هذه التجربة في حقل قسم الثروة الحيوانية بكلية الزراعة - جامعة بغداد لمدة تسعة أشهر امتدت من 27/5/2005 ولغاية 8/2/2006 ، حيث أستخدم 22 ذكر بعمر 16 أسبوع ووزعت على اكنان ارضية لمعاملتين . ديكة المعاملة الاولى (T1) أستخدمت كمجموعة مقارنة (Control) أما ديكة المجموعة الثانية (T2) فقد غذيت على عليقة تحوي على الخليط التآزري والذي أضيف للعلف بمعدل 5 كغم/ طن علف . جمع السائل المنوي من الذكور في الاعمار 40 ، 44 ، 48 ، 52 و 56 أسبوع ، ودرست صفات السائل المنوي ،  وقد اظهرت التجربة مايلي :-
  أدت معاملة اضافة الخليط التآزري (2T) الى تفوق عالي المعنوية (P<0.01) في المعدل العام لحجم القذفة ، و في النسب المئوية للحركة الفردية والجماعية ، مع انخفاض عالي المعنوية (P<0.01) في النسب المئوية للنطف المشوهة والميتة . 

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك