مواقع ذات صلة

سجل الزوار

   

استخدام خلطات صبغات جديدة لتقدير التشوهات في نطف الطيور

تم قراءة الموضوع 1464 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:ادارة الموقع

17/12/2013 1:20 مساءَ


استخدام خلطات صبغات جديدة لتقدير التشوهات في نطف الطيور
The use of new mixtures of stains for determine the abnormalities of avian spermatozoa

أ.د. حازم جبار شاه علي الدراجي - كلية الزراعة / جامعة بغداد
د. عبد الجبار عبد الكريم عبد الجبار الراوي - كلية الزراعة / جامعة الأنبار
السيد وليد خالد عبد اللطيف الحياني -  كلية الزراعة / جامعة بغداد
د. هشام احمد صالح المشهداني كلية الزراعة / جامعة بغداد


الموجــز
      تمتاز نطف الطيور بانها صغيرة الحجم مقارنة ً بنطف الثدييات، كما ان نطف الطيور تمتاز بانها اطول من نطف الثدييات وتكون ذات شكل خيطي رفيع. وعادة  تستخدم في المختبرات البحثية التقليدية نفس الصبغات المستخدمة لتقدير التشوهات في نطف الثدييات ومنها خليط صبغة الأيوسين – النكروسين التقليدية والتي تستخدم في نفس الوقت لتقدير نسب الحيامن الحية والميتة وبسبب صغر حجم نطف الطيور وشكلها الخيطي الرفيع فان هذه الصبغات تكون غير كفوءة في تمييز الأنواع المختلفة من التشوهات في نطف الطيور كما انها غير كفوءة في تمييز المناطق المختلفة من النطفة بسبب الشكل الخيطي الرفيع لنطف الطيور كما اسلفنا وبالتالي لايمكن تحديد التشوهات في كل جزء من اجزاء النطفة وانما يمكن تحديد بعض التشوهات العامة التي تحدث في جسم النطفة ككل من دون تحديد نوع التشوه بالضبط وفي اي جزء من اجزاء النطفة بالتحديد. اما في المختبرات البحثية المتقدمة فتستخدم صبغات استشعاعية Fluorescent stains  لتمييز التشوهات في نطف الطيور وهي صبغات كفوءة في تمييز التشوهات التي تحدث في الأجزاء المختلفة من النطفة الا ان من مساوئ هذه الصبغات هي انها غالية جدا ً كما انه يتطلب استخدام نوع خاص من المجاهر مع هذه الصبغــات لتقديــر التشوهات في النطفـة وهو المجهــر الأستشعاعـيFluorescent microscope  ، كما ان هذه الصبغات محظور على العراق استيرادها لأدعاء الأمم المتحدة بان هذه الصبغات تعتبر من المواد ذات الإستخدام المزدوج ويمكن استخدامها لأغراض نووية حسب ادعائهم. وتستخدم بعض المختبرات المتقدمة انواع خاصة متطورة من المجاهر لتمييز انواع التشوهات في نطف الطيور ولكن هذه المجاهر مكلفة جدا ً ولايمكن توفيرها بسهولة في جميع مختبراتنا المحلية. وعليه تم بعد الإتكال على الله العلي القدير محاولة ايجاد خلطات من الصبغات يدخل في تركيبها ليست فقط الصبغات المعروفة باستخدامها مع السائل المنوي وانما صبغات اخرى تستخدم مع فحوصات الدم والفحوصات المايكروبايلوجية والفحوصات النسيجية وتمكنّا في النهاية من ايجاد 16 خلطة جديدة من الصبغات تستخدم للمرة الأولى في العالم وتم تحديد مكوناتها بدقة لتقدير التشوهات المختلفة في نطف الطيور. وقد كانت هذه الخلطات الجديدة من الصبغات كفوءة جدا ً في تحديد الأجزاء المختلفة لنطفة الطيور اضافة الى نجاحها في تحديد التشوهات المختلفة في نطفة الطيور وباستخدام المجهر الضوئي الأعتيادي. وبالإضافة الى كفاءة خلطات الصبغات هذه في تقدير التشوهات المختلفة التي يمكن ملاحظتها في نطفة الطيور فانها سوف تتيح  للباحث وطالب الدراسات العليا ان شاء الله مساحة واسعة لأختيار خلطة الصبغة المناسبة لعمله من حيث توفر صبغات هذه الخلطة في السوق المحلية ومن حيث اسعارها والتي تشكل الناحية المهمة حايا ً بالنسبة للباحثين وطلبة الدراسات العليا.

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك