مواقع ذات صلة

   

التخطيط الاستراتيجي يبلغ ذروته

تم قراءة الموضوع 2490 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 3 قراء

الكاتب:

17/12/2012 1:51 صباحا

التخطيط الاستراتيجي يبلغ ذروته


بحكم أن التخطيط الاستراتيجي يمثل الخريطة الشاملة التي تغوص بها الشعوب المتقدمة أعماق العلوم والتقدم نحو الرقي والازدهار، تولي الجامعة أهمية خاصة في تعزيز دور التخطيط بالمجتمع، إذ تسعى ومنذ تأسيسها لخلق منظومة فكرية كبيرة قادرة على المضي، نحو الإدارة الجادة والموضوعية، لمؤسسات المجتمع الحكومية وغير الحكومية، في بوتقة أكاديمية وعلى وفق سياقات منهجية، لرفد الحياة بكفاءات قادرة على تحمل المسؤولية، في بناء الإنسانية ومتطلباتها، من هنا كانت الجامعة حريصة كلّ الحرص، بأن تلبي وما يحتاجه المجتمع من تخصصات، تواكب ومتطلبات الساعة، أو ما يحتاجه العصر والظرف، ولأن الجامعة تواكب ما يحدث من تطورات عالمية، فان علماءها -بحرص ووطنية- يؤكدون يوما بعد يوم على السعي نحو الفكر الإنساني، عبر الأطروحات الخلاقة للفكر الإنساني، وعلى وفق الرؤيا العلمية الناضجة، لتكون بذلك المنبع الرئيس لكل تقدم إنساني، لذا سعى علماء الجامعة من كلية الإدارة والاقتصاد إلى تأسيس نواة وطنية للتخطيط والبناء الإنساني، عبر دراسات التخطيط الاستراتيجي، وبعد جهود مضنية ومتابعة وتفان يفتتح مبنى دراسات الدبلوم العالي للتخطيط الاستراتيجي، الذي شكل وثبة جديدة للكلية والجامعة، لتتوسع تخصصاتها بشكل تدريجي مدروس، فتتطور علومها ومناهجها، جاهدة نحو اللحاق بزميلاتها من الجامعات العالمية المرموقة، كجامعة هارفرد أو أكسفورد، وغيرها من الجامعات الشهيرة، ولأهمية هذه الدراسات كان لوزير التعليم العالي والبحث العلمي، ولرئاسة جامعة بغداد وعمادة كلية الإدارة والاقتصاد، دور فاعل ومؤثر لإنشاء هذه الدراسات، وقد رعى الأستاذ علي الأديب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، احتفالية افتتاح مبنى دراسة الدبلوم العالي بالتخطيط الاستراتيجي، والذي يعنى بتخريج متخصصين بالتخطيط لكافة الوزارات والمحافظات، وبحضور الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول رئيس جامعة بغداد، والأستاذ الدكتور عبد الجبار محمود فتاح عميد كلية الإدارة والاقتصاد والأستاذ الدكتور بهاء طعمه جياد مساعد رئيس الجامعة للشئون العلمية، والأستاذ عبيد محل مساعد الأمين العام لأمانة مجلس الوزراء، وكان الأستاذ على الأديب قد أشاد بأهمية هذه الدراسات الأكاديمية، التي تلبي طموحات المجتمع، مبينا أن مشروع دراسة الدبلوم العالي بالتخطيط الاستراتيجي إنما يمثل عملية تطوير للعمل في الوزارات كافة، وهي نابعة من عمق الإدراك بمسألة التخطيط في العمل والحياة، وبما اننا نرغب الوصول إلى العالم الخارجي بتقنية وعلمية، علينا أن نوسع إدراكنا، من خلال هذا المشروع، لأن كل طالب من هذا القسم هو مخطط في دائرته، لذلك فأن من واجبنا أن نجعل من الطلبة دائرة ملتصقين بعضهم البعض، ليعملوا في بوتقة واحدة، وأضاف وزير التعليم أن لهذه الدراسة دورا بارزا وكبيرا، كونها ستوضح آلية العمل في الوزارات والأهداف المطلوبة، من النواحي كافة ، الاقتصادية والاجتماعية والثقافية و السياسية والعلمية..، ولا نعني العناية بواحدة منها ونهمل الأخرى، فكل مجتمعنا وبلدنا يحتاج اليها، وعلينا أن نوسع عقولنا من خلال التخطيط، لا نعني أن نترك ما في عقولنا من كلام، بل نعني كيف لنا أن نخطط ونعمل ضمن هذا التخطيط، ثم شكر معالي الوزير كافة الجهود التي بذلتها كلية الإدارة والاقتصاد لإتمام المشروع وانجازه.


    الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين رئيس جامعة بغداد أثنى على الجهود التي بذلتها كلية الإدارة والاقتصاد لانجاز مشروع استحداث الدراسة، مبينا أن المشروع يمثل انجازا هامّا للجامعة التي تحرص كلّ الحرص على مواكبة الاستحداث العالمي وعلى وفق الرؤيا العصرية والجودة والرصانة العلمية، فهو مشروع يستحق الثناء وعلينا أن نشكر كل من أسهم في ولادته، لأننا بالتأكيد سنتسابق مع جامعات الدول، بمثل هكذا مشاريع، وآن الأوان أن يدرك العالم، بأن عقولنا ما زالت تفكر وتتجدد بأفكارها.


عميد كلية الإدارة والاقتصاد الأستاذ المساعد الدكتور عبد الجبار محمود فتاح عبّر عن سعادته بهذا الاهتمام، الذي يؤكد حرص الوزارة والجامعة، في تطوير كلية الإدارة والاقتصاد، موضحا أهمية هذه الدراسات التي ستؤدي دورا محوريا في تقدم المجتمع، عبر مضمون الدراسات التي سيقدمها، مضيفا في كلمة ألقاها في الاحتفالية، ومن خلال ما أشار اليه من كلمات، باتت هذه الساعة ترن على مسامعنا كأنها قوانين فيزيائية، إذ لا يمكن أن نصل الى أي نتائج دون الاعتماد عليها، فأكد على أن الأمانة العامة تسابقت معنا في تحمل نفقات المشروع، وهو دليلٌ واضح على أن الأمم اليوم لا تقاس بمدى تطورها، وإنما تقاس بمقدار ما تخصصه من موارد للبحث والتطوير مقاسة بنسبة من الناتج القومي، والمهم من هذا ليس ما تخصصهُ من موارد معدودة بذاتها بل هو الكيف الذي تخصصهُ أو تخصص فيه مواردها، وقد وضّح عميد الكلية بعض التفاصيل لهذه الدراسات وماهية الخطة وعلاقتها بالإستراتيجية المرسومة، وعلاقة الإستراتيجية بالسياسات، وعلاقة السياسات بالنسبة المفاهيمية الفلسفية للنهوض، تلك هي الأولويات التي رسمها للوصول إلى التدفق المنطقي، فالتناغم والتناسق بين تلك الأهداف ومنظماتنا لا يمكن تحقيق أي شيئ منها دون إدارة مدروسة، والقصد بها تلك الدراسة التي سعينا لانجازها ووضعنا منهاجا للوصول إليها، لأننا ومن خلال مخرجات هذه الدراسة سنتمكن من إعداد الخطط، وليس فقط تنفيذها، وذلك بخلق أسباب معروفة النتائج، وقد عاهد عميد كلية الإدارة والاقتصاد وزير التعليم العالي والبحث العلمي باستحداث دراسة جديدة، تعنى بِصُنع متخذي القرار، وقادة إداريين وبرلمانين، متنورين بالتخطيط ورسم السياسات العامة للمستقبل، في القريب العاجل.
وكان الاحتفال قد تضمن تقديم عرض لبراعم العراق من روضة للأطفال تضمنت مجموعة من أناشيد حبّ الوطن التي رسمت صباحا مشرقا ومبتهجا، لتعكس عن نسمة صباح رائعة تمرّ على قلوب الحاضرين.
  وكانت كلية الإدارة والاقتصاد وضمن نشاطاتها المتعددة والمتنوعة في خدمة المجتمع، قد أقامت مهرجان القافية الحسينية تأبيناً لذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام بواقعة الطف الخالدة على قاعة مسرح الكلية ، وقدّمت قصائد شعرية باتت مرسخة في أذهان الجميع، ألقاها بعض من طلبة الكلية، بالفخر والاعتزاز لأنهم امتدادٌ لأمة نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آل بيته الأطهار وصحبه الغرّ الأبرار وحفيده ريحانة رسول الله الحسين عليه السلام، كما أقامت الكلية مجموعة من الدورات التدريبية والتطويرية، التي من شأنها أن ترفع مستوى الأداء والتنفيذ، إذ خرّجت كلية الإدارة والاقتصاد وبحضور الكوادر المتقدمة من قيادات وزارة الداخلية احتفالية مجموعة من المتخرجين المشاركين ضمن دورة رجل نظام، التي أقامها المكتب الاستشاري للكلية، وذلك حول أخلاقيات مهنة رجل الشرطة، لمنتسبي تشكيلات وزارة الداخلية، وتثميناً للحضور قدّم السيد رئيس الهيئة المشرفة على المكتب الاستشاري الأستاذ المساعد الدكتور عبد الجبار محمود فتاح عميد الكلية كلمتهُ بهذه المناسبة موجهة إلى القيادات المتقدمة في وزارة الداخلية والى الطلبة المشاركين في الدورة، مختصة ضمن المفهوم العام لأخلاقيات رجل الشرطة " رجل النظام " أدرك من خلالها الحاضرين، أن الشعوب يحكمون البلدان، لذا فان البلدان الديمقراطية تكون قوانينها حكمة نابعة من رضا الشعب، لان البلدان التي تتباهى بمفهوم الديمقراطية، لا تشمل شعوبها بنظم بنود القوانين، بل هي من تضع بنودها، فنجد الأحرار لا يتمتعون بالديمقراطية بقدر تمتع الرأسماليين، وأعرب العميد عن شكره للجهود التي بذلها الأستاذ عدنان الأسدي الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية، ودعمهُ لمثل هذه الدورات، التي من شأنها تطوير عمل رجال الشرطة، وذلك ضمن اتفاقية التعاون والعقد المبرم بين وزارة الداخلية و كلية الإدارة والاقتصاد بجامعتنا، وكان ممثل وزارة الداخلية الخبير الأقدم اللواء فاخر مريوش قد ألقى كلمته بهذه المناسبة معبرا عن سروره للتفاعل الحي المتبادل بين الجامعة والمجتمع من خلال هذه الدورات وتوظيف مهنة التعليم لصالح المجتمع بكافة شرائحه، ولحاجة رجل الشرطة لمثل هذه الدورات، لتوحيد وتوطيد أواصر الترابط، بينهُ وبين أفراد المجتمع، ذلك ان اليوم يحق للرجل أن يتعلم أخلاقيات مهنته وكيفية ممارسة عملهُ، شاكراً كلية الإدارة والاقتصاد على فتح تلك الروابط أمام رجل النظام، وكذلك ألقى مدير عام العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية السيد إبراهيم طه العبادي كلمته بالاحتفالية معرباً عن تفاؤله لمثل هذه المبادرات وان خلق هذه الروابط من شأنها أن تبني قاعدة أساسية قوية للمجتمع لا يسمح للآخرين خرقها أو المساس بها.
  بعد ذلك قام السيد رئيس الهيئة المشرفة على المكتب الاستشاري بتوزيع شهادات المشاركة وباجات طبع عليها شعار يحتوي على اسم رجل نظام على خريجي البرنامج التدريسي، لإفراد دورة رجل نظام، وعلى الهيئة الإدارية للمكتب الاستشاري والأساتذة المحاضرين في الدورة ،و قد تم تقديم درع وزارة الداخلية إلى خبير التدريب والاستشارات في المكتب الاستشاري الأستاذ الدكتور سعد علي حمود العنزي قدمه ممثل مدير عام هيئة التفتيش اللواء علي المالكي، وتم توزيع هدايا تقديرية على مدير ومنتسبي المكتب الاستشاري.
  وكانت جامعة بغداد قد سعت سعيا جادا في دعم المشاريع التي تقدّم خدمة للمجتمع من خلال شعارها، الجامعة في خدمة المجتمع، وقد أوعزت في إسعاف كافة طلبات تشكيلات الجامعة ومنها كلية الإدارة والاقتصاد في توفير كافة المستلزمات والمتطلبات التي من شانها أن تنهض بواقع المشاريع والتوجهات التي تخدم المجتمع وتحقق الرقي والرفعة.






























































   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



السيد رئيس جامعة بغداد

البحث داخل الموقع

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك

سجل الزوار